كيف يؤثر التهاب المفاصل الروماتويدي على الحمل ؟

إذا كنت تعانين من التهاب المفاصل الروماتويدي وكنت حاملا أو تخططين للحمل مستقبلا فقد تتساءلين عن مدى تأثير التهاب المفاصل الروماتيزمي على حملك. ومن الجيد أن تعلمي أن الكثير من النساء المصابات بالتهاب المفاصل الروماتيزمي يلاحظن أن أعراضه تختفي أثناء الحمل، بل أكثر من ذلك، فهذا المرض لا يؤثر على فرصك في الحمل ولا يعرضك لخطر الاجهاض إلا أن بعض الادوية التي تستعمل لعلاج التهاب المفاصل الروماتيزمي ليست آمنة ولا يجب تناولها أثناء الحمل وفي السطور التالية كل ما تحتاجين معرفته عن الحمل والتهاب المفاصل الروماتويدي.

pregnant-woman

كيف يؤثر التهاب المفاصل الروماتويدي على الحمل ؟

الباحثون ليسوا متأكدين  100 ٪ من سبب اختفاء التهاب المفاصل الروماتويدي أثناء الحمل، ولكن لديهم عدة نظريات منها أن التهاب المفاصل الروماتويدي ناتج عن خلل يصيب الجهاز المناعي للجسم حيث يبدأ في مهاجمة أنسجته وأجهزته السليمة، ويعتقد الباحثون أن الحمل قد يضعف الجهاز المناعي للمحافظة على الجنين ولا يعتبره الجسم كائنا غريبا ويحاربه وبالتالي فان الجهاز المناعي لا يعمل بشكل فعال كما كان يفعل من قبل و نتيجة ذلك يخف الالتهاب والألم .

علاج التهاب المفاصل الروماتويدي أثناء الحمل

للأسف، التهاب المفاصل الروماتيزمي لا يختفي عند كل الحوامل وبعضهن لا تتحسن حالتهن أثناء الحمل وقد تزداد سوءا، لذلك فان حوالي 40 ٪ إلى 50 ٪ من النساء الحوامل المصابات بالتهاب المفاصل الروماتيزمي بحاجة إلى تناول الادوية المعالجة، ويقول الخبراء أن النساء الحوامل يمكن أن يتعاطين الأدوية الستيروئيدية القشرية مثل ( بريدنيزون الستيرويد Prednisone ) و ( بلاكونيل Plaquenil ) بكل أمان خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل وأثناء الرضاعة الطبيعية.

الرعاية الصحية للجنين رغم المرض ضرورية

الوسائل الصحية لضمان حمل صحي وطفل سليم هي نفسها إذا كنت تعانين من التهاب المفاصل الروماتويدي فانت مثل جميع النساء الحوامل، يجب عليك:

  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • الحصول على الوزن الموصى به أثناء الحمل.
  • ممارسة الرياضة إذا سمح الطبيب بذلك.
  • تجنب التبغ والكحول.
  • الحصول على الرعاية  الصحية الازمة قبل الولادة.

وهناك بعض الاحتياطات التي يجب على النساء الحوامل المصابات بالتهاب المفاصل الروماتيزمي أن يتخذنها وبعض المخاطر اللازم معرفتها ومنها :

 مخاطر بريدنيزون على الحمل :

تناول ( بريدنيزون Prednisone ) في الثلث الثاني أو الثالث لا يضر طفلك، ولكن هذا الستيرويد قد يزيد من خطر ارتفاع السكر في الدم و ارتفاع ضغط الدم ، لذلك فالمراقبة الطبية الجيدة لمستويات السكر والضغط مطلوبة لان ارتفاع ضغط الدم اثناء الحمل قد يسبب تسمم الحمل ، والذي يمكن أن يهدد حياتك وحياة جنينك، كما ان ارتفاع نسبة السكر في الدم قد يسبب سكري الحمل، والذي يمكن أن يسبب لطفلك العديد من المشاكل الصحية، لذلك لابد من مراجعة الطبيب للحصول على الرعاية والمساعدة على إيجاد وعلاج أي مشاكل في وقت مبكر.

الفيتامينات والمنشطات قبل الولادة :

تناول الفيتامينات قبل الولادة أمر ضروري لجميع النساء الحوامل، ولكن  اذا كنت تتناولين بريدنيزون فانت معرضة اكثر  للاصابة بهشاشة و تآكل العظام لذلك فقد تحتاجين لأخذ المزيد من الكالسيوم وفيتامين D وعليك مناقشة الامر مع طبيب التوليد الخاص بك أو طبيب الروماتيزم للتأكد من أنك تحصلين على ما يكفي من هذين المكملين الضروريين.

 زيت السمك :

إذا كنت تأخذين زيت السمك لمكافحة الالتهاب فعليك مراجعة الطبيب للتأكد من أنك تأخذين المكملات الغذائية الخالية من الزئبق والتي لا تشكل ضررا على طفلك.

مخاطر أمراض اللثة :

أظهرت الأبحاث أن الحوامل اللواتي يعانين من التهاب المفاصل الروماتويدي أكثر عرضة للاصابة بأمراض اللثة والتي تؤدي إلى تساقط أسنانهن، وقد تصيب الجنين بالتسمم أو الولادة قبل الأوان وبالتالي يجب استشارة الطبيب لإجراء الفحوصات الروتينية لتجنب هذه المشاكل.

التعامل مع التهاب المفاصل الروماتيزمي بعد الولادة :

قد يستمر اختفاء التهاب المفاصل الروماتويدي بعد الولادة عدة أشهر عند بعض النساء، ولكنه قد يظهر مباشرة بعد الوضع لدى البعض الآخر وهذا ما يسبب لهن الكثير من القلق خاصة إذا كن يرضعن اطفالهن يخشين من مرور الأدوية المعالجة من خلال الحليب الى الطفل، ولذلك إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية فلا يمكنك أن تتناولي الأدوية التي كان مسموحا لك بتناولها أثناء الثلث الثاني والثالث من الحمل مثل الميثوتريكسات، بينما يمكنك استعمال مضادات للالتهاب للتخفيف من الألم ولكن إذا أصبح الالم قويا ولا يمكن تحمله فعليك استشارة طبيبك حول الخيارات المتاحة أمامك.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى