علاج ضعف الانتصاب لدى الرجال وأهم الادوية المستخدمة

علاج ضعف الانتصاب أصبح متواجدًا على أرض الواقع للمرضى الذين يعانون من هذه المشكلة وفق التشخيصات المختلفة، والأسباب المتنوعة خاصةً وأنه يعرف بعدم القدرة على استمرار الانتصاب لوقت كافِ أو حتى المحافظة على الانتصاب بشكل طبيعي؛ للقيام بالعملية الجنسية على أكمل وجه، لذا فإن هذا الموضوع ليس بالأمر المخزي، بل على العكس فهو يتم تشخيصه كنوع من أنواع أمراض الذكورة التي يعاني منها بعض الرجال، والتي يجب عرضها على الطبيب للحصول على العلاج المناسب كي يكون شخصًا طبيعيًا. 

أنواع علاج ضعف الانتصاب

يتنوع علاج ضعف الانتصاب وفقًا التشخيص والحالة الصحية للمريض ومنها:

أولًا العلاج بالأدوية:

يعتبر من الأمور المتعارف عليها، والتي تتمثل في المجموعة الدوائية المتنوعة وهي:

  • دواء سيلدينافيل (Sildenafil).
  • فاردينافيل (Vardenafil).
  • تادالافيل (Tadalafil).
  • ﭬانافيل (Avanafil).

كل هذه الأدوية موجودة في الصيدليات، ولكن يجب قراءة النشرة قبل الاستعمال من أجل تجنب الآثار الجانبية التي تتمثل في:

  • حدوث احمرار خفيف في الوجه.
  • الشعور انخفاض بسيط في ضغط الدم، مما يؤدي إلى الشعور بالدوار والغثيان. 

كما يجب استشارة الطبيب المعالج إذا كان لديك حساسية من هذه الأدوية أو تعارض مع الأدوية الأخرى. 

ثانيًا بدائل التستوستيرون:

يعتبر من الهرمونات المنظمة لعملية الرغبة الجنسية عند الرجال، وفي حال انخفاض في الجسم، ينصح الطبيب المعالج المرضى بعمل فحوصات لمعرفة مدى تركيزه في الدم. 

  • وفي حين ظهر أن نسبته في الدم أقل من المعدل الطبيعي، ينصح الطبيب المختص بتناول بدائل التستوستيرون كأحد العلاجات المناسبة. 
  • هذا الهرمون يُعد منظمًا للرغبة الجنسية، في بعض حالات ضعف الانتصاب قد ينصح الأطباء بإجراء الفحوصات لمعرفة تركيزه في الدّم، وإذا تبيّن أن تركيزه منخفض عندها ينصح الأطباء ببدائل التستوستيرون كعلاج مناسب.
  • في حال كان من الصعب على المريض تناول الأدوية عن طريق الفم أو لم تبدي هذه العلاجات فعالية فيمكنه الاستعانة بحقن (corpora cavernosa)، والتي يتم حقنها مباشرة في القضيب لتنشيط الأوعية الدموية، ويتم ذلك من خلال فريق مستشفى بداية ومختبراتها.
اقرأ أيضا:  أفضل 7 طرق لعلاج الطفح الجلدي تحت الثدي

علاجات ضعف الانتصاب الشائعة

على الرغم من أن العلاجات السابقة مجدية وتأتي بنتائج لا بأس بها إلا أنه يوجد بعض العلاجات الأخرى الشائعة ومنها: 

 علاجات غير شائعة

  • استخدام مضخة القضيب: وهي عبارة عن مضخة خاصة تعرف باسم (Vacuum pump)، تعمل على إحداث انتصابًا قويًا للقضيب، إذ يتم حفظه عن طريق حلقة موجودة في قاعدة القضيب. 
  • الحقن المباشر لِلبروستاديل: يتم الحقن بشكل مباشر داخل الإحليل، وهو عبارة عن مادة موسعة للأوعية الدموية، ويعتبر هذا العلاج واحد من الأنواع التي والذي أظهرت نتائج مرضية.
  •  العمليات الجراحية: يلجأ إليها الطبيب في حال فشلت الطرق الأخرى، تتنوع العمليات الجراحية ومنها:
  • عملية زرع قضيب اصطناعي: من العمليات البسيطة نجاحها مضمون، كما أن الطبيب يشارك المريض في اتخاذ قرار هذه العملية ويظل معه حتى يتعافى ويشعر بالتحسن المطلوب. 
  • إعادة التّوعي للقضيب؛ تعد من الجراحات المعروفة، كما أنها تعرف طبيًا ب(Revascularization)
  • ولكن نسب نجاحها منخفضة مقارنة بالعمليات الجراحية الأخرى، ولكن في حالة نجاحها فإنها تساعد في التعافي بنسبة كبيرة. 

ما هي أعراض ضعف الانتصاب؟

يواجه بعض المرضى عدد من الأعراض المتنوعة التي تساعد في معرفة أعراض ضعف الانتصاب ومنها:

  • عدم القدرة على حدوث الانتصاب بشكل طبيعي.
  • وجود صعوبة بالغة في عدم الحفاظ على عملية الانتصاب لوقت طويل.
  • الشعور بعدم الرغبة في القيام بالعملية الجنسية.
  • ضعف الرغبة الجنسية وعدم الانتصاب أثناء العلاقة الحميمية. 

أسباب ضعف الانتصاب عند الرجال

تتسبب العديد من الأمراض المختلفة في حدوث ضعف الانتصاب عند الرجال ومن هذه الأسباب:

الضغط النفسي: يؤثر الضغط النفسي والمشاكل الشخصية أيضًا المشكلات الزوجية بين الزوجين وحتى مشاكل العمل على حدوث الاضطراب والقلق، مما يؤثر بدوره على الأداء الجنسي للرجل. 

الأمراض الشائعة: يوجد بعض الأمراض الشائعة التي بدورها تؤثر على عملية الانتصاب مثل: السكري، وارتفاع الدهون في الدم، وارتفاع ضغط الدم (Hypertension)، وتصلب الشرايين في الجسم. 

اقرأ أيضا:  علاج فطريات الأظافر

الإمداد العصبي (Innervation): من الأمراض التي تتسبب في حدوث ضعف انتصاب، مثل ما يحدث بعد انزلاق غضروفي شديد في العمود الفقري، أو الذي يحدث بعد عملية جراحة في منطقة الحوض أو حتى علاج بالأشعة.

الاكتئاب والقلق (Anxiety): من الأمراض النفسية الشائعة بين العديد من الرجال، وتكمن أعراضها في انخفاض الرغبة الجنسية وتراجع ملحوظ في أدائه. 

أمراض القلب: ترتبط أمراض القلب ارتباطًا وثيقًا بمستوى الأداء الجنسي ففي بعض الحالات يتعرض الشخص لنوبات قلبية شديدة، تعمل على التقليل من أدائه الجنسي، ولكن يمكن القيام بذلك بعد الشفاء بشكل طبيعي ولكنه يحتاج إلى تشجيع وعلاج نفسي. 

تناول الأدوية: بعض الأدوية التي تناولها الرجال قد تتسبب في حدوث ضعف جنسي، ومنها:

  • الأدوية المهدئة.
  • أدوية أحماض المعدة.
  • أدوية الهرمونات المختلفة وأدوية العلاج الكيميائي.
  • حاصرات بيتا (Beta blockers).
  • أدوية من أجل خفض تركيز الدهون.
  • أدوية مدرات البول.
  • أدوية مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الاختيارية.

النتائج المترتبة على ضعف القدرة لدى الرجال

يعتبر ضعف القدرة واحد من الأمراض التي ترتبط بالحالة النفسية بشكل كبير، حيث يترتب عليه العديد من النتائج منها:

  • الشعور بعدم الرضا عن الحياة الجنسية بشكل عام وعن حياته الخاصة بشكل خاص.
  • يبدأ الرجل بالشعور بعدم الثقة بالنفس خاصة إذا كان متزوج.
  • زيادة القلق والتوتر، والاضطراب مع كثر المشكلات بينه وبين زوجته.
  • لم يتوقف الأمر عند ذلك فقط، بل يجد الزوجين صعوبة بالغة في حدوث الحمل عند الزوجة.
  • من الممكن أن يفكر الرجل في الانتحار، من أجل التخلص من حياته ونظرات زوجته والآخرين له. 

كيفية الوقاية من ضعف القدرة وأمراض الذكورة؟

يستطيع الرجل أن يقي نفسه من حدوث ضعف في القدرة على الولوج والبدء في قصة العلاج، وتتمثل الوقاية في التالي:

  • العمل على معالجة الأمراض المزمنة لديه.
  • تجنب المشكلات والتوتر والقلق والاضطرابات.
  • القيام بإجراء العديد من الفحوصات الدورية كل فترة.
  • ضرورة الإقلاع عن التدخين.
  • الاهتمام بممارسة الرياضة المداومة عليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *