لماذا يسبب تناول اللحوم النقرس ؟

النقرس هو نوع من التهاب المفاصل الناجم عن تراكم حمض اليوريك في بعض مناطق الجسم و خاصة المفاصل ، و من اعراضه الشعور بالالم و تورم المفاصل في الساقين و القدمين ، و النقرس هو  مرض مؤلم غالبا ما يصيب الرجال أكثر من النساء و قد يكون وراثيا، و يبقى السبب الدقيق لهذا المرض غير معروف و لكن من المؤكد ان تناول الأطعمة و المشروبات التي تحتوي على مستويات عالية من البيورينات ، مثل اللحوم و الكحول ، لا يسبب النقرس ، و لكن مثل هذه الأطعمة يمكن أن تؤدي إلى تفاقم المرض.

Raw-Meat-Various-310x206

حمض اليوريك و النقرس

يحدث النقرس عندما تتراكم بلورات اليوريك في المفصل مما يؤدي إلى التهاب و ألم شديد، و تتكون هذه البلورات عند وجود مستويات عاليه من حمض اليوريك في الدم حيث يقوم الجسم بإنتاج حمض اليوريك عندما تتكسر البيورينات و هي المواد التي توجد بشكل طبيعي في الجسم و كذلك في بعض الأطعمة، مثل اللحوم، و الأسماك، و المأكولات البحرية و بعض المشروبات، و عادة يذوب حمض اليوريك في الدم و يمر عبر الكليتين في البول، و لكن في بعض الأحيان يفرز الجسم حمض اليوريك أكثر من اللازم أو تفرز الكليتين حمض اليوريك بشكل قليل جداً، و عندما يحدث هذا يمكن أن يتراكم حمض اليوريك بأشكال حادة مثل الإبر و تتراكم بلورات اليوريك في الأنسجة المحيطة بالمفصل، و هذا ما يسبب الألم و الالتهاب و التورم، و يعتبر مرض السكري و السمنة و القصور الكلوي من الظروف التي تزيد من خطر النقرس اما علاج هذا المرض فيعتمد اساسا على الغداء و الدواء .

دور النظام الغذائي في النقرس

يحدث مرض النقرس عند تراكم بلورات من حمض اليوريك (Uric acid) حول المفصل، فتسبب التهابا و الما حادا و لا يحدث النقرس عن طريق تناول الأطعمة التي تحتوي على البيورينات و ان كانت البيورينات الزائدة و تشكيل حمض اليوريك الناتج عن ذلك يسبب تفاقم أعراض النقرس ،و لذلك يمكن الحد من تفاقم المرض بالتحكم في النظام الغدائي ، و لكن ذلك قد لا يكون كافيا لعلاج المرض دون أدوية إضافية ،و في حالة السمنة فان فقدان الوزن يساعد على خفض خطر الهجمات و لكن فقدان الوزن يجب ان يكون تدريجيا لان فقدان الوزن السريع يمكن أن يؤدي أيضا الى تفاقم المرض .

حمية منخفضة البيورين 

اللحوم و الرنجة و الأنشوجة و الماكريل و اللحوم الحمراء و الأسماك الدهنية و المأكولات البحرية تحتوي على مستويات عالية من البيورينات، و لذلك ينصح بالحد من كميات البروتين الحيواني المستهلك يوميا لتجنب هجمات النقرس و استبدالها بالبروتينات ذات الأصل النباتي ، مثل الفاصوليا  و يجب ايضا تجنب شرب الكحول ، و خاصة إذا كنت تواجه هجمات او نوبات النقرس الحادة و ايضا الحد من السكر ،كما ان شرب الكثير من الماء و اختيار الكربوهيدرات المعقدة ، مثل الحبوب الكاملة، يمكن أن يساعد  في تطهير النظام الغذائي من البيورينات الزائدة.

خيارات العلاج

قد يوصي الطبيب بعقاقير مضادة للالتهاب غير الستيرودية و كذلك مسكنات الألم أو أقوى المنشطات للمساعدة في تقليل الالتهاب و الألم ،،  وإذا ثبث ان خللا في وظيفة الكلى هو السب في هجمات النقرس ، فان الطبيب يركز على العلاج الكلوي و هناك ايضا الأدوية التي تمنع إنتاج حمض اليوريك او التي تساعد في إفراز حمض اليوريك، و لان الاسباب تختلف فان العلاج ايضا يختلف من مريض الى اخر و بالتالي يجب التحدث مع طبيبك حول حالتك و مناقشة خيارات العلاج.

 

تعليق واحد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى