لماذا يشكل الإسهال خطرا على حياة الرضيع ؟

عندما يصاب الرضيع بالإسهال،فإن السبب عادة ليس خطيرا، ولكن النتيجة يمكن أن تكون خطيرة إذا ما استمر لفترة طويلة جدا، وتشمل بعض الأسباب الشائعة للإسهال الحساسيات الغذائية والحساسية والالتهابات المعوية، ويمكن لمعرفة الفرق بين الإخراج العادي والإسهال أن يساعد على تحديد متى قد يحتاج الرضيع إلى عناية طبية.

photos.demandstudios.com-getty-article-192-253-80403112_XS

خطر الإسهال

المضاعفات الأكثر خطورة للإسهال هو خطر إصابة الطفل بالجفاف، وتشمل بعض الأعراض التي تشير إلى أن الطفل مصاب بالجفاف أن يكون أقل نشاطا و سريع الإنفعال ، وهناك علامات أخرى منها جفاف العين، والفم و قلة الدموع عند البكاء، ويمكن لالتماس المشورة الطبية أن يساعد على التخفيف من أية مخاوف ومنع تفاقم الجفاف ، وهذا الأمر مهم بشكل خاص إذا كان عمر الرضيع أقل من 3 أشهر.

عدد حركات الأمعاء

من الشائع أن يصل عدد حركات الأمعاء عند بعض الأطفال إلى ثمانية أو عشرة يوميا ، ويقل هذا العدد عموما بتقدمه في السن، وإذا كان لدى طفلك الرضيع اثنين أو ثلاث من حركات الامعاء كل يوم فقط، فهذا أمر طبيعي بالنسبة له، ويعتبر تحديد تواتر حكات الأمعاء وسيلة فعالة لتحديد ما إذا كان طفلك يعاني من الإسهال ، وإذا زادت بنسبة واحد ونصف إلى مرتين، فمن المرجح أن الطفل يعاني من الإسهال.

معرفة متى يجب الاتصال بالطبيب

عادة، إذا كان طفلك مريضا، قد تكون لديه أعراض أخرى من براز رخو وزيادة وتيرة حركة الامعاء،وتشمل بعض الإشارات التي ترافق الإسهال الحمى والإحتقان أو عدم الرضاعة الطبيعية بالإضافة إلى عدم النوم بشكل جيد، وكل هذه الأعراض يجب أن تثير قلق الوالدين و تدفعهما لمراجعة الطبيب.

علامات الجفاف المعتدل أو الشديد

الرضيع الذي يعاني من الجفاف المعتدل في كثير من الأحيان تبدو عينيه غارقة وبشرته ذابلة وِفق ميدلاين بلس، أما الرضيع الذي يعاني من الجفاف الشديد فقد لا يتبول على الإطلاق خلال فترة ثماني ساعات، كما أن بشرته تكون ذابلة وعينيه غارقتين وربما حتى يفقد وعيه، وكل هذه العلامات تشير إلى وجود حالة طارئة ويجب أن يحصل الطفل على العناية الطبية على الفور.

المصدر

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق