تشوهات الأذن

الأذن من الاعضاء المهمة للانسان وشكل صيوان الأذن وهو الجزء الخارجي للاذن والذي تظهر معظم تشوهات الأذن فيه ويهمنا في بحث هذا الموضوع يتكون من الاجزاء التالية:

1- الغضروف ويشمل معظم اجزاء الصيوان ويحدد شكله الخارجي.
2- الجلد وهو يغطي الغضروف بشكل كامل.
3- فتحة القناة الخارجية للاذن ext.auditory meatus.

أسباب تشوه صيوان الأذن :

أولا تشوهات وراثية :

A- تشوهات صيوان الاذن (auricular malformation ) وهي تشوهات خلقية منذ الولادة في صيوان الاذن وتشمل

B- صغر غير طبيعي لصيوان الاذن وتسمى smith micrtia او نقص نمو الصيوان Auricular hypoplasia
C- انحراف الصيوان عن وضعه الطبيعي (melotia )
D- اختفاء الصيوان anotia عدم وجود صيوان الأذن كليا أو وجود جزئي فقط.
E- اختفاء قناة السمع الخارجية atresia الاختفاء الخلقي لقناة السمع الخارجية والانغلاق قد يكون في اي موقع من القناة

F- كبر حجم الصيوان بصورة غير طبيعية acromegaly عادة هي نتيجة زيادة فيهرمون النمو من الغدة النخامية والذي يؤدي إلى كبر الصيوان اوcup ear نتيجة زيادة ومبالغة في حجم الغضروف بشكل مشوه, او بارز وبوضوح كبير ويسمى bat ear أو أذن الوطواط وتكون الاذن بارزة بشكل واضح عند النظر للشخص من الامام

G- وجود زوائد غضروفية او جلدية في الصيوان مثل accessory lobules أو غيرها من التشوهات
H- وجود فتحات او جيوب قرب الصيوان او أمام الصيوان Pre-auricular sinuses : توجد بشكل فوهة صغيرة.

ثانيا حروق الاذن: بكل انواعها الفيزيائية مثل النار والماء الحار والكيميائية مثل المواد الحامضية كالتيزاب وغيرها.
والتي قد تؤدي الى فقدان جزئيء او كلي للاذن مع تشوهات الجلد حسب شدة الحرق ومساحتة السطحية.

ثالثا التهابات الاذن: ( التهاب الجلد او الغضروف) البكتريية او الفطرية او التحسسية او غيره اوذلك لاساب عديدة قد تؤدي الى تشوهات دائمية في صيوان الاذن او تشوهات جزئية حسب شدة الحالة وسرعة علاجها.

اقرأ أيضا:  أمراض الأذن أنواع وأعراض وعلاج أمراض الأذن

رابعا الحوادث المختلفة التي تصيب الاذن : مثل حوادث السيارات وعضة الانسان أو عضة الحيوانات
المشاجرات وغيرها

خامسا الاورام : التي تصيب الغضروف او الجلد او كلاهما ومنها الحميدة مثل الأورام الدموية , الاكياس أو التكيسات الجلدية والاورام الليفية والشحمية وغيرها أو الاورام الخبيثة مثل أورام الجلد القاعدية وغيرها.

الوقاية خير من العلاج

انصح المرضى بضرورة استشارة الطبيب المختص عند حدوث أي حالة من الحالات المذكورة اعلاه والتي قد تصيب صيوان الاذن في اي فئة عمرية.

وذالك لتشخيص الحالة ومعالجتها بالسرعة الممكنة لتفادي اي ضرر يصيب صيوان الاذن ويمنع حدوث التشوهات والتي في اعادة اصلاحها تاخذ فترات من الزمن واموال كثيرة لاعادة الاذن الى شكله الطبيعي وخاصة تشوهات الحروق

علاج تشوهات الأذن :

طبعا لكل حالة من الحالات المذكورة اعلاه طريقة خاصة في المعالجة والمتابعة.

العلاج التحفظي : يقوم الطبيب بارشاد المريض او ذويه كيفية مداواة الحالة كاجراء يومي وكذلك النصائح الضرورية في كيفية الغسل مثلا؟ او كيفية النوم؟

العلاج الدوائي: يصب الطبيب الادوية اللازمة للمريض من مضادات حيوية موضعية توضع على مكان الاصابة او عن طريق حبوب او شرابات حسب عمر المريض والعلاج المناسب لحالة المصاب.

العلاج الجراحي

1- عمليات بسيطة لازالة الخراجات او الالتهابات الصديدية او ازالة التكيسات او الزوائد الجلدية او الغضروفية وحسب نوع او شدة الحالة.

2- عمليات تجميلية او تعويضية :
وهي عمليات قد تكون معقدة او سهلة حسب شدة الحالة وحجم التشوه الذي اصيب صيوان الاذن. وب مرحلة واحدة او عدة مراحل, وممكن اجراءها في اي عمر تحت التخدير الموضعي او العام حسب عمر المريض او رغبته او حالته الصحية العامة.

التشوهات الولادية الافضل ببدا مرحلة التقويم من 4-6 سنوات قبل دخول الطفل للمدرسة لمنع حودث اضطرابات نفسية اضافية للمريض نتيجة لوجود التشوه في الاذن.

اقرأ أيضا:  علاج طنين الأذن بالأكسجين الصافي

الأورام والتشوهات الاخرى ممكن اجراءها في أي وقت وحسب شدة الحالة وحجم التشوه.
فالعمليات اما اضافة انسجة لتعويض النقص في الاذن نتيجة الحوادث او الحروق أو ازالة انسجة من الاذن في حالات اذن الوطواط أو الأذن الكبيرة.

الأنسجة التعويضية للأذن:

صناعية:

كاجراء موقت لحين تهيئة الانسجة الضرورية لتويض النقص في الاذن مثل ازالة ورم أو حروق. أو اجراء دائمي وحسب رغبة المريض أو الحالات الميؤس منها كالأورام الخبثة التي تصيب الأذن في المراحل المتأخرة من المرض. وهذه متوفرة في بعض المستشفيات أو بعض اطباء الاسنان الذين يقومون بعمل زراعة الاذن الصناعية بمواد واصباغ مختلفة تنسجم مع لون المريض ورغبته الخاصة

طبيعية:

ناخذها من نفس الشخص اي الغضاريف ممكن اخذها من الاضلاع ام الجلد ممكن توسيع الجلد حول الاذن بموسعات الجلد TISSUE EXPANDER او بنقل الجلد من اماكن اخرى قريبة او بعيدة بما يسمى ترقيع الجلدي او نقل السدلات الجلدية بالطرق التقلدية او في الوقت الحاضر باستخدام الجراحة المجهرية لنقل الانسجة لتعويض النقص الموجود في تشوه الاذن

الدكتور كمال حسين صالح
اختصاصي جراحة التجميل والتكميل
مستشفى العمادي-قطر-دوحة
DR.KAMAL HUSSEIN SALEH
SPECIALIST PLASTIC SURGEON
AL EMADI HOSPITAL
[email protected]

تعليق واحد