حبوب فيرين لتهيج القولون Verine

حبوب فيرين لتهيج القولون من الأدوية الشهيرة لعلاج القولون العصبي، لكن قبل التحدُث عنها تفصيلياً أود طرح بعض الأسئلة عليك.

هل صادفك يوماً ما شعوراً بغيضاً بالامتلاء وتقلُصات بالبطن بعد تناول وجبة غداء دسمة؟

هل هاجمتك آلام بضراوة في الأمعاء بعد موقف عصيب أو كنت في حالة توتر أو قلق من أمر ما؟

تُعد حبوب فيرين من أفضل الأدوية المستخدمة في علاج تهُيج القولون، حيث يضمن لك راحة من التقلصات وهو من الأدوية الآمنة المستخدمة لكثير من الحالات.

 تصنف حبوب فيرين من الأدوية over_the_counter أي التي تُباع بلا تذكرة طبية، رغم ذلك لا تصف حبوب فيرين لأي مريض آخر دون استشارة طبيب حتى لو كانت الأعراض التي يشعر بها تتشابه مع نفس الأعراض لديك.

المادة الفعالة في حبوب فيرين لتهيج القولون

تعد مادة الميبيفرين mebeverine Hcl هي المادة الفعالة في حبوب فيرين وهي ما يطلق عليها الأدوية المضادة للتقلصات antispasmodic drugs. تتلخص آلية عمل مادة الميبيفرين في استرخاء العضلات المنقبضة في منطقة الأمعاء مما يقلل الشعور بالانتفاخ والألم.

ما هو مرض تهيُج القولون

مرض تهيج القولون هو من الأمراض الشائعة خاصة ممن تقل أعمارهم عن 45 عاماً. يُصاحب تهيج القولون الشعور بالانتفاخ وآلام شديدة. قد يكون هناك عدة تغييرات أيضاً مثل الإمساك أو الإسهال أو كلاهما معاً. 

ليس هناك سبب محدد للإصابة بمرض تهيج القولون. من حسن الحظ أن مرض تهيج القولون ليس بالمرض الخطير، و يمكن تفادي الإصابة به ببعض التغييرات في النظام الغذائي للمريض مع ممارسة الرياضة وتناول بعض الأدوية عند الضرورة.

دواعي استعمال حبوب فيرين :

  • متلازمة تهيُج القولون العصبي 
  • تهيُج القولون المزمن
  • الإمساك التشنُجي 
  • التهاب القولون المُخاطي
  • التهاب القولون التشنُجي
اقرأ أيضا:  ما أعراض القولون العصبى وكيف يتم علاجه؟

الأعراض الجانبية

عادة لا تسبب حبوب فيرين لتهيج القولون أي أعراض جانبية، لكن في بعض الحالات النادرة قد تظهر بعض التغييرات في الجسم مثل:

  • حكة بالجلد
  • طفح أحمر اللون على الجلد 
  • في حالة الإصابة بأي أعراض غريبة، من المهم أن تخبر طبيبك فوراً.

الاحتياطات

كعادة معظم الأدوية، إذا كنت مصاباً بأي مرض آخر أو في حالة خضوعك لعلاج ما، من الأفضل أن تخبر طبيبك بالتفصيل عما تتناوه تحديداً كي لا تصاب بأي تداخلات دوائية أو أي أعراض جانبية. 

من المهم كذلك في حالة الإصابة باضطرابات في الكلى أو الكبد أن تستشير الطبيب كي لا تتأثر جرعة الدواء باعتبار الكبد والكلى هم الأعضاء المسؤولة عن تكسير الدواء والتخلص منه خارج الجسم. لحمل والرضاعة

حبوب فيرين و الحمل و الرضاعة

عادة لا يُنصح بتناول أي نوع من الأدوية أثناء فترة الحمل، وفي حالة كانت المريضة حامل أو تخطط للحمل فإنه لا يمكن تناول حبوب فيرين أثناء تلك الفترة. من الأفضل استشارة الطبيب ليقرر إمكانية تناول فيرين أو استخدام نوع آخر من الأدوية.

من المعروف أن أي دواء تتناوله الأم المرضع، فإنه يعبر عبر لبن الأم إلى الطفل، لذلك من الأفضل للأم المرضع أن تستشير الطبيب قبل استخدام حبوب فيرين ليصف لها الأفضل لها ولطفلها.

موانع استعمال حبوب فيرين

في حالة الإصابة بأي نوع من الحساسية تجاة المادة الفعالة لحبوب فيرين (ميبيفيرين) من الأفضل عدم تناول الدواء مطلقاً و الاتجاه إلى بديل آمن مناسب لحالتك.

تنويه هام

توجه إلى قسم الطوارئ إذا ظهرت عليك أي من أعراض التحسس الآتية:

  • انتفاخ و احمرار الشفتين و الوجه 
  • صعوبة بالتنفس و صوت حشرجة في الصدر
  • صعوبة في الكلام بطريقة طبيعية أو في البلع 
  • احمرار شديد في الجلد أو حكة 
اقرأ أيضا:  نظام غذائي لمرضى القولون العصبي

من الأفضل دائماً الاحتفاظ بجزء من علبة الدواء معك دائماً، لإبرازها لطبيب الطوارئ في حالة حدوث أي أمر طارئ.

الجرعة طريقة استخدام حبوب فيرين

جرعة حبوب فيرين لتهيج القولون للبالغين قرص واحد عن طريق الفم مرتين يومياً ( قرص كل 12 ساعة). يُبتلع القرص دفعة واحدة مع كثير من المياه دون مضغ. تناول حبوب فيرين قبل الأكل بربع ساعة على الأقل وعادةً يظهر مفعول الدواء بعد تناوله بساعة.

في حالة تفويت الجرعة، تناول الجرعة وقت ما تذكرت ذلك إذا كان ميعاد الجرعة التالية بعد وقت طويل. أما إذا كانت الجرعة التالية بعد وقت قصير، من الأفضل الانتظار حتى ميعاد الجرعة التالية.

لا تتناول جرعة زائدة لما قد يسببه ذلك من أضرار بالغة و في حالة حدوث ذلك، يجب التوجه فوراً لقسم الطوارئ في أقرب مستشفى.

نصائح عامة لمرضى تهيُج القولون

ممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي المتوازن هو من أهم سبل الوقاية والتخلص من مرض تهيج القولون، فبدون تعديل النظام الغذائي لن يُشفى المريض منه حتى مع تناول الأدوية.

المشي من أفضل الرياضات، حيث أن لها تأثير كبير على صحة القلب والجهاز التنفسي والجهاز الهضمي والتخلص من العديد من المشاكل الصحية كالإمساك وصعوبات الهضم. من المهم كذلك الإكثار من تناول الخضراوات والفاكهة الغنية بالألياف والامتناع عن الأطعمة التي تهيج القولون خاصة التي تحتوي على الغلوتين.

المصادر
nhstabletwisendrugsالصورة

مقالات ذات صلة