كم سعرة حرارية في التفاح الأخضر ؟

يتساءل الكثير من الأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية محدودة السعرات الحرارية عن إمكانية ضم التفاح الأخضر إلى غذائهم اليومي، وكم سعرة حرارية في التفاح الأخضر، وكيف يمكنهم الاستفادة من محتواه الغني بالعناصر الغذائية المتنوعة.

التفاح الأخضر يعتبر من أكثر الفواكه فائدة لجسم الإنسان فهو غني بمجموعة متنوعة من العناصر الغذائية الهامة مثل البروتينات، الفيتامينات، المعادن والألياف. ويعد أحد الأركان الأساسية في كل نظام غذائي صحي وقد أصبح رمزاً للصحة والرشاقة لما يقدمه من فوائد عظيمة لجميع أجهزة الجسم ووظائفه.

القيمة الغذائية للتفاح الأخضر

يتميز التفاح الأخضر بقيمته الغذائية العالية والشاملة لمعظم العناصر الهامة في غذائنا اليومي فنجد في تفاحة خضراء متوسطة الحجم (100 جرام) العناصر الغذائية التالية:

العنصر الغذائيكميته في تفاحة بوزن 100 جرام مع القشرة
الكربوهيدرات13.6 جرام
السكر9.59 جرام
الكالسيوم5 ميليجرام
الفوسفور11 ميليجرام
المغنيزيوم5 ميليجرام
البوتاسيوم120 ميليجرام
الحديد0.15 ميليجرام
الألياف2.8 جرام
الدسم0.17 جرام
البروتين0.44 جرام
الفيتامين A100 وحدة دولية
الفيتامين E0.18 ميليجرام
الفيتامين C4.7 ميليجرام
الفيتامين K3.2 ميكروجرام
القيمة الغذائية للتفاح الأخضر

فنجد أن تفاحة خضراء واحدة في اليوم تعطينا 15% من حاجتنا اليومية للألياف، و10% من حاجتنا لفيتامين C ، و4% من حاجتنا للبوتاسيوم.

الكربوهيدرات في التفاح الأخضر

يتكون التفاح الأخضر بشكل رئيسي من الكربوهيدرات والماء فيشكل الماء 85% تقريباً من وزنه، وهو غني بالسكريات البسيطة مثل الفركتوز، السكروز والجلوكوز. وبالرغم من ذلك فإنه لا يعتبر من الأطعمة التي ترفع سكر الدم بعد الأكل نظراً لغناه بالألياف المغذية.

الألياف في التفاح الأخضر

يعد التفاح الأخضر غني جداً بالألياف والتي لها فوائد صحية عديدة لدورها في تغذية الجراثيم النافعة في الأمعاء. ثم أنها تحرض الشعور بالشبع وتساعد على التخلص من الوزن الزائد في الجسم بتخفيض مستويات السكر في الدم وتحفيز الوظيفة الهضمية والاستقلاب.

الفيتامينات والمعادن في التفاح الأخضر

يقدم التفاح الأخضر مجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن، وعلى الرغم من كميتها غير الكبيرة فيه إلا أنه يعد مصدراً هاماً لها.

  • الفيتامين C: وهو الفيتامين المعروف بخصائصه المضادة للأكسدة، ويعد عنصراً غذائياً هاماً جداً في الجسم لما له من فوائد عديدة متنوعة.
  • البوتاسيوم: وهو المعدن الأساسي في التفاح الأخضر، وله فوائد هامة لصحة القلب وسلامة وظيفته إذا حصلنا على المقدار الكافي منه.

الدسم في التفاح الأخضر

يعد التفاح الأخضر من الخيارات المثالية للذين يتبعون حمية غذائية لإنقاص الوزن، لما يحتويه من مقدار ضئيل جداً من الدسم. لذا يجب أن يكون التفاح الأخضر عنصراً أساسياً في النظام الغذائي الصحي وخاصة لمن يمارس الرياضة بشكل يومي. ثم أنه يساعد أيضاً على التخلص من الدسم المتراكم في الأوعية الدموية وتحسين جريان الدم فيها.

اقرأ أيضا:  السعرات الحرارية في البلح الأصفر وفوائده

كم سعرة حرارية في التفاح الأخضر؟

تحتوي حبة واحدة متوسطة الحجم من التفاح الأخضر على 80 سعرة حرارية إذا كانت مع قشرها، بينما التفاحة المقشرة تحوي 63 سعرة حرارية.

الفوائد الصحية للتفاح الأخضر

يقدم التفاح الأخضر مجموعة كبيرة من الفوائد الصحية للحفاظ على سلامة وظائف الجسم والوقاية من الأمراض.

يساعد على تنظيم الوزن

نظراً لما يحتويه التفاح الأخضر من نسبة عالية من الألياف ونسبة قليلة من الدسم والسعرات الحرارية فإن له تأثير جيد على وزن الجسم. فقد نستفيد من عصير التفاح الأخضر كوجبة إضافية لتحريض شعور الشبع فلا نأكل كثيراً خلال الوجبة الرئيسية. ثم أنه يفيد في حرق السعرات الحرارية في الجسم مما يساعدك على الوصول للوزن الذي ترغب به.

كم سعرة حرارية في التفاح الأخضر؟
السعرات الحرارية القليلة في التفاح الأخضر تجعله مفيداً في تنظيم الوزن

له دور في تنظيم كوليسترول الدم

لا يحتوي التفاح الأخضر على أي كوليسترول ضار للجسم. ويساعد كما ذكرنا سابقاً بما يحتويه من نسبة عالية من الألياف المغذية على التخلص من الكوليسترول المتراكم في الأوعية مما له أثر هام على صحة القلب والجسم.

التفاح الأخضر مضاد سموم طبيعي

تساعد الألياف في التفاح الأخضر على محاربة والتخلص من السموم والمواد الضارة من كل من الكبد، الكلى والجهاز الهضمي.

فوائد التفاح الأخضر للكبد

بالإضافة إلى دور التفاح الأخضر كمضاد للسموم فإنه مصدر هام لمضادات الأكسدة. مما له دور كبير في الوقاية من أضرار الجذور الحرة وأذيتها لنسيج الكبد. وهذا يضمن عمل الكبد بصورة مثالية وأداء وظائفه على أكمل وجه بالتالي حمايته من الأمراض الكبدية المتنوعة.

أهميته في ترميم الجروح وضبط النزف

يحتوي التفاح الأخضر على الفيتامين K وهو الذي يساعد في الحفاظ على آلية تخثر دم طبيعية في الجسم. فيؤدي ذلك إلى ترميم الجروح وشفائها بشكل أسرع. ثم أنه يساعد على تنظيم معدل النزف وغزارته خاصةً لدى النساء اللواتي يعانين من غزارة دم الطمث أثناء الدورة شهرية.

التفاح الأخضر وصحة العظام

بسبب احتواء التفاح الأخضر على نسبة جيدة من الكالسيوم فإنه يساعد على تقوية العظام والأسنان المساعدة على النمو السليم لها. لذا فإن النساء في سن اليأس يجب أن يضموا التفاح إلى نظامهم الغذائي اليومي بسبب دوره في الوقاية من أمراض العظام التي تحدث في هذا العمر مثل التهاب المفاصل التنكسي.

اقرأ أيضا:  10000 خطوة كم تحرق من السعرات الحرارية ؟

التخفيف من أعراض الربو

يحتوي التفاح الأخضر على عناصر هامة لمرضى الربو لها دور في الحد من الالتهابات الرئوية والتخفيف من أعراض التحسس. مما يساعد على الوقاية من أعراض الربو والتخفيف حدتها.

السكري من النوع الثاني والتفاح الأخضر

بينت الدراسات أن التفاح الأخضر قد يكون له تأثير كبير في خفض مستويات السكر في الدم إذا ما كان ضمن نظامنا الغذائي اليومي. وهذا بسبب احتوائه على مضادات الأكسدة والألياف التي تبطئ عملية هضم وامتصاص السكر في الأمعاء. فيكون له فائدة كبيرة لمرضى السكري من النوع الثاني والأشخاص المعرضين بشكل كبير للإصابة به.

الوقاية من الأمراض الهضمية المتنوعة

يحتوي التفاح الأخضر على مركب يسمى البكتين يفيد في تحفيز نمو النبيت الجرثومي المفيد في الأمعاء، مما يساعد على تحطيم وهضم الطعام بشكل كاف. ثم أن المحتوى العالي من الألياف يقي من حالات الإسهال والإمساك ويعمل على المحافظة على حركة طبيعية للأمعاء. بالإضافة إلى أن مرضى متلازمة الأمعاء المتهيجة والاضطرابات الهضمية الأخرى قد يجدون راحة كبيرة من الأعراض بتناول التفاح الأخضر يومياً.

التفاح الأخضر ومرض الزهايمر

تعمل مضادات التأكسد في التفاح الأخضر على حماية الخلايا الدماغية من الأضرار مما يقي من الأمراض العصبية كمرض الزهايمر وغيره.

فوائده التفاح الأخضر في صحة الجلد

يملك التفاح الأخضر خصائص عديدة أصبح بسببها خياراً مثالياً للعناية بالجلد ومعالجة أمراضه.

يحارب علامات التقدم بالسن

لكل من الفيتامينات A و C والفينول الموجودة في التفاح الأخضر دور فعال في تأخير ظهور العلامات الباكرة للتقدم بالسن بسبب محاربتها الجذور الحرة التي تسبب تشكل التجاعيد وخطوط الجلد والبقع الجلدية. لهذا فإن وجود التفاح الأخضر كعنصر رئيسي في غذائك اليومي يحافظ على شباب بشرتك.

الوقاية من الأمراض الجلدية

إذا عانى الجلد من نقص التغذية بسبب عوز الفيتامينات والعناصر الذي يحتاجها فإنه يبقى معرضاً لاضطرابات وأمراض عديدة. كالأكزيما والسرطانات مثلاً. وباحتواء التفاح الأخضر على هذه المواد فإنه يقدم الوقاية من هذه الأمراض.

هل هناك فرق بين التفاح الأخضر والتفاح الأحمر؟

في الواقع فإن التفاح يعتبر مصدر غذائي هام بغض النظر عن لونه، لكن هناك بعض الفروقات البسيطة بين التفاح الأخضر والتفاح الأحمر. فالأخير يحتوي على نسبة أعلى من السعرات حرارية بسبب احتوائه على سكر أكثر بينما التفاح الأخضر يحتوي نسبة أعلى من الألياف، البروتينات والبوتاسيوم.

إذاً فإن التفاح الأخضر يحمل خلف مذاقة اللذيذ العديد من الفوائد المتنوعة لصحة الجسم ووظائفه بسبب السعرات الحرارية القليلة فيه ومحتواه الغني بالألياف والمعادن والفيتامينات العديدة يجعل منه مثالاً للغذاء الصحي المتكامل.

المصادر
10 Green Apple Health Benefits and Its NutritionApples 101: Nutrition Facts and Health BenefitsTop 26 Amazing Benefits Of Green Apples For Skin, Hair, And Health

مقالات ذات صلة