علاج خشونة الركبة بالاعشاب

يصيب مرض خشونة الركبة حوالي 30 مليون شخص في الولايات المتحدة وهو السبب الرئيسي للإعاقة لذا توجب علينا الحديث عن علاج خشونة الركبة بالاعشاب الطبيعية والزيوت و الأسباب التي تؤدي لخشونة الركبة، فتابع معنا في هذا المقال.

ما هو مرض خشونة الركبة؟

يعد مرض خشونة الركبة من أكثر أمراض التهاب المفاصل شيوعا، كما يعد السبب الرئيسي للإعاقة وفقد القدرة على الحركة.

والمفصل هو مكان التقاء نهاية العظام مع بعضها البعض، وتحاط نهاية العظام بمادة حامية وحافظة لها تسمى الغضروف.

والغضروف هو عبارة عن مادة مطاطية قوية نوعا ما ولكنها مرنة وقابلة للحركة.

يصيب الغضروف في مرض خشونة الركبة التآكل أو القطع أو التلف، مما يؤدي إلى احتكاك العظام مع بعضها فيشعر المريض عند ذلك بالألم ويجد صعوبة في الحركة.

يعاني من خشونة الركبة غالبا كبار السن، ولكن قد تصيب أيضا الأشخاص في سن صغير.

أعراض خشونة الركبة

يعد مرض خشونة الركبة من الأمراض المزمنة التي تزداد سوءا مع الوقت، وبالتالي تزداد حدة الأعراض مع الوقت.

من الأعراض الشائعة التي تدل على مرض خشونة الركبة:

  • الألم: يشعر المريض بألم في مفاصل الركبة أثناء أو بعد قيامه بأي نشاط أو في نهاية اليوم.
  • تصلب المفاصل: يعاني المريض من تصلب مفاصل الركبة وصعوبة الحركة بعد الاستيقاظ أو الراحة.
  • فقدان المرونة في الحركة: نقص نطاق أو مدى الحركة مقارنة بمفصل الركبة الطبيعي.
  • الانتفاخ أو تورم الركبة : بسبب التهاب الأنسجة المحيطة بمفصل الركبة.
  • الشعور بالاحتكاك أو سماع صوت الاحتكاك عند الحركة.
  • تكون نتوءات العظام حول المنطقة المصابة.
  • الشعور بألم عند لمس أو الضغط على الجزء المصاب.
علاج خشونة الركبة بالاعشاب الطبيعية والزيوت لعلاج آلام الركبة-osteoarthritis- طبيب العرب
علاج خشونة الركبة

أسباب خشونة الركبة

تحدث خشونة الركبة بسبب تآكل أو تلف الغضاريف التى تحيط بنهاية العظام وتعمل على حمايتها ومنع احتكاكها مما يؤدي إلى الشعور بالألم والانتفاخ والتصلب وصعوبة الحركة.

وبالرغم من أن السبب الرئيسي وراء خشونة الركبة غير معروف إلا أنه هناك بعض العوامل التى تزيد من خطر الإصابة بخشونة الركبة.

ما هي العوامل التي تزيد خطر الإصابة بخشونة الركبة؟

قد يزداد خطر الإصابة بخشونة الركبة بسبب:

  1. السن : فكلما زاد السن كلما زاد خطر الإصابة بخشونة الركبة بسبب ضعف العضلات وغيرها من الأسباب.
  2. النوع (ذكر أم أنثى) : فالنساء غالبا أكثر عرضة للإصابة بخشونة الركبة من الذكور.
  3. زيادة الوزن: يسبب الوزن الزائد ضغطا و حملا زائدا على مفاصل الركبة؛ لذا كلما زاد الوزن زاد خطر الإصابة بخشونة الركبة، كما تفرز الأنسجة الدهنية بعض البروتينات التي تسبب الالتهاب في المنطقة التي تحيط بالمفصل.
  4. إصابات الركبة : التعرض للإصابة سواء أثناء ممارسة الرياضة أو بسبب التعرض لحادث أدى لإصابة الركبة أو مفصل الركبة يزيد من خطر الإصابة بخشونة الركبة.
  5. الضغط الزائد على الركبة : سواء بسبب عمل بعض الأشخاص في وظائف تسبب زيادة الضغط على المفاصل أو بسبب ممارسة بعض أنواع الرياضة؛ لذا نجد مثلا لاعبي كرة القدم أكثر عرضة للإصابة بخشونة الركبة عن غيرهم.
  6. العوامل الوراثية : قد يحمل بعض الأشخاص بعض العوامل الوراثية التي تجعلهم أكثر عرضة للإصابة بخشونة الركبة.
  7. بعض الأمراض : يحدث بسبب بعض الأمراض مثل داء السكري أو داء ترسب الأصبغة الدموية (وهو داء يزداد فيه امتصاص الجسم للحديد وتخزينها في المفاصل والأعضاء مما يؤدي إلى تلفها) أو بسبب داء الروماتيزم والنقرس.
  8. ضعف العضلات : يؤدي ضعف العضلات إلى زيادة الضغط على المفاصل مما يؤدي إلى تلفها وتآكلها.
اقرأ أيضا:  علاج ألم الركبة بالأعشاب وبعلاجات منزلية

كيفية تشخيص خشونة الركبة

يقوم الطبيب أولا بسؤال المريض عدة أسئلة حتى يتفحص الأعراض وعوامل الخطر.

تزداد احتمالية معاناتك من خشونة الركبة إذا:

  • كان عمرك 45 سنة أو أكثر.
  • الشعور بألم في المفاصل، وخاصة عند قيامك بمجهود أو نشاط زائد.
  • تصلب المفاصل وصعوبة تحريكها خاصة عند استيقاظك من النوم أو بعد الراحة، وقد يستمر ذلك لمدة نصف ساعة.

إلا أن تلك الأعراض قد تكون بسبب مشاكل أخرى بمفاصل الركبة مثل الروماتيزم؛ لذا يقوم الطبيب بالتأكد من السبب وتشخيص المرض، هل هو خشونة الركبة أم لا؟ عن طريق الأشعة المقطعية (X-ray) والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) وفحص الدم.

علاج خشونة الركبة 

لا يوجد علاج محدد لعلاج مرض خشونة الركبة ولكن يقوم الطبيب بالتدخل لعلاج الأعراض المصاحبة له والتقليل من حدتها.

علاج خشونة الركبة بالأدوية

تستخدم بعض الأدوية لعلاج الآلام والالتهابات المصاحبة لخشونة الركبة ومنها:

  1. اسيتامينوفين (Acetaminophen): لعلاج الآلام الخفيفة والمتوسطة المصاحبة لخشونة الركبة.
  2. الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDS): لتخفيف وعلاج آلام خشونة الركبة.
  3. المسكنات سواء عن طريق الفم أو الموضعية.
  4. الكورتيكوستيرويد (الكورتيزون) سواء عن طريق الفم أو حقن المفاصل مباشرة.

العلاج الطبيعي لعلاج خشونة الركبة

العلاج الفيزيائي: يساعدك الطبيب أو المعالج الفيزيائي في تعلم بعض التمارين الرياضية التي تساعد في تقوية العضلات وتزيد مرونة المفاصل وتقلل من شعورك بالألم.

العلاج بالممارسة: يساعدك الطبيب في تغيير عاداتك اليومية لتقليل الضغط  الزائد على المفاصل. 

علاج خشونة الركبة بالاعشاب الطبيعية والزيوت

علاج خشونة الركبة بالاعشاب الطبيعية

تساعد بعض الأعشاب والأطعمة الطبيعية في علاج خشونة الركبة وهي:

الشاي الأخضر:

يحتوي الشاي الأخضر على مواد مضادة للالتهاب، كما ثبتت فعاليته في حماية الغضاريف من التلف.

الزنجبيل:

يساعد الزنجبيل في تخفيف الآلام المصاحبة لخشونة الركبة.

اقرأ أيضا:  خشونة المفاصل، أعراض ومضاعفات خشونة المفاصل

الكركم:

يساعد الكركم لاحتوائه على مادة الكركمين في علاج الالتهابات والآلام وتصلب المفاصل.

ينصح بتناول 0.5-1 جرام من مسحوق الكركم ثلاث مرات يوميا لعلاج خشونة الركبة.

الصبار (الألوفيرا):

يحتوي الألوفيرا على مواد مضادة للالتهاب كما يعمل على تخفيف الآلام.

بوسويليا (اللبان الهندي):

يحتوي اللبان الهندي على مواد مسكنة للآلام ومضادة للالتهاب، كما يعمل على حماية الغضروف من التلف.

الفلفل الحار أو الشطة:

يحتوي الفلفل الحار على مادة الكابسيسين التي تعد أحد مكونات مستحضرات الجيل أو المراهم والكريمات التي تستخدم موضعيا لعلاج وتخفيف الآلام.

علاج خشونة الركبة بالزيوت

زيت السمك (الاوميجا 3) :

يحتوي زيت السمك على أحماض الاوميجا 3 الدهنية المضادة للالتهاب؛ لذا فهو يعمل على تخفيف الآلام ويقلل من تصلب المفاصل.

مكملات الأفوكادو وفول الصويا:

تحتوي على خليط من زيت الأفوكادو وفول الصويا، وتستخدم في أوروبا بشكل واسع في علاج خشونة الركبة ولحماية المفاصل من التلف.

علاج خشونة الركبة بالجراحة

  1. الحقن بالكورتيزون: يساعد الحقن بالكورتيزون في التخلص من الآلام، يقوم الطبيب بتخدير المنطقة حول مفصل الركبة ثم يقوم بإدخال الإبرة وحقن الكورتيزون.

 ولكن يمنع استخدامها أكثر من 3-4 مرات سنويا لأن كثرة استخدامها قد يؤدي إلى زيادة تلف المفصل.

  1. استبدال المفصل: يقوم الطبيب خلال عملية استبدال المفصل بتبديل المفصل التالف بمفصل آخر من البلاستيك أو المعدن. وبالرغم من نجاحها في أغلب الحالات إلا أنها تحمل خطورة تكون الجلطات أو العدوى، كما أن ذلك المفصل ليس دائم أي يجب بعد عدة سنوات القيام بعملية أخرى لتغييره بمفصل جديد.
  2. جراحة قطع العظم: ينصح الطبيب بهذه العملية أحيانا إذا كنت تعاني من خشونة أو التهاب الركبة في جزء واحد فقط من الركبة. يقوم الطبيب بنزع أو إضافة شريحة من العظم سواء من الجزء الذي يعلو أو يلي الركبة، يساعد ذلك في ترحيل وزن الجسم عن الجزء التالف من الركبة، ولكن قد تحتاج بعد مرور 10 سنوات من إجراء هذه العملية إلى تغيير كلي للمفصل.

كيف يمكنك التعامل مع خشونة الركبة؟

يمكنك التقليل من آلام خشونة الركبة وتصلبها من خلال:

  • ممارسة الرياضة: قم بممارسة الرياضة يوميا لتقوية عضلاتك.
  • إنقاص الوزن: حاول من إنقاص وزنك فذلك يساعد في تقليل الحمل والضغط الزائد على مفصل الركبة.
  • الكمادات الباردة والدافئة: تساعد الكمادات الدافئة في إسترخاء العضلات وتقليل الألم، وتساعد الكمادات الباردة بعد ممارسة الرياضة أو بذل مجهود عضلي في التقليل من ألم وتيبس العضلات.
  • التدليك: بتدليك المنطقة المصابة بأحد الزيوت الطبيعية التي تساعد على تسكين الآلام.
  • قم بحماية نفسك من أي إصابة أخرى.
المصادر
mayoclinicnhshealthline

مقالات ذات صلة