علاج فقر الدم للحامل

فقر الدم أو الأنيميا من الأمراض السهلة العلاج، ولكن المشكلة أن الاصابة بفقر الدم أثناء الحمل يجعل الدواء أو العلاج الذي يمكن استخدامه محدودا نوعا ما خاصة أن الحديد مهم جدا لنمو الطفل و سلامة صحته كما أنه يوفر الطاقة للأم، و الاصابة بفقر الدم أثناء الحمل أمر شائع إلى حد ما و نادرا ما يعتبر مشكلة خطيرة ولعلاجه هناك خطوات هامة يجب اتباعها.

246404-pregnancy-folic-acid

خطوات علاج فقر الدم للحامل

1- اختبار CBC ( عد الدم الكامل )

هذا الاختبار او التحليل ضروري جدا للتاكد من وجود فقر الدم ، وإذا كانت نتيجته  إيجابية بعدها يمكن تحديد أفضل السبل للتعامل معه لان انخفاض عدد كريات الدم الحمراء يجب ان يؤخذ على محمل الجد لانه دليل على الحاجة إلى المكملات الغذائية لضمان النمو السليم للطفل .

2- التحدث مع طبيبك .

تعتبر معظم الادوية الموصوفة لعلاج فقر الدم للحامل و التي تؤخذ عن طريق الفم مناسبة ويمكن للحامل تناولها طوال المدة التي يسمح بها الطبيب المعالج. وبصرف النظر عن وجود حمل او عدمه يمكن للطبيب تقييم الصحة العامة للمراة و تقرير ما إذا كانت هناك حاجة ملحة لعلاج فقر الدم أو يمكن تاجيل هذا الامر الى ما بعد الوضع .

3- التركيز على النظام الغذائي.

يمكن لتغييرات بسيطة في النظام الغدائي أن يكون لها أثر كبير في الوقاية من فقر الدم  و علاج فقر الدم للحامل إذ أن الاغدية التي تحتوي على الحديد  مثل اللحوم الحمراء، و الحبوب الكاملة مفيدة جدا بالاضافة الى الاغدية الغنية بفيتامين C و حمض الفوليك لانهما ضروريان لتنشيط امتصاص الحديد في الدم.

4- تناول المكملات الغدائية

اذا كان النظام الغذائي للحامل فقيرا أو إذا كانت تعتمد نظاما نباتيا اي لا تتناول اللحوم فعليها إخبار طبيبها بالأمر حيث سيصف لها حبوب الحديد إذا راى أنها تحتاج لعلاج فقر الدم الحاد بشكل سريع وفي هذه الحالة لابد أن تخضع لمراقبة طبية لان المكملات الغذائيةيمكن أن تسبب الغثيان والإمساك و آثار تانوية اخرى.

5- تناول الفيتامينات

يعود سبب معظم حالات فقر الدم الى وجود نقص مجموعة متنوعة من المعادن والفيتامينات وليس الحديد فقط  لذلك لابد من الحرص على وجود نوع من التوازن في تناول المكملات الغذائية حتى يكون العلاج كاملا وسريعا.

نصائح وتحذيرات

فقر الدم يمكن أن تسببه  العديد من العوامل الاخرى غيرانخفاض نسبة الحديد في الدم ومن بينهانقص فيتامين B12 أو حمض الفوليك وايضا وجود تسمم مزمن بالرصاص وهو خطير ويمكن أن يؤدي إلى الولادة المبكرة و يستدعي مراقبة خاصة وعلاجا مستعجلاخاصة في  الثلث الأخير من الحمل ،كما أن على الحامل الامتناع عن ممارسة الرياضة و الخلود للراحة حتى انتهاء العلاج لأن التعب عادة من الأعراض المصاحبة لفقر الدم خاصة أثناء الحمل ،كماأن عليها عدم خلط مكملات الكالسيوم مع مكملات الحديد لانها تتداخل اثناء امتصاصها في الدم ،ولابد من الاشارة الى أن فقر الدم الناجم عن فقدان الدم أو حدوث نزيف اثناء الحمل هوحالة طارئة تستلزم تدخلا طبيا عاجلا .

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى