فوائد نقل الدم إلي الإنسان

وفقا لمراكز الدم في أميركا فإن ما يقرب من 12 مليون عملية نقل للدم تتم سنويا في الولايات المتحدة، وهناك الكثير من الحالات الطبية و الأمراض التي يمكن أن تؤدي إلى انخفاض حاد في مستوى خلايا الدم الحمراء، وهي المكون المسؤول عن حمل الأكسجين في الدم ويتجلى دور عملية نقل الدم في الزيادة في عدد خلايا الدم الحمراء، و التخفيف مؤقتا من الأعراض و المضاعفات المرتبطة بفقر الدم ، وكما هو الحال مع جميع الإجراءات الطبية الاخرى فان بعض المخاطر قد ترافق هذا الاجراء الذي يخضع له الآلاف من المرضى كل يوم، ومع ذلك، فإن الفوائد المترتبة على نقل الدم تفوق المخاطر.

تجديد حجم الدم

يقوم الدم بجولة مكوكبة في جسم الانسان ليبلغ كل خلية منه، يحمل إليها الاكسجين والغذاء اي الحياة ويحمل منها نفاياتها التي تفرزها اثناء ادائها لوظيفتها، إلا أن الاصابات الكارثية التي تسبب فقدان الدم بشكل كبير قد تكون قاتلة في حال انعدام بديل عاجل حيث أن فقدان سريع لثلث أو أكثر من حجم الدم الكلي يمكن أن يؤدي إلى الوفاة .

أما بالنسبة للمرضى الذين يعانون من نزيف حاد فان عمليات نقل الدم تمكنهم من تجديد حجم الدم المفقود و بالتالي انقاذ حياتهم ومنع انهيار الدورة الدموية الذي يشكل تهديدا مباشرا للحياة وتتضمن الأسباب المحتملة لنزيف حاد يتطلب نقل الدم بشكل عاجل الإصابات في حوادث السير او غيرها والاصابات الناجمة عن العنف و ايضا تمزق عفوي أو تآكل الوريد أو الشريان إضافة الى بعض أنواع الجراحة.

تصحيح فقر الدم المؤقت

يؤكد المعهد القومي لامراض الرئة و القلب و الدم ان بعض أنواع الأمراض و المشاكل الصحية يمكن ان تسبب فقر الدم المزمن و المؤقت، مما يؤدي إلى أعراض عديدة  مثل التعب، والصداع، وضيق في التنفس والدوار كما أن العديد من مرضى السرطان يعانون من فقر الدم ومنهم مرضى سرطان الدم الذين يخضعون للعلاج  الكيميائي حيث أن هذه  العقاقير تمنع إنتاج خلايا الدم كما ان المرضى الذين يخضعون لبعض انواع  العلاج الإشعاعي يصابون عادة بفقر الدم ، وتوضح جمعية السرطان الأمريكية ان عمليات نقل الدم لهؤلاء المرضى تعالج بشكل مؤقت مشكلة فقر الدم المرتبطة بالسرطان حتى يمكنهم  إنتاج خلايا الدم الحمراء بشكل عادي اضافة الى ان نقل الدم الى  المرضى الذين يعانون من فقر الدم المزمن يقلل أو يزيل الأعراض المرتبطة بنقص خلايا الدم الحمراء .

 فشل نخاع العظم

فشل نخاع العظم حالة تهدد الحياة حيث ينخفض انتاج خلايا الدم إلى مستويات خطيرة جدا بسبب الفشل في إنتاج عدد كاف من خلايا الدم الحمراء, وخلايا الدم البيضاء, والصفيحات الدموية من الخلايا الأساسية لنخاع العظام، ويحدث فشل نخاع العظم عادة نتيجة خلل جيني، وتشمل الأمراض التي تسبب هذاالمرض متلازمة Shwachman وفقر الدم الفانكوني وخلل التقرن الخلقي وفقر الدم اللا تنسجي حيث ان عدم انتاج ما يكفي من الكريات الحمراء يمنع وصول الأكسجين إلى الأنسجة مما يسبب انخفاض الخلايا  إلى مستويات خطيرة هذا قد يؤدي إلى تلف دائم للجهاز الدموي وفق تقارير كليفلاند كلينيك ،و بالنسبة للمرضى الذين يعانون من قصور نخاع العظم تعتبر عمليات نقل الدم السبيل الوحيد لاستمرار الحياة من خلال توفير البديل لما لا يمكن لاجسامهم انتاجه، و تبقى عملية زرع نخاع العظام العلاج الوحيد لكثير من المرضى الذين يعانون من فشل نخاع العظم اما نقل الدم فيبقى وسيلة للحفاظ على حياتهم لحين ايجاد المتبرع المناسب بالنخاع الشوكي .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق