قوالب تبييض الاسنان وبدائلها

إليك كل ما تود معرفته عن قوالب تبييض الاسنان وبدائلها

قوالب تبييض الاسنان هي واحدة من التقنيات المستحدثة في مجال طب الأسنان للوصول إلى ابتسامة بيضاء مشرقة وبرّاقة. ما هي قوالب تبييض الاسنان؟ وكيف تُصنع؟ وما هي مميزاتها وعيوبها؟ هذا ما سنعرفه سوياً في السطور القادمة. 

أسنان مصفوفة ناصعة البياض هي أحد الأهداف التجميلية التي يسعى إليها الكثيرون من النساء والرجال أيضاً؛

لذا اُخترعت العديد من الطرق في مجال تجميل الأسنان للوصول لذلك الهدف المنشود، ومنها قوالب تبييض الاسنان. لكن بدايةً دعونا نتعرف أولاً على آلية تبييض الأسنان والمواد المستخدمة فيها. 

ما هو تبييض الأسنان؟

تبييض الأسنان (Teeth bleaching) هو أحد الطرق البسيطة المستخدمة في طب الأسنان لإزالة التصبغات المتراكمة على سطح  الأسنان نتيجة العوامل المختلفة مثل تناول المنبهات كالشاي والقهوة، التي تؤدي إلى اصفرار الأسنان وتناول السجائر التي تؤثر على اللون الطبيعي للأسنان. 

عادةً ما تكون المادة المستخدمة في تبييض الأسنان إما هيدروجين بيروكسايد (Hydrogen Peroxide)، أو الكارباميد بيروكسايد (Carbamide Peroxide)؛ إذ تقوم أي من هاتين المادتين عند تطبيقها على الأسنان  بإزالة التصبغات السطحية والعميقة الموجودة بها،

وتعتمد درجة تبييض الأسنان على تركيز تلك المواد. 

كما يمكن استخدام مواد تبييض الأسنان تلك عند طبيب الأسنان أو في المنزل؛ لكن تركيز  المادة التي يمكن أن يستخدمها المريض بنفسه أقل من المستخدمة في عيادة الأسنان. 

ما هي قوالب تبييض الاسنان ؟

هي قوالب مصنوعة من مادة بلاستيكية مرنة لتناسب شكل الفك العلوي والسفلي، ويوضع بداخلها جل تبييض الأسنان ثم يقوم المريض بتركيبها على أسنانه لفترة من الوقت حسب تعليمات الطبيب. 

يمكن شراء قوالب أسنان جاهزة من الصيدلية، أو عملها خصيصاً لكل حالة عند طبيب الأسنان بعد أخذ مقاس للأسنان العلوية والسفلية. وبالطبع من الأفضل أن تُصنع خصيصاً لكل مريض؛ للأسباب الآتية:

  • كلما كان القالب ملائم تماماً لحجم وشكل الأسنان، زاد التصاق مادة التبييض بسطح الأسنان فتصبح النتيجة أفضل. 
  • تمنع تلك القوالب دخول اللعاب بين الأسنان ومادة التبييض، مما يؤثر على تركيز تلك المادة فتقل فاعليتها، كما تمنع أيضاً من تسرب جل تبييض الأسنان خارج القالب مما يصيب اللثة بالحساسية، بينما يحدث العكس تماماً مع القوالب التي تباع في المتاجر. 

من المفترض أن تتراوح مدة استخدام قوالب تبييض الاسنان بين نصف ساعة إلى ساعة يومياً بعد تطبيق جل التبييض بداخلها حسب تعليمات طبيب الأسنان.

أيهما أفضل تبييض الأسنان بالليزر أم القوالب؟ 

تتفوق تقنية تبييض الأسنان باستخدام القوالب على تلك التي تُجرى في عيادات الأسنان بعدة مميزات منها :

  • نتائج تدوم أطول 

أظهرت طريقة تبييض الأسنان في المنزل باستخدام القوالب نتائج تدوم لفترة أطول من تلك التي تُجرى في عيادات الأسنان؛ وذلك لسهولة استخدام قوالب تبييض الاسنان في أي وقت وأي مكان، فيتمكن المريض من تركيبها لنفسه كلما احتاج ذلك كل ٤ – ٦ أسابيع. 

  • أقل سعراً 

إذا قمنا بمقارنة سعر تبييض الأسنان في العيادة بسعر قوالب التبييض، فسنجد أن قوالب تبييض الاسنان ستكون أكثر توفيراً خاصةً أنه يمكن إعادة استخدامها أكثر من مرة. 

بالرغم من أن تبييض الأسنان في المنزل آمن بدرجة كبيرة، إلا أنه لا ينبغي الإفراط في تكرار تلك العملية أكثر من اللازم، فمن الآثار الجانبية التي يمكن أن تظهر نتيجة الإفراط في تبييض الأسنان :

  • التهاب اللثة
  • ضعف مينا الأسنان. 
  • ظهور بقع بيضاءعلى سطح الأسنان تشبه لون الطباشير، أو بقع تميل إلى الزرقة. 
  • عدم الوصول إلى نتائج تبييض متساوية في كل الأسنان، وقد تزداد قابلية الأسنان أن تصبح داكنة أكثر في وقت قليل.

بدائل قوالب تبييض الاسنان 

لا يقتصر تبييض الأسنان في المنزل على القوالب فقط، بل هناك العديد من البدائل التي يمكن عن طريقها تبييض الاسنان بطريقة طبيعية يسهل استخدامها أيضاً، ومنها :

  • شرائط تبييض الأسنان تعد تلك الشرائط أحد أشهر طرق تبييض الأسنان أيضاً، وهي كما يلي :
  •  تكون على هيئة قطعة بلاستيك مرن شفاف مغطاة بمادة تبييض أسنان ذات تركيز منخفض.
  •   تُصنع شرائط التبييض لتلائم جميع الأسنان دون الحاجة لأن تُصنع خصيصاً كقوالب تبييض الاسنان. 
  • من المفترض أن يقوم المريض بتركيبها  على سطح الأسنان لفترة تصل إلى أسبوعين مرتين يومياً، لمدة نصف ساعة في كل مرة، وينبغي عند ارتدائها الحرص على عدم تمزيقها دون قصد لرقة سمكها، ثم تُرمى بعد استخدام واحد. 
  • ربما تكون أكثر فاعلية من معاجين الأسنان التي تُستخدم للتبييض، لكن قد تسبب شرائط التبييض حساسية للأسنان واللثة؛ لذا في هذه الحالة يفضل مراجعة الطبيب. 
  • في الغالب ما تكون شرائط تبييض الأسنان أقل فاعلية من قوالب تبييض الاسنان؛ وذلك لضعف تلك الشرائط وإمكانية تحريكها من على سطح الأسنان وتسرب اللعاب إليها، مما يؤثر سلبياً على النتيجة. 
  • تعتبر شرائط تبييض الأسنان آمنة للاستخدام؛ لقلة تركيز الهيدروجين بيروكسايد بها، ويفضل تجنب تلك التي تحتوي على الكلورين دايوكسايد(Chlorine Dioxide) لأنها تضعف مينا الأسنان.
  • معجون تبييض الأسنان 

لا يحتوي أي معجون تبييض عادةً على مادة الكارباميد بيروكسايد؛ إذ يستهدف هذا المعجون في الأساس الطبقة السطحية فقط من الأسنان دون الوصول إلى طبقة أعمق. يحتوي معجون تبييض الأسنان على مواد كيميائية تعمل على كشط وإزالة التصبغات السطحية، وربما لا تظهر النتيجة إلا بعد الاستخدام المتكرر. 

  • غسول الأسنان 

قد يساعد المضمضة بغسول طبي قبل تفريش الأسنان مرتين يومياً في تفتيح لون الأسنان. فبالإضافة إلى دورها في إزالة طبقة البلاك من على الأسنان، والوقاية من التهاب اللثة، والوصول لنفس منعش، من الممكن أن تساهم المضمضة التي تحتوي على البيروكسايد في تبييض أسنانك، لكن عادةً لا تظهر نتيجة واضحة قبل ١٢ أسبوع من الاستخدام المنتظم. 

  • خيط الأسنان 

ربما تستغرب من ذكر خيط الأسنان ضمن تلك القائمة، لكن على الرغم من أنه لا يلامس الأسنان إلا في أجزاء بسيطة منها إلا أنه قد يساهم في إزالة تصبغات الأسنان الجانبية التي من الصعب الوصول إليها بالطرق المعتادة، فيساهم بذلك في تفتيح لون الأسنان أكثر خاصةً إذا كان يحتوي على مواد مخصصة لذلك (Abrasives).

عليك قبل أن تختار أي الطرق ترغب في تبييض أسنانك بها، أن تستشير طبيبك أولاً ليرشح لك أفضل خيار لحالاتك؛ فهو خير خبير بما ينفعك. احرص أيضاً على ما يلي حتى تحصل على نتائج أفضل من تبييض الأسنان :

  • يفضل البدء في تبييض الأسنان مباشرةً عقب جلسة تنظيف الأسنان في العيادة، إذ يكون سطح الأسنان خالي تماماً من أي عوائق بينها ومادة التبييض. 
  • قم بتنظيف أسنانك جيداً بالفرشاة قبل البدء في جلسة تبييض الأسنان. 
  • تجنب تناول أي طعام أو شراب- عدا المياه- عقب جلسة التبييض مباشرةً، خصوصاً إذا كان يحتوي على ألوان طبيعية أو مصنعة، يمكنك البدء في تناول ما شئت بعد ساعتين من انتهاء الجلسة. 
المصادر
https://www.onhealth.com/content/1/teeth_whitening_fadshttps://www.healthline.com/health/is-teeth-whitening-safe#takeawayhttps://www.yourdentistryguide.com/at-home-whitening/