الحفاظ على صحة الطفل

في الشهور الأولي من الحمل يختص الطبيب بفحص الجنين من خلال أجهزة مختصة بذلك، ويتم الفحص بشكل دوري كل شهر من الحمل من خلال:

  • قياس محيط الرأس والأطراف، مع القيام بحساب طول الجسد ووزن الجنين، لمعرفة هل الطفل طبيعي أم به خلل.
  • في حالة ملاحظة مشكلةٍ ما يتم اعطاء علاج من قبل الطبيب لعلاج هذا الخلل.

يرجي العلم أنه في الكثير من الحالات لا تكتشف إعاقة الطفل إلا بعد ولادته، وذلك لأن جهاز السونار ليس بدقة عالية ليكشف الإعاقة.

كيفية معرفة الطفل الطبيعي؟

يتم معرفة الطفل الطبيعي قبل ولادته من خلال أجهزة السونار ومن خلال فحص الطبيب المختص، وفي حالة كانت عائلة الطفل توجد بها تاريخ عائلي مرضي يستخدم الطبيب جهاز فحص الأعضاء ليحدد هل هناك مشاكل في الطفل أم لا، وليطمئن على صحة الطفل خلال شهور الحمل.

كيفية الحفاظ على صحة الطفل؟

بعد ولادة الطفل والرضاعة الأول من الأم، يتم أخذ قياسات الوزن والطول والحجم مع قياس محيط رأس والزراع وحجم الخصر، مع قياس درجة صفار البشرة للطفل ويتم عمل مقارنة لها مع النتائج الطبيعية لمعرفة هل الطفل الطبيعي أم يعاني من علةٍ ما، كما يتم إجراء فحص للنظر للطفل مع التأكد من حاسة السمع، وفي حالة وجود خلل في تلك الأعضاء سيظهر مع فحص الأطباء.

مؤشرات الطفل الطبيعي

هناك بعض المؤشرات التي تشير أن الطفل طبيعي، وهي أن يولد الطفل بعد مرور 37 أسبوع من الحمل للأسبوع ال42 ، ويحسب من أول يوم لأخر دورة شهرية تحدث قبل الحمل، بحيث لا يوجد في هذا الطفل أي عيوب وراثية أو خلقية.

كما أن:

  • الطفل الطبيعي عندما يلد يبكي وعينيه مفتوحتين.
  • تكون حرارة الطفل منخفضة.
  • بعد مرور ساعة ل ثلاث ساعات يهدأ الطفل ويغمض عينيه وينام.
  • بعد الساعة الثالثة والرابعة من الولادة، يعود الطفل للقيام بالحركة والبكاء مرة ثانية.
  • يقوم بالتنفس بشكل سريع، كما أن التنفس لا يكون منتظم لديه.
اقرأ أيضا:  حقائق عن طقطقة أو فرقعة المفاصل

وزن الطفل الطبيعي في تلك المرحلة يتأثر بحس النمو الرحمي والعوامل الوراثية:

  • يتراوح وزن الطفل الطبيعي ما بين 2500 ل 4000 جرام.
  • في الأسبوع الأول يفقد 10% من وزنه بسبب وجود فقد في السوائل.
  • في اليوم السادس يبدأ الطفل في استعادة الوزن المفقود وحتى نهاية الأسبوع الثاني من عمر الطفل.

وفي النهاية فقد وضحنا في السطور السابقة معدلات وزن وحجم الطفل الطبيعي، وبعض العوامل التي تشير إلى أن الطفل طبيعي، كما أوضحنا بعض العوامل التي تشير للقلق وتستدعي استشارة الطبيب.

ماهي الأعراض الخطيرة التي يمكن أن تظهر علي الطفل؟

بعد ولادة الطفل الطبيعي وخلال إجراء الفحوصات والتأكد من أن الطفل لا يوجد اي مشكلة لديه، تعود الأم لمنزلها بالطفل، ولكن من الضروري أن تكون الأم لديها قوة ملاحظة في أى تغييرات تطرأ على الطفل ولا تهمل أي مشكلة تظهر عليه، ومن تلك المشكلات ما يلي:

  • وجود صعوبة في التنفس لدى الطفل مع ظهور إفرازات غريبة في الأنف، أو صدور صوت من صدر الطفل عندما يقوم بالتنفس صوت أزيز الصدر.
  • ظهور بقع أو تغير في لون جلد الطفل، أو احمرار للجلد مع ظهور شحوب في الجلد، ولكن إذا كان هناك تقشر في الجلد مع ظهور حبوب صغيرة فلا داعي للقلق من هذا الأمر فهو طبيعي.
  • قلة نشاط الطفل مع تأخر نمو العضلات.
  • ظهور بروز في الأوعية الدموية مع وضوحها.
  • عيوب خلقية في العين تظهر بشكل واضح.
  • عدم زيادة الوزن أو الطول والتأخر في المعدل الطبيعي للنمو لدى الطفل الطبيعي.
  • تأخر في تحول النسيج الليفي إلى عظمى في الجزء العلوي الأمامي من الجمجمة أو تنخفض في المستوى عن الجمجمة، مما يشير لإصابة الطفل بليونة العظام والهشاشة.
اقرأ أيضا:  كيف تعرفي أن رضيعك نال ما يكفي من الحليب

وفي حالة ظهورأى من تلك الأعراض السابقة فلابد أن يتم مراجعة الطبيب المختص للتأكد من سلامة الطفل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.