الفوائد الصحية لزبدة اللوز

لأجيال عديدة كانت زبدة الفستق من الأطعمة المُفضلة لدى الكثيرين ،حيث يتناولها الكثير من الناس كوجبة خفيفة اعتقادا منهم بأنها صحية ، و ذلك لكونها زبدة المكسرات الأكثر شهرة و الأكثر توفرا في المتاجر كما أنها الألذ بغض النظر عن المواد الغذائية التي تحتويها أو قيمتها الغذائية، ويعتبر السكر والملح والدهون المشبعة المكونات المشتركة لزبدة الفول السوداني ، وكلها مكونات تم ربطها بمشاكل صحية تتعلق بصحة القلب و ضغط الدم، و الغريب أن الكثير من الناس يعتقد أن زبدة الفول السوداني يمكن أن تكون وجبة خفيفة صحية.

almond-butter

زبدة اللوز بديل صحي 

تعتبر زبدة اللوز بديلا رائعا يمكن استخدامه كبديل لزبدة السوداني التي يمكن أن تسبب ضررا لصحتك ، و هي خيار أكثر صحة ، ولا تختلف عملية إعدادها عن إعداد زبدة الفول السوداني حيث أن جميع المكسرات تفرز الزيوت الطبيعية التي تتحول إلى دسم أو زبدة إلا أن زبدة اللوز تتميز بكونها لا تحتوي على المكونات المستخدمة التي يمكن أن تسبب المشاكل الصحية الرئيسية.

و قد تكلف زبدة اللوز أكثر من زبدة الفول السوداني وربما يكون من الصعب قليلا العثور عليها، ولكن  فوائدها الصحية تستحق بذل القليل من الجهد للحصول عليها ، وتتم معالجة زبدة اللوز بطريقة تسمح بالإحتفاظ بالعديد من المواد المغذية الحيوية مما يتيح لك الحصول على أكبر قدر من الفائدة من اللوز ويجعلها الغذاء الصحي الحقيقي.

و هناك خيارات أخرى من زبد المكسرات مثل الفستق و الجوز و الكاجو و المكاديميا إلا أن زبدة اللوز تظل الخيار الأفضل بينها حيث أنها توفر المزيد من المعادن و الفيتامينات، كما أنها تحتوي على مستويات عالية من البروتين و هي مصد ممتاز للألياف و يمكنك الحصول على 7G من البروتين من ملعقتين كبيرتين فقط من زبدة اللوز، ولأنها معبأة أيضا بالألياف، فهي تعزز الهضم، كما أنها تحتوي على مغذيات إضافية مثل فيتامين E والمغنيسيوم والحديد مما يجعلها الخيار الصحي لكل أفراد الأسرة.

و تحتوي زبدة الوز أيضا على المواد المضادة للاكسدة التي تحمي خلايا الجسم، و تعمل على تنشيط وظيفة الجهاز العصبي، ودعم عملية التمثيل الغذائي وتعزيز وسائل النقل الصحي للأوكسجين، كما أن اللوز

يعتبر “غذاء الدماغ”، وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من الكالسيوم والنحاس و الذين يلعبان دورا أساسيا في وظيفة خلايا الدماغ و يساعدان في الحفاظ على النظام العصبي، كما أن الكالسيوم يساعد أيضا في وظيفة العضلات ويساعد على دعم عظام قوية وصحية، و تحتوي زبدة اللوز أيضا على جرعة لطيفة من الدهون الصحية حيث أن الأحماض الدهنية غير المشبعة تحافظ على مستويات الكوليسترول في الدم و تعزز صحة القلب ،كما أنها وسيلة سهلة لتحسين الطاقة بشكل طبيعي.

وبصرف النظر عن فوائدها الغذائية الكبيرة، تعتبر زبدة اللوز الخيار الأفضل بالمقارنة مع زبدة الفول السوداني لأن هناك نسبة قليلة من الأشخاص يعانون من حساسية اللوز مقارنة بحساسية الفول السوداني المنتشرة على نطاق واسع ، و يجب الحرص على اقتناء زبدة اللوز الطبيعية التي لا تحتوي على أي مكونات إضافية أو إعدادها في المنزل بطريقة سهلة .

طريقة إعداد زبدة اللوز

لإعداد زبدة اللوز ستحتاج إلى

3 أكواب  من اللوز الخام ، و خلاط كهربائي بشفرة حادة و ملعقة خشبية
وضع اللوز في الخلاط، ثم إغلاق الغطاء و تشغيل الآلة لمدة 30 دقيقة مع الحرص على إيقافها من آن إلى آخر و إزاحة اللوز من الجوانب ثم إعادة تشغيلها.

وبمجرد الانتهاء من هذه العملية، قم بنقل المحتويات إلى وعاء زجاجي مع غطاء، و للحفاظ عليها مدة أطول يمكنك حفظ زبدة اللوز في الثلاجة.

المصادر
1