الوزن الطبيعي للجنين في الشهر السادس

يترافق الشهر السادس من الحمل بحدوث العديد من التغيرات في الجسم لكل من الحامل والجنين. حيث يعتبر هذا الشهر الذي يمتد من الأسبوع 24 حتى الأسبوع 27 للحمل، فترة نمو سريع للجنين، فما هي التغيرات التي يمر بها الجنين وكم يبلغ الوزن الطبيعي للجنين في الشهر السادس من الحمل.

الطول و الوزن الطبيعي للجنين في الشهر السادس (الأسبوع 24)

باعتبار الشهر السادس من الحمل مرحلة تطور سريعة للجنين، يترافق هذا الشهر بزيادة سريعة في وزن الجنين بمعدل (85 إلى 170 جراماً) في الأسبوع. ليبلغ الوزن الطبيعي للجنين في نهاية الأسبوع 24 من الحمل حوالي (665 جراماً). بينما يبلغ طوله ما يقارب (21 سم) من الرأس إلى المؤخرة، وحوالي (30 سم) من الرأس إلى كعب القدمين.

معظم الزيادة في الوزن تأتي من الدهون التي تساعد في الحفاظ على ترطيب جلد الجنين، وتنظيم حرارة جسمه.

تطور أعضاء الجنين في الأسبوع 24 من الحمل

الأذن

بحلول الأسبوع 24 من الحمل قد يبدأ الجنين بالاستجابة للأصوات، حيث تستمر الأذن الباطنة بالتطور.

الأجفان

تبدأ الأجفان بالانفصال عن بعضها خلال الأسبوع 20 من الحمل، لتنفصل بشكل تام وتأخذ شكلها النهائي في الأسبوع 24.

الرئتين

تكون الرئتان في الأسبوع 24 ما تزال في طور التشكل، وتحتوي على كمية قليلة من مادة السورفكتانت، وهي المادة التي تبطن الأسناخ الرئوية وتسهل عمليات تبادل الأوكسجين بين الدم والرئتين. ونظراً لقلة كمية السورفاكتانت يعاني الأطفال الذين يولدون في هذه المرحلة المبكرة من صعوبات في التنفس.

الولادة في الأسبوع 24 من الحمل

ينجو حوالي 59 % من الأجنة الذين يولدون في هذا الأسبوع. وبسبب صعوبات التنفس ونقص الأكسجة التي يعانيها الولدان في هذه المرحلة، فهم بحاجة إلى رعاية طبية فائقة.

الأعراض التي قد تصيب الأم في الأسبوع 24

تعاني الحامل من بعض الأعراض المزعجة في هذه الفترة من الحمل أهمها:
• تقلصات (Braxton Hicks) وهي تقلصات متقطعة غير مؤلمة تحدث بعد نهاية الثلث الأول من الحمل وتستمر حتى 20 دقيقة.
• الألم والتشنجات.
احتقان الأنف.
• زيادة الشهية للطعام.
• النسيان.

بالإضافة إلى بعض التغيرات التي قد تثير القلق لدى البعض مثل:

زيادة الوزن

بحلول الأسبوع 24 من الحمل تكون الحامل قد اكتسبت حوالي (7 كيلوجرام). وتختلف الزيادة بالوزن حسب طبيعة كل جسم، وحسب الوزن قبل الحمل.

القلس المعدي المريئي

تؤدي الزيادة في حجم الرحم وتوسعه إلى زيادة الضغط على المعدة. هذا ما يفسر شيوع بعض الاضطرابات الهضمية مثل الحرقة والقلس المعدي المريئي في الثلث الثاني والثالث من الحمل.

التبدلات الجلدية

قد تلاحظ الحامل بعض التغيرات في لون الجلد خاصة في منطقة البطن. حيث يظهر خط داكن اللون ممتد من العانة نحو السرة. وهي حالة غير خطرة وهي تحدث بفعل التغيرات الهرمونية للحامل.

وزن الجنين في الشهر السادس

الطول و الوزن الطبيعي للجنين في الشهر السادس (الأسبوع 25)

يبلغ في الأسبوع الخامس والعشرين وزن الجنين الطبيعي ما يقارب (778 جراماً). فيما يبلغ طوله في هذا الأسبوع (22.4 سم) من أعلى الرأس حتى المؤخرة. وطوله من أعلى الرأس حتى الكعب حوالي (31.8 سم).

تطور أعضاء الجنين في الأسبوع 25 من الحمل

حاسة الشم

في هذا الأسبوع تبدأ وظيفة الشم عند الجنين بالعمل. وبالتالي يستطيع شم الروائح المختلفة في السائل الأمنيوسي.

اقرأ أيضا:  كل ما يشغلك عن الولادة القيصرية

الشعر

في هذه المرحلة ينمو شعر رأس الجنين، والشعر الزغب الناعم الذي يغطي جسم الجنين يكون مكتملاً أيضاً في نهاية هذا الأسبوع.

الرئتين

في هذا الأسبوع تكتمل المرحلة الثانية من المراحل الأربعة لتطور ونمو الرئتين عند الجنين. حيث تتشكل كل من التفرعات الرئوية، القصيبات الرئوية و الشعيرات الدموية الصغيرة. ويتبقى مرحلتين لاكتمال نضج الرئة تستكمل لاحقاً وتستكمل المرحلة الأخيرة في عمر الطفولة.

إنتاج خلايا الدم

سابقاً في حياة الجنين كان الكبد هو المسؤول عن إنتاج الخلايا الدموية، ثم بدأ نقي العظم بالمشاركة في إنتاجها في الأسبوع 21، وبعد انتهاء الأسبوع 24 فإن نقي العظم يصبح هو المصدر الأساسي لإنتاج الكريات الدموية في الجنين.  

الولادة في الأسبوع 25 من الحمل

تتحسن فرصة نجاة الجنين في حال الولادة الباكرة مع مرور كل أسبوع. في الأسبوع الخامس والعشرين فإن فرصة الوليد بالنجاة تصل حتى 76%. وذلك فيما إذا حصل على الرعاية اللازمة ضمن وحدة العناية المركزة لعدة أشهر بعد الولادة.

الأعراض التي قد تصيب الأم في الأسبوع 25

لمن لم يشعرن بركلات الجنين في الأسابيع السابقة، هذا الأسبوع هو بالتأكيد بداية الإحساس بها بشكل ملحوظ. تشكو الحامل أيضاً من بعض الأعراض كتغيرات الرؤية، الاحتقان الأنفي، وتقلصات (Braxton Hicks)، تشنج الرجلين، وقد تشعر أحياناً بخفقان في القلب أو طفح حاك.

خفقان القلب

أثناء الحمل يزداد بشكل عام إنتاج الدم من القلب بما يقارب 50% أكثر من إنتاجه قبل الحمل. ويتم ذلك بسرعة أكبر، وقد تشعر بعض الحوامل بهذا الاختلاف.

خفقان القلب هي شكوى شائعة وغير خطيرة في أغلب الأحيان. ولكن يجب ذكرها للطبيب في الزيارة القادمة.

الطول و الوزن الطبيعي للجنين في الشهر السادس (الأسبوع 26)

يصل وزن الجنين في نهاية الأسبوع السادس والعشرين من الحمل إلى (902 جراماً) تقريباً. بينما يبلغ طوله من أعلى الرأس إلى المؤخرة (23.4 سم)، وطوله من أعلى الرأس حتى كعب القدم (33.3 سم) تقريباً.

تطور أعضاء الجنين في الأسبوع 26 من الحمل

العينين

يكتمل نمو كامل أجزاء عيني الجنين في هذا الأسبوع من الحمل. ثم أنه يمكن ملاحظة ظهور الحاجبين والرموش.

المنعكسات

يبدأ الجنين بإظهار بعض المنعكسات مثل منعكس الفزع أو مورو، ومنعكس القبض الراحي الأخمصي. وهذه المنعكسات يمكن فحصها عند الوليد.

الأمعاء

تستمر أمعاء الجنين أيضاً بالتطور والنمو. وهي تعمل على امتصاص كميات أكبر من العناصر الغذائية من السائل الأمنيوسي. وتفرز الإنزيمات لتفكيك العناصر من السكر والبروتين والدسم وتسهيل عملية هضمها.

الجهاز التناسلي

في الجنين الذكر قد تبدأ الخصيتين بالنزول ضمن كيس الصفن في هذا الأسبوع من الحمل.

الولادة في الأسبوع 26 من الحمل

على الرغم من أن الجنين ينقصه قدر كبير من النضج والنمو في هذا الأسبوع. لكن الطب الحديث أعطى الوليد في هذا الأسبوع فرصة ممتازة للنجاة. فيتم وضع الوليد في الحاضنة تحت العناية المركزة، ليكتسب يوماً بعد يوم فرصة أكبر في الحياة. وقد تصل نسبة نجاة الوليد في هذا الأسبوع إلى 85% وترتفع في كل أسبوع يقضيه في الحاضنة.

الأعراض التي قد تصيب الأم في الأسبوع 26

باقتراب الحامل من نهاية الثلث الثاني من الحمل فهي ما زالت تشعر بالصحة الجيدة. لكنها قد تبدأ الشعور ببعض الأعراض الشائعة في هذا الأسبوع مثل تقلصات (Braxton Hicks)، الاحتقان الأنفي، تشنجات الرجلين، تورم ووذمة خفيفة في الكاحل، والألم أسفل الظهر. فيما تظهر بعض العلامات والأعراض بفعل نمو الجنين وكبر حجم البطن مثل ألم الأضلاع وتشكل علامات تمدد الجلد.

اقرأ أيضا:  هل الابيديورا سيكون سببا في الإحجام عن الولادة القيصرية؟

الألم الضلعي

في هذا الأسبوع تستمر الزيادة في حجم الجنين و يشغل حيزاً أكبر من جوف البطن. وبحسب وضعية الجنين في الرحم، فقد تشعر الأم بالضغط والركلات واللكمات في مناطق مختلفة تشمل منطقة الأضلاع.

وقد يرتبط حدوث ألم الأضلاع عند الحامل بعدة عوامل أخرى. مثل التغيرات الهرمونية، والزيادة في وزن الجسم والثديين، وبعض الأعراض الأخرى التي تصيبها مثل القلس والحرقة المعدية.

علامات وخطوط تمدد الجلد

وهي ندبات تتطور بسرعة على جلد البطن والثديين والوركين والفخذين بشكل خطوط أفقية. وهي تظهر عند معظم النساء في هذه الفترة من الحمل.

ولا تعد هذه الندبات خطيرة أبداً، لكنها قد تسبب حس الانزعاج والحكة والحرقة للحامل. وهي تتلاشى مع مرور الوقت تلقائياً أو باستخدام بعض العلاجات.

الطول و الوزن الطبيعي للجنين في الشهر السادس (الأسبوع 27)

في هذا الأسبوع يستمر الجنين باكتساب الوزن ليبلغ في نهايته ونهاية الثلث الثاني من الحمل الوزن الطبيعي للجنين (1039 جراماً) تقريباً. فيما يبلغ طول الجنين في الأسبوع السابع والعشرين (24.4 سم) بين قمة الرأس والمؤخرة. والطول المقاس من أعلى الرأس إلى الكعب (34.7 سم).

تطور أعضاء الجنين في الأسبوع 27 من الحمل

الدماغ

يصل الدماغ في هذا الأسبوع إلى مرحلة هامة من التطور والنمو. فتتشكل الأعصاب والمشابك العصبية وتكون نظاماً معقداً من التشعبات العصبية في المناطق المختلفة من الدماغ.

الرئتين

يستمر النضج والنمو في رئتي الجنين في هذا الأسبوع لتتهيأ للتنفس الطبيعي بعد الولادة. فتنمو الأسناخ الرئوية وتتوسع لتساعد الطفل على الشهيق بعد الولادة. بينما تعمل خلايا النسيج الرئوي على إنتاج كميات قليلة من مادة السورفاكتانت لمنع انغلاق هذه الأسناخ.

ويبدأ الجنين في هذه المرحلة بقضاء 20% من وقته يومياً بالتدرب على التنفس. مما له دور أساسي في نضج الرئتين.

الولادة في الأسبوع 27 من الحمل

يعتبر الوليد في الأسبوع السابع والعشرين غير ناضج تماماً، لذا يحتاج إلى عناية فائقة. وتصل نسبة نجاة الولدان في هذا العمر إلى 90% في حال وضعة في الحاضنة وحسن رعايته.

الأعراض التي قد تصيب الأم في الأسبوع 27

مع الاقتراب من الثلث الثالث من الحمل تتزايد الأعراض المزعجة التي تصيب الحامل. فقد يلاحظ في هذا الأسبوع نمو ملحوظ في حجم الثديين مترافق بزيادة وزن الجسم بشكل عام. وتشكل البواسير الشرجية بتأثير الهرمونات الحملية على الجهاز الهضمي.

نمو الثديين

تعد زيادة الوزن جزء أساسي من الحمل الطبيعي. ينجم هذا الوزن المكتسب عن نمو الجنين والمشيمة والسائل الأمنيوسي والرحم. بالإضافة إلى الزيادة في إنتاج الدم والسوائل في الجسم. وبلا شك فإن الثديين يكتسبان وزناً زائداً في هذه المرحلة.

في هذه الفترة من الحمل يزداد وزن وحجم الثديين بفعل نمو النسيج الغدي المنتج للحليب تحضيراً للإرضاع بعد الولادة.

البواسير

تعد البواسير من الأعراض الشائعة في هذه المرحلة من الحمل. فهي تصيب ما يقارب 30% من النساء في الأسبوع السابع والعشرين من الحمل. وذلك لشيوع حدوث الامساك وارتفاع الضغط ضمن جوف البطن، فيحصل تضخم في أوردة المستقيم. وتسبب البواسير أعراض حكة وحرق ونزف، وأحياناً ألم أثناء التبرز.

المصادر
Week 24 of Your PregnancyWhat to Expect at 6 Months PregnantThe Second Trimester: Your Baby's Growth and Development in Middle Pregnancy

مقالات ذات صلة