ظاهرة رينود ماهي وما اسبابها وعلاجها Raynaud’s disease ؟

تصيب ظاهرة رينود أطراف الجسم، وخاصة أصابع اليدين والقدمين وهي اضطرابات وعائية تشنجية تسبب تلون اصابع اليدين و القدمين بسبب تضييق ( انقباض ) في الأوعية الدموية الصغيرة عند التعرض للبرد ، أو إلى تغير في درجة الحرارة، أو الضغط النفسي .

ظاهرة رينود ماهي وما اسبابها وعلاجها Raynaud's disease ؟

في معظم الحالات ، لا يعرف سبب ظاهرة رينود ولكن في بعض الحالات يكون عرضا من أعراض حالات اخرى مثل تصلب الجلد أو الذئبة أو التهاب المفاصل الروماتويدي اما العلاج الرئيسي لهذا الاضطراب فهو  تجنب المثيرات البيئية مثل البرد اضافة الى استخدام الأدوية لفتح الأوعية الدموية في بعض الحالات.

ما هي ظاهرة رينود ؟

ظاهرة رينود ، وغالبا ما تسمى فقط رينود ، هو حالة تصبح فيها الأوعية الدموية الصغيرة للأصابع ضيقة وخاصة في بيئة باردة وقد تتأثر الأوعية الدموية في الأطراف الأخرى مثل أصابع القدم والأذنين والأنف ويعود اسم هذه الظاهرة الى الدكتور موريس رينودالذي وصفها لأول مرة في عام 1862 .

ما هي أعراض رينود ؟

عادة تظهر الأعراض في الأصابع في الطقس البارد.حيث تصبح بيضاء وباردة و يحدث هذا لأن الأوعية الدموية الصغيرة في الأصابع تضييق ثم تتحول الى لون مزرق أو حتى الأرجواني أو الأسود في الحالات الشديدة  عندما يتم استهلاك الأكسجين بسرعة من الدم  ويوجد في الغالب خط فصل واضح بين الجزء المريض الواقع عند نهايات أصابع اليدين أو القدمين (بلون أبيض أو أزرق) وبين النسيج الأكثر سلامة الذي يليه. و قد يشعر المريض في الطرف المصاب  بالتنميل أو الوخز. وفي خلال خمس إلى عشر دقائق بعد التعرض لهواء ‏أكثر دفئاً تبدأ الشعيرات في التمدد (أي الاتساع) ويستعيد الدم تدفقه فتصبح الأصابع حمراء زاهية .

بعض المصابين بظاهرة رينود لا يحدث لديهم تغيرا كاملا في لون الاصابع  فقد تصبح فقط شاحبة وباردة، اما الاطراف المصابة فتقتصر  في معظم الحالات على الاصابع.وفي حالات اخرى قد تتأثر أيضا أصابع القدم وقد تتأثر الأطراف الأخرى من الجسم، مثل شحمة الأذن والأنف و الحلمات أو اللسان.وكل نوبة من أعراض ظاهرة رينود يمكن أن تستمر من دقائق إلى ساعات وتكون عادة خفيفة و نادرة،وقد تكون قصيرة لاتستمر سوى بضع دقائق او معتدلة ومتكررة  تستمر لفترة أطول و نادرا ما تكون شديدة ومتكررة .

ما الذي يسبب رينود ؟

قبل البحث عن اسباب ظاهرة رينود لابد من اجراء بعض الفحوصات للتمييز بين اضطراب «راينود» الأولي وبين اضطراب رينود الثانوي.

اسباب اضطراب رينود الأولي

في معظم الحالات(أكثر من 9 في 10 من الحالات ) لا يوجد سبب معروف لاضطراب رينود الأولي الذي يصيب الأوعية الدموية الصغيرة في أصابع اليدين والقدمين وغيرها، و يظهر كانه حساسية غير عادية  للبرد وانخفاض درجات الحرارة و لا يوجد أي مرض كامن وراءه وقد تظهر هذه الاعراض بسرعة وبدون سابق انذار فور تغير الطقس او باخذ شيء من الثلاجة او المجمد وتتأثر جميع أصابع كلتا اليدين باضطراب رينود الأولي كما تتأثر النساء أكثر بكثير من الرجال في كثير من الأحيان . وعادة ما يتطور هذا الاضطراب  قبل سن ال 30 ولا توجد أعراض أخرى غير تلك المذكورة أعلاه وكل هذ الأعراض تذهب تماما بعد كل نوبة .

اسباب اضطراب رينود الثانوي

في اغلب الحالات يوجد سبب ثانوي مثل صلابة الجلد والرض وابيضاض الدم والراصات الباردة ، والتهاب المفاصل الرثياني والتصلب الشرياني وكثرة الصفيحات والأدوية وانسداد مخرج الصدر وفرط الغلوبولينات القرية المختلط، واستعمال أدوات الاهتزاز واعتلالات غاما وحيدة النسيلة.اي ان مشاكل اخرى في  الأوعية الدموية والمفاصل والعضلات والأعصاب أو الجلد يمكن أن يسبب مرض رينود الثانوي.

إذا كنت تعاني من رينود الثانوي سيكون لديك عادة أعراض أخرى بالإضافة إلى أعراض رينود الذي يعتبر علامة واحدة فقط في هذه الحالة. على سبيل المثال، قد يكون لديك أيضا آلام في المفاصل ، والطفح الجلدي ، وتورم المفاصل الخفي كثير من الأحيان اي ان المشكلة الاساسية موجودة بالفعل واضطراب رينود ليس الا من المضاعفات و في بعض الأحيان تحدث أعراض رينود أولا ولا تظهر المشكلة الاساسية الا بعد أسابيع أو أشهر أو حتى سنوات بينما في رينود الثانوي ، قد تبدأ الأعراض الأولى في واحد فقط أو اثنين من أصابع اليد الواحدة وهذا هو ما يميزه عن رينود الاولي حيث تتأثر جميع أصابع كلتا اليدين عادة وقد يسبب أيضا تناول بعض الأدوية رينود الثانويي باعتباره من الآثار الجانبية.وقد يحدث اضطراب رينود ايضا بسبب استخدام أدوات تهتز بانتظام على مدى فترة زمنية طويلة. على سبيل المثال عند عمال بناء السفن ، عمال المناجم ، حفارات الطرق، الخ ويعتقد أن الاهتزازات المتكررة على مر الزمن قد تؤدي إلى تلف الأوعية الدموية الصغيرة أو توريد الاعصاب.

ما مدى شيوع ظاهرة رينود ؟

رينود هو اضطراب شائع يصيب حوالي 1 في كل 20 شخصا وما يصل إلى 9 في كل10 من الحالات هو رينود الأولي و الذي عادة ما يصيب المراهقين والشبان البالغين ، لكنه يمكن أن يتطور في أي سن كما ان رينود الثانوي يمكن أن تتطور في أي سن بتطور المشكلة الصحية المصاحبة له.

هل أحتاج أي اختبارات لتأكيد التشخيص ؟

ليس في معظم الحالات حيث لا يوجد اختبار يؤكد رينود الأولي و يتم التشخيص عادة على أساس الأعراض النموذجية (المذكورة أعلاه ) طالما لا يوجد ما قد يشير إلى سبب ثانوي ومن العلامات التي قد توحي بالاصابة برينود الثانوي نجد:

-تبدأ الأعراض بعد 30 سنة من العمر.

يظهر بشكل مفاجئ مع التقدم السريع و تفاقم الأعراض .

-الأعراض الشديدة التي قد تشمل قرحة أو الغرغرينا في جزء من إصبع أو أخمص القدمين .

-الأعراض التي تؤثر على واحد فقط من اليدين أو القدمين او اختلاف شدة الأعراض على كلتا اليدين والقدمين.

-آلام في المفاصل أو التهاب المفاصل.

الطفح الجلدي .

جفاف العين أو الفم .

ضعف العضلات أو ألم .

صعوبات البلع .

ضيق التنفس .

تقرحات الفم .

استخدام أدوات تهتز .

ويمكن القيام باختبارات الدم و اختبارات أخرى إذا اشتبه في وجود رينود الثانوي ويمكن إجراء فحوص أخرى تشمل فحصا للدم لرصد أجسام غير طبيعية (فحص مضادات الأجسام النووي antinuclear antibody test)، والالتهابات، والغدة الدرقية.

ما هي المضاعفات المحتملة لاضطراب رينود ؟

رينود الأولي –

مضاعفات رينود الاولي عادة نادرا وتحدث في عدد صغير من الحالات و تشمل قرحة النامية على أصابع اليدين والقدمين المتضررة

– رينود الثانوي

من مضاعفات رينود الثانوي نجد ندوب في أصابع اليدين والقدمين او موت الأنسجة ( الغرغرينا ) في الأجزاء المتضررة من أصابع اليدين والقدمين

ماذا يمكنني أن أفعل للوقاية من اضطراب رينود ؟

التدخين يمكن أن يجعل الأعراض أسوأ حيث ان المواد الكيميائية في التبغ يمكن أن تتسبب في تضييق الأوعية الدموية الصغيرة لذلك إذا كنت تدخن عليك التوقف عن التدخين للتخفيف أو حتى علاج المشكلة اضافة الى ان بعض الأدوية التي تستخدم لعلاج حالات أخرى تؤدي في بعض الأحيان الى تفاقم الأعراض أو جعلها أسوأو قد تسبب تضييق الأوعية الدموية وتشمل هذه الأدوية حاصرات بيتا ، وبعض الأدوية المضادة للصداع النصفي، و مزيلات الاحتقان و حبوب منع الحمل ولكن لا تتوقف عن تناول الدواء إذا كنت تشك في أنه قد يسبب تفاقم الأعراض بل راجع طبيبك لمناقشة البدائل الممكنة كما ان الكافيين في الشاي والقهوة و الكولا و بعض المسكنات وايضا المخدرات كالكوكايين يمكن ان تفاقم الأعراض لدى بعض الناس .

محاولة للحفاظ على الدفء في الطقس البارد أو في بيئات باردة:

احمِ نفسك من البرد. إنْ كان البرد شديدا، لا تخرج. وإنْ خرجت، لا تدثر يديك وقدميك جيدا فحسب، بل وكل جسمك ورأسك (فتعرض الجسم كله إلى البرد القارس قد يقود إلى حدوث نوبة، حتى وإنْ كانت اليدان دافئتين).

ارتدِ طبقات من الملابس، وملابس داخلية دافئة، ولفافة حول الرقبة، وقبعة تغطي الجبهة (الرياح على الجبهة قد تقود إلى نوبة من اضطراب «راينود»)، وجوارب مبطنة، وقفازات دافئة. غطِّ رسغيك. دفِّئْ سيارتك قبل سياقتها في أيام البرد.
وفي المنزل البس كل الملابس التي تبقيك دافئا. خذ معك سترة أو كنزة صوفية أثناء ذهابك إلى أي من المواقع الترفيهية المكيفة الهواء. احْمِ يديك عندما تضع، أو تأخذ شيئا من المجمِّد .

ما هي العلاجات يمكن أن تساعد في منع أعراض رينود ؟

الحفاظ على الدفء هو العلاج الرئيسي حيث تصبح الاعراض أقل حدوثا وايضا أقل حدة وقد تكون هناك حاجة إلى العلاجات الأخرى في بعض الحالات.التي تكون فيها الأعراض شديدة مثل دواء  نيفيديبين  الذي يساعد على فتح او توسيع الأوعية الدموية الصغيرة .

 بعض النقاط الرئيسية حول نيفيديبين :

معظم الناس لا يعانون من أي آثار جانبيةلهذا العقار ،وهناك منهم من يعاني من آثار جانبية طفيفة ومن من الآثار الجانبية التي قد تحدث ، والأكثر شيوعا نجد الصداع واحمرار الوجه ، والشعور بالغثيان و الدوخة ولا ينبغي أن يؤخذ نيفيديبين من طرف النساء الحوامل أو المرضعات والأشخاص الذين يعانون من احتشاء عضلة القلب، و تضيق الأبهر ، وفشل القلب و أعراض انخفاض ضغط الدم، و الذبحة الصدرية غير المستقرة وقد تكون هناك حاجة ل جرعة أقل عندكبار السن و الأشخاص الذين يعانون من أمراض حادة في الكبد كمايمنع شرب عصير الجريب فروت إذا كنت تأخذ نيفيديبين فلا يمكن الجمع بينهما وفي حالات اضطراب «راينود» الثانوي، فإنه قد تكون هناك حاجة لتناول أدوية أخرى لعلاج الحالات المرضية التي أدت إليه.
المصدر

تعليق واحد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى