السعرات الحرارية في البلح الأصفر وفوائده

البلح الأصفر من الثمار التي تنتشر بكثرة في مصر ومنطقة شبه الجزيرة العربية وعدة مناطق من الشرق الأوسط. وهو أحد أنواع ثمار شجرة النخيل، التي تتوفر في جميع مواسم السنة لسهولة تخزينها لمدة قد تصل حتى 10 أشهر.

بالإضافة إلى مذاقه الحلو، يتميز البلح الأصفر بغناه بالعديد من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم. فما هي فوائد البلح الأصفر وكيف يمكن إضافته لنظام غذائنا اليومي؟

فوائد البلح الأصفر

بمحتوى غني بالمعادن، الفيتامينات، ومضادات الأكسدة، يفيد تناول البلح في الوقاية والعلاج للعديد من الأمراض. فيما يلي أبرز فوائد البلح الأصفر:

دور البلح الأصفر في الحفاظ على صحة الجلد والشعر

تأتي فوائد البلح الأصفر للجلد من محتواه الغني بفيتامينات C و D، التي تساعد في المحافظة على مرونة الجلد عبر زيادة إفراز الكولاجين، بالإضافة إلى أهميته في علاج كل من الحكة والطفح.
وقد وجد أن للبلح الأصفر تأثير هام في الحد من علامات التقدم في السن، لما يحتويه من الفيتوهرمون (الأستروجين النباتي)، الذي يمنع تشكل التجاعيد والخطوط الدقيقة ويحافظ على بشرة نضرة وحيوية.

كما يساعد في تقليل تساقط الشعر ويعمل على تقوية بصيلات الشعر بزيادة التروية الدموية لفروة الرأس، وذلك لاحتوائه على الحديد، وحمض البانتوثينيك وفيتامين B5.

دوره في بناء عظام وأسنان صحية وسليمة

يعد البلح الأصفر من المصادر الغنية بالحديد، الفسفور والمغنيزيوم والمنغنيز، كل هذه المعادن لها دور هام للحفاظ على صحة العظام والحد من الأمراض العظمية كتخلخل العظام.
يحوي أيضاً على الفيتامين K وهو من عوامل التخثر الأساسية في استقلاب العظام، ويحوي الفلورايد الهام للوقاية من تسوس الأسنان.

يحافظ على صحة العينين

السبب الرئيسي في الإصابة بضعف البصر في الليل أو العشي الليلي هو عوز الفيتامين A، والذي يوجد بنسبة عالية في البلح، لذا لوحظ انخفاض نسبة حدوث هذا المرض في الأشخاص الذين يكون البلح الأصفر جزءاً من غذائهم اليومي.

دور البلح الأصفر في تنظيم الوزن

ينصح الأشخاص الذين يعانون من النحافة بإضافة البلح الأصفر إلى النظام الغذائي اليومي، وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من السعرات الحرارية. كذلك أيضاً، يمكن الاستفادة منه في تخسيس الوزن بتناول كميات محددة وتحديداً على الريق لتعويض العناصر الغذائية الهامة.

يساعد في علاج الإمساك

أظهرت العديد من الدراسات أن للبلح الأصفر دور هام في تنشيط حركية المعدة والأمعاء والوقاية من الإمساك، وذلك بسبب محتواه الغني بالألياف الطبيعية والحموض المعدنية التي تساعد في تشكيل الكتلة البرازية وتحسين عمليتي الهضم والامتصاص.

اقرأ أيضا:  حساب نسبة السعرات الحرارية في الدهون، الكربوهيدرات والبروتين

للبلح الأصفر دور في الحد من خطورة الأمراض القلبية

من أهم فوائد البلح الأصفر المحافظة على صحة القلب بمحاربة تشكل الجذور الحرة والوقاية من الأمراض القلبية الوعائية، فتساعد خواصه المضادة للأكسدة في الوقاية من تصلب الشرايين بمنع تراكم الكوليسترول داخل الخلايا، فيما يساعد محتواه من الألياف على إنقاص خطر حدوث الداء الإكليلي.

يحافظ على ضغط دم مستقر

يحتوي البلح الأصفر على البوتاسيوم، والذي يساعد في علاج ارتفاع الضغط الشرياني، ويحتوي على الألياف الطبيعية التي تنظم مستوى سكر الدم، وتعادل تأثير الصوديوم في الغذاء، مما يساعد في تخفيض ضغط الدم، فيما يعمل المغنيزيوم على ارخاء عضلات القلب والأوعية الدموية ومحاربة ارتفاع ضغط الدم.

له دور في تنظيم مستويات الكوليسترول في الدم

أثبتت الدراسات أن احتواء البلح على مادة البكتين له تأثير هام في تنظيم مستويات الكوليسترول في الدم، والتخلص من الدهون الثلاثية وبالتالي الوقاية من تصلب الشرايين .

دوره في تخفيف أعراض الأمراض التنفسية

كونه من المصادر الغنية بالفيتامين C الذي له دور هام في علاج نزلات البرد، والربو، والسعال والحساسية والعديد من الأمراض التنفسية.

يحافظ على سلامة الجهاز العصبي

من فوائد البلح خواصه المانعة للتأكسد والمضادة للالتهاب، الأمر الذي يرتبط بالحد من خطر حدوث الأمراض العصبية التنكسية، والمحافظة على سلامة مستوى الإدراك عند كبار السن.
وقد أثبتت الدراسات دوره الهام في إبطاء تطور داء ألزهايمر والتهاب الدماغ.

يعمل على تحسين النشاط الجنسي

يعتبر البلح الأصفر من المنشطات الجنسية الطبيعية، وذلك لأنه غني بالفيتامينات والمعادن والألياف.

للبلح الأصفر خواص مقاومة للالتهابات

بسبب محتواه الغني بالمغنيزيوم بالإضافة إلى خواصه المضادة للالتهاب، الأمر الذي يفيد في تقوية مناعة الجسم ويساعد في مقاومة الالتهابات.

يساعد على بناء العضلات

يساعد في بناء وتقوية عضلات الجسم، وذلك لاحتوائه على نسبة هامة من الكربوهيدرات والبوتاسيوم.

يقي من سرطان القولون

يقلل تناول البلح من خطر الإصابة بسرطانات القولون والمستقيم، بما يحتويه من مضادات الأكسدة التي تساعد على نمو البكتيريا النافعة في الأمعاء مما يحافظ على صحة القولون.

فوائد البلح الأصفر في الحفاظ على صحة الحامل والجنين

• تعتبر المرأة الحامل أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم بعوز الحديد، لذا ينصح بتناول البلح لأنه غني بالحديد ويساعد علي تنشيط الدورة الدموية في الجسم.
• يساعد في بناء عضلات وخلايا وأنسجة جسم الجنين مما يضمن نمو بدني سليم ومتكامل.
• يعمل علي تسهيل عملية الولادة الطبيعية، ويخفف من آلام الولادة ويقوي الرحم.
• يقلل من حدوث الإجهاض في الأشهر الأخيرة من الحمل.
• يقلل من إصابة الجنين بالتشوهات الخلقية ويمده بالعناصر الهامة التي يحتاجها.
• يساعد على تقوية الجهاز المناعي لجسم الحامل؛ وذلك لاحتوائه على مضادات الأكسدة.
• يساعد على زيادة نسبة لبن الأم فيعد مدراً للحليب.

اقرأ أيضا:  كم سعرة حرارية في التفاح الأخضر ؟

السعرات الحرارية في البلح الأصفر وكمية العناصر الغذائية فيه

تحتوي 100 غرام من البلح الأصفر على العناصر الغذائية التالية:
• 145 سعرة حرارية.
• 37 غراماً من الكربوهيدرات.
• 1.81 غراماً من البروتينات.
• 1 غراماً من الدهون.
• 3.5 غراماً من الألياف الطبيعية.
• 15 ميكروغراماً من الفيتامين B9 او حمض الفوليك.
• 1.61 مليغراماً من الفيتامين B3 أو النياسين.
• 0.805 مليغراماً من الفيتامين B5 أو حمض البانتوثنيك.
• 0.249 مليغراماً من الفيتامين B6 أو البيرودوكسين.
• 0.06 مليغراماً من الفيتامين B2 أو الريبوفلافين.
• 0.05 مليغراماً من الفيتامين B1 أو التيامين.
• 149 وحدة دولية من الفيتامين A.
• 2.7 ميكروغراماً من الفيتامين K.
• 1 مليغراماً من الصوديوم.
• 696 مليغراماً من البوتاسيوم.
• 64 مليغراماً من الكالسيوم.
• 0.362 مليغراماً من النحاس.
• 54 مليغراماً من المغنيزيوم.
• 0.296 مليغراماً من المنغنيز.
• 62 مليغراماً من الفوسفور.
• 0.44 مليغراماً من الزنك.

الفرق بين البلح الأصفر والبلح المجفف (التمر)

يختلف البلح الأصفر عن البلح المجفف أو التمر بعدة أمور:


• يحتوي البلح الأصفر على نسبة أعلى من السوائل والرطوبة، وبالتالي لا يمكن تخزينه لأكثر من ١٠ أشهر، بينما يمكن تخزين التمر لمدة ٥ سنوات.
• مع انخفاض نسبة السوائل عند تجفيف البلح، يزيد تركيز محتواه من السكر الطبيعي، وبالتالي يرفع من نسبة السعرات الحرارية فيه، فتبلغ في مئة غرام من البلح الأصفر 145 سعرة حرارية، بينما تصل إلى 180 سعرة حرارية في البلح المجفف.
• كلا النوعين غني جداً بالعناصر الغذائية، كالحديد، البوتاسيوم، والكالسيوم والتي تكون أعلى في البلح المجفف، والفيتامين C والذي يكون أعلى في البلح الأصفر.
• نسبة الكربوهيدرات أعلى وتصل إلى الضعف في البلح المجفف عن البلح الأصفر، بينما لا تختلف كثيراً نسبة الألياف والبروتين بين النوعين.

المصادر
Raw dates: 6 reasons why you need to make this a part of your dietNutrients in Fresh Vs. Dried ParsleyFresh Dates – What to Do with Them