خفقان القلب وتنميل اليد اليسرى

قد تتعرض أحياناً لمجموعة من الأعراض الجسدية التي يمكن أن تثير مشاعر الخوف والقلق في داخلك، حيث تكون هذا الأعراض مرتبطة بشكل عام بمرض خطير وقد تكون حالة طارئة تستدعي زيارة أقرب مركز طبي، ومن أبرز الأمثلة على هذه الأعراض خفقان القلب وتنميل اليد اليسرى للمريض.

متى ما اجتمع هذان العرضان فإن أول ما يخطر على بال المريض هي الأمراض القلبية كالرجفان الأذيني، ولكن في الواقع هناك مجموعة متنوعة من الحالات المرضية التي يرافقها هذان العرضان بشكل شائع.

نبحث في هذا المقال في أشيع الحالات التي يمكن أن تسبب خفقان القلب وتنميل اليد اليسرى وكيف يمكن التعامل مع مثل هذه الحالات.

ما هو خفقان القلب؟

خفقان القلب هو الإحساس بأن القلب قد تخطى أحد نبضاته أو أضاف نبضة إضافية، فتشعر بأن القلب يقفز من مكانه أو ينبض بسرعة، ويصبح النبض محسوساً بشكل واضح في العنق، الحنجرة والصدر.

بعض أنواع خفقان القلب غير خطرة أبداً وتزول تلقائياً دون الحاجة لأي علاج، ولكن في حالات أخرى قد يكون خفقان القلب مؤشراً على مشكلة جدية.

ما هي أشيع أسباب خفقان القلب وتنميل اليد اليسرى معاً؟

هناك مجموعة متنوعة من الأمراض والحالات التي تسبب خفقان في القلب مترافق مع تنميل في اليد اليسرى، منها ما هو خطير ويحتاج إلى عناية طبية عاجلة، بينما يمكن أن يكون السبب بسيطاً ولا يحتاج إلى أي علاج دوائي.

اضطراب الشوارد

هناك مجموعة من الاضطرابات التي تؤثر على نسب الشوارد في الجسم من بوتاسيوم، كالسيوم ومغنيسيوم. وهي من الأسباب المحتملة لخفقان القلب وتنميل اليد اليسرى، ويجب دائماً التفكير فيها وعدم إهمالها كسبب للحالة.

فرط البوتاسيوم

وهو حالة طبية يكون فيها معدل البوتاسيوم في الدم أعلى من الحد الأقصى الطبيعي، يعمل البوتاسيوم كعنصر أساسي في وظيفة الأعصاب والخلايا العضلية بما فيها خلايا عضلة القلب.

معدل البوتاسيوم الطبيعي في الدم يمتد من 3.6-5.2 ميلليمول/الليتر، وتترافق هذه الحالة بخفقان القلب وتنميل اليد بالإضافة إلى مجموعة من الأعراض مثل:

  • التعب العضلي.
  • الضعف والإرهاق.
  • شلل العضلات.
  • اضطراب النظم.
  • الغثيان.

تعالج هذه الحالة إذا ما ترافقت بتبدلات في تخطيط القلب باللجوء إلى جلوكانات الكالسيوم الوريدية.

نقص الكالسيوم

يعد الكالسيوم من العناصر الحيوية الهامة في الجسم لبناء عظام قوية والحفاظ على وظيفة سليمة لعضلة القلب وباقي عضلات الجسم، فهو يلعب دور هام النقل العصبي والتقلصات العضلية.

ويترافق النقص في نسب الكالسيوم الطبيعية في الجسم بخفقان في القلب وتنميل اليدين ومجموعة من الأعراض المتنوعة مثل:

  • فقدان الذاكرة وعدم التركيز.
  • التشنجات العضلية.
  • الخدر والتنميل في القدمين والوجه.
  • هشاشة العظام وتكسر الأظافر.
  • تسرع القلب والنبض غير المنتظم.
  • الاكتئاب.
اقرأ أيضا:  ارتفاع ضغط الدم Hypertension

ويعد علاج نقص الكالسيوم سهلاً نسبياً وذلك بتعويض النقص الحاصل عبر الغذاء الغني بالكالسيوم أو المكملات الغذائية مثل كربونات أو سيترات الكالسيوم.

نقص المغنيزيوم

يعد المغنيزيوم من أكثر العناصر وفرة في الجسم وهو يخزن بشكل أساسي في العظام المختلفة، ويلعب دوراً هاماً في العديد من الوظائف الحيوية المتنوعة في الجسم مثل بناء البروتينات، الوظيفة القلبية، نقل الإشارات العصبية بين الأعصاب والعضلات وتنظيم ضغط الدم.

يترافق نقص المغنيزيوم بخفقان في القلب وتنميل مرافق في اليد بالإضافة إلى مجموعة من الأعراض مثل:

  • الغثيان والإقياء.
  • نقص الشهية.
  • الخدر والتنميل في القدمين.
  • التشنجات العضلية.
  • اضطرابات في نظم القلب.
  • تبدلات في الشخصية والمزاج.

ويعالج نقص المغنيزيوم أيضاً بزيادة الوارد منه في الغذاء أو عبر اللجوء للمكملات الغذائية الحاوية عليه.

الرجفان الأذيني

يعتبر الرجفان الأذيني من أشيع أنواع اضطرابات النظم القلبي وهو ينجم عن إشارات كهربائية غير طبيعية في القلب تنتج فعلياً ضمن جدار الأذينات القلبية، فتمنع بذلك الأذينات من ضخ الدم نحو البطينات القلبية مما يسبب حدوث تسرع في القلب لتعويض ذلك النقص.

العديد من المرضى لا يشعرون بأي أعراض مرافقة للرجفان الأذيني القلبي، وعندما تحدث الأعراض فإن أشيعها هو الخفقان القلبي والتنميل في اليد اليسرى للمريض أحياناً، بالإضافة إلى أعراض أخرى مرافقة مثل:

  • التعب والإرهاق.
  • الخمول.
  • ضيق النفس.
  • الدوخة
  • الدوخة وخفة الرأس.
  • الألم الصدري الضاغط.

ويتم علاج الرجفان الأذيني القلبي بعكس العوامل المسببة لحدوثه، استخدام العلاج الدوائي لتنظيم نظم القلب والحماية من السكتات القلبية أو الدماغية.

اضطراب الخوف

اضطراب الخوف أو ما يسمى نوبة الذعر هو شعور مفاجئ بالخوف الشديد الذي يحصل دون سابق إنذار، وقد يحدث هذا الاضطراب في أي وقت حتى أثناء النوم، فيعيش المريض حالة أن مصاب بنوبة احتشاء قلبي أو أن الموت قريب جداً منه مثلاً.

لا يكون ما يفكر به المريض خلال النوبة مرتبطاً بحدث ما أو متعلقاً بما يدور حوله، ويرافق نوبة الذعر في كثير من الأحيان خفقان قلبي وتنميل في اليد والأصابع بالإضافة إلى بعض من الأعراض التالية:

  • الألم الصدري.
  • صعوبة في التنفس.
  • الإحساس بفقدان التحكم بالنفس.
  • الدوار.
  • الرجفان.
  • ألم المعدة.
اقرأ أيضا:  الكرز يقوي الجهاز المناعي وينشط القلب والدورة الدموية

ويعالج اضطراب الخوف بشكل فعال باستخدام مجموعة من العلاجات الدوائية والخضوع لجلسات علاج نفسي خاصة بالحالة.

خفقان القلب وتنميل اليد اليسرى
اضطراب الخوف من أسباب خفقان القلب وتنميل اليد اليسرى

اضطرابات القلق

اضطرابات القلق تعد من أشيع الاضطرابات النفسية التي تراجع عيادات الأطباء لما تشمله من أنواع متعددة كالارتياب، الرهاب الاجتماعي والخوف من الأماكن الخالية، وتشمل أعراض هذا الاضطراب خفقان القلب والخدر والتنميل في اليدين بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من الأعراض الجسدية والنفسية مثل:

  • فقدان الشعور بالراحة.
  • الإرهاق والتعب بسرعة.
  • صعوبة في التركيز واضطراب في الذاكرة.
  • التشنج العضلي.
  • اضطرابات في النوم.
  • تعرق راحة اليد.
  • احساس الاختناق أو اقتراب الموت.

ويتم السيطرة على أعراض اضطراب القلق باستخدام العلاجات الدوائية المضادة للقلق، بالإضافة إلى الخضوع لجلسات علاج نفسي لفترة من الزمن

الاعتلال العصبي المحيطي

يحدث الاعتلال العصبي المحيطي عندما يحدث أذية في الجهاز العصبي المحيطي، والذي هو عبارة عن شبكة معقدة من الأعصاب مسؤولة عن إرسال المعلومات من الدماغ والحبل الشوكي نحو باقي أنحاء الجسم. وقد يكون اعتلا الأعصاب سبباً في خفقان القلب وتنميل اليد ومجموعة من الأعراض المعتدلة والشديدة مثل:

  • الألم الشديد عند لمس اليد.
  • التعب العضلي.
  • الشلل الحركي.
  • إحساس حرق في اليد.

ويعالج اعتلال الأعصاب المحيطي تبعاً للحالة المرضية المسببة له كالسكري، الإصابات، التهاب الأوعية، الأمراض المناعية ونقص الفيتامينات في الجسم.

كيف يتم تشخيص أسباب خفقان القلب وتنميل اليد اليسرى؟

في الواقع فإن التشخيص الدقيق للسبب وراء خفقان القلب وتنميل اليد اليسرى المترافقين يصعب على الطبيب في حال لم يحدث ذلك أثناء تواجد المريض في عيادته، فلا يظهر بشكل واضح على تخطيط القلب أثناء الفحص.

يجري الطبيب عادة مجموعة من الفحوصات الضرورية لإيجاد السبب وراء الحالة مثل:

  • الفحص السريري للمريض.
  • قصة مرضية شاملة للمريض.
  • فحوصات دموية شاملة.
  • تخطيط القلب المتكرر خلال 24-48 ساعة.
  • التصوير بالأمواج فوق الصوتية للقلب.
  • اختبار الجهد القلبي.
  • التصوير الوعائي للشرايين الإكليلية.

كيف يمكن الوقاية من تكرار هذه الحالة؟

إذا وجد الطبيب أن العلاج غير ضروري للخفقان القلبي وتنميل اليد اليسرى التي تعاني منه فإن هناك مجموعة من الإجراءات التي يمكن اتباعها للحد من تكرار الحالة، ونذكر منها ما يلي:

  • حاول تمييز العوامل المحرضة للحالة وتجنبها قدر الإمكان.
  • تجنب كل ما يثير قلقك أو توترك وجرب تمارين الاسترخاء والتنفس العميق.
  • خفف من استهلاكك للقهوة، مشروبات الطاقة، الكحول والتدخين. اتبع أسلوب حياة رياضي ونظام غذائي صحي.
  • حاول الحفاظ على ضغط دم ومستوى كوليسترول طبيعي في جسمك.
المصادر
Why Is My Arm Numb?Irregular Heartbeat, Numbness Or Tingling And PalpitationsWhat You Should Know About Heart Palpitations

مقالات ذات صلة