لماذا يطلب الطبيب تحليل البراز ؟

يتم إجراء تحليل البراز من خلال القيام بسلسلة من الاختبارات على عينة البراز المأخوذة من المريض. ويعتمد الأطباء على نتيجة تحليل البراز للمساعدة في تشخيص العديد من الأمراض المتعلقة بالجهاز الهضمي. خاصةً الأمراض المزمنة المتعلقة بسوء الامتصاص. فكيف يتم التحضير لهذا الإجراء، لماذا يطلب الطبيب تحليل البراز وكيف يتم تفسير نتائج التحليل؟ هذا ما سنجيب عليه في هذا المقال.

لماذا يطلب الطبيب تحليل البراز ؟

يعتبر تحري وجود الدم في البراز (في سياق تشخيص سرطان أو التهاب أو عدوى في الجهاز الهضمي)، من أكثر الأسباب شيوعاً التي تدفع الطبيب كي يطلب تحليل البراز. وفيما يلي أهم استخدامات تحليل البراز:

  1. المساعدة في تشخيص الإصابة بالطفيليات.
  2. المساعدة في تشخيص الاضطرابات المرافقة لنزيف الجهاز الهضمي أو العلاج الدوائي الذي يؤدي إلى النزيف.
  3. قد يطلب الطبيب تحليل البراز عند الشك بحدوث اضطرابات الأمعاء الالتهابية مثل مرض كرون.
  4. تشخيص التهاب الأمعاء والقولون الغشائي الكاذب الذي يحدث بعد استخدام المضادات الحيوية واسعة الطيف.
  5. للكشف عن الاضطرابات المتعلقة بهضم البروتين.
  6. مراقبة فعالية العلاج لسوء الامتصاص المعوي أو قصور البنكرياس. حيث يتم تحري أنزيمات البنكرياس في البراز.
  7. قد يكون الإسهال مجهول السبب أحد الأسباب التي تدفع الطبيب كي يطلب تحليل البراز.
  8. أيضاً عند الشك في مرض التليف الكيسي، قد يطلب الطبيب تحليل البراز ضمن الاختبارات المستخدمة لتشخيص التليف الكيسي.
  9. عندما يشك الطبيب في حدوث عدوى بكتيريا في الجهاز الهضمي قد يطلب إجراء زرع البراز لتحديد البكتريا المسببة للعدوى. وإضافة إلى ما سبق يساعد تحليل البراز في الكشف المبكر عن بعض أنواع سرطانات الجهاز الهضمي. وذلك عن طريق تحري الدم الخفي في البراز.
  10. تعد الفيروسات من اكثر الأسباب لحدوث الإسهال عند الأطفال. وقد يطلب الطبيب تحليل البراز بقصد البحث عن الفيروسات المسببة مثل فيروسات الروتا.

كيف يتم التحضر لإجراء تحليل البراز ؟

يجب الالتزام بمجموعة من التوصيات عند جمع عينة البراز اللازمة لإجراء التحليل، بما في ذلك:

  • التوقف عن تناول أي أودية قد تؤثر على العينة، مثل الأدوية التي تلين البراز. وأبرز مثال على ذلك، الأدوية المضادة للحموضة التي تستخدم في علاج الحرقة وارتجاع المريء، والقرحة الهضمية.
  • يجب الحرص على عدم اختلاط عينة البراز بالماء أو البول أو الدم أو أي سوائل اخرى. لذلك يجب إفراغ المثانة والتبول قبل البدء بجمع العينة.
  • يجب ارتداء قفازات أثناء جمع عينة البراز ووضع العينة بالوعاء المعقم الخاص بها.
  • أفضل وقت لأخذ عينة تحليل البراز هو في الصباح، وخاصةً عندما يطلب الطبيب تحليل البراز بقصد الكشف عن الطفيليات او الديدان. حيث يكون احتمال ظهورها في عينة البراز الصباحية أكبر.
  • بعد الانتهاء من جمع العينة، يجب إغلاق الوعاء بشكل محكم وتسليم العينة في أسرع وقت إلى المختبر. فقد يؤثر إبقاء العينة لمدة طويلة على نتيجة التحليل.
اقرأ أيضا:  ما هي أسباب الإسهال الأسود ؟

الموجودات الطبيعية في تحليل البراز

تبلغ كمية البراز لدى الشخص البالغ وسطياً من 100 إلى 300 جرام يومياً. ويتكون البراز بشكل رئيسي من السليلوز والمواد الغذائية الأخرى غير المهضومة والبكتيريا والماء. يحتوي البراز أيضاً بعض الخلايا الظهارية من الجهاز الهضمي (GI)، وكميات قليلة جداً من الدهون ( 2-7 جرام/ 24 ساعة). إضافة إلى وجود الأصبغة الصفراوية على شكل يوروبيلينوجين urobilinogen، وإفرازات الجهاز الهضمي والبنكرياس مثل التربسين. والتربسين هو إنزيم محلل للبروتين يتم إنتاجه في البنكرياس. وتبلغ درجة الحموضة PH في البراز 7.0-7.5.

مراحل تحليل البراز

يتم إجراء تحليل البراز على عدة مراحل تشمل:

  • المظهر العياني: يشمل تقييم كمية البراز والرائحة والشكل واللون والقوام ووجود المخاط (في الحالة الطبيعية يكون البراز صلب القوام نسبياً، بني اللون، ولا يحتوي على مخاط).
  • الفحص المجهري: لتحري وجود الخلايا الظهارية وألياف اللحم في البراز وخلايا الدم البيضاء ( البراز الطبيعي لا يحتوي على كريات بيضاء).
  • الفحص الكيميائي: يتم إجراء الفحص الكيميائي عندما يطلب الطبيب تحليل البراز لتحري الدم الخفي، أو لتقدير كمية الكربوهيدرات، أو كمية التربسين الموجود في البراز. حيث يحتوي البراز على أقل من 0.25 جرام/ ديسليتر من السكريات بشكل طبيعي.
  • مزرعة البراز stool culture : عند الشك بالإصابة بعدوى في الجهاز الهضمي. وذلك لتحديد نوع البكتيريا أو الطفيليات المسببة للعدوى وتحديد المضاد الحيوي المناسب للعلاج.

كيف يتم تفسير نتيجة تحليل البراز ؟

تدل الموجودات التالية في تحليل البراز على وجود اضطراب ما في الجهاز الهضمي:

  • قوام سائل جداً أو صلب جداً.
  • تغير لون البراز إلى الأحمر أو الأصفر أو الأخضر أو الأسود.
  • وجود دم أو مخاط أو قيح أو ألياف لحوم غير مهضومة.
  • انخفاض مستوى الإنزيمات التي تطرح في البراز بشكل طبيعي مثل التربسين أو الإيلاستاز.
  • كمية الدهون في البراز تتجاوز 7 جرام / 24 ساعة (في حال كانت كمية الدهون التي يتناولها الشخص حوالي 100 جرام يومياً).
  • كمية السكريات في البراز 0.25 جرام / ديسيلتر (13.9 مليمول / لتر) أو أكثر.
  • درجة حموضة البراز PH أقل من 7.0 أو أكبر من 7.5.

الموجودات غير الطبيعية في تحليل البراز

  • قد يدل انخفاض درجة الحموضة PH البراز على سوء امتصاص الكربوهيدرات أو الدهون. أما ارتفاع PH البراز قد يشير إلى وجود التهاب في الأمعاء (التهاب القولون) أو السرطان أو قد ينجم عن استخدام المضادات الحيوية.
  • وجود خلايا الدم البيضاء في البراز قد ينجم عن التهاب الأمعاء، مثل التهاب القولون التقرحي، أو عدوى بكتيرية.
  • ارتفاع مستوى السكريات في تحليل البراز قد ينجم عن اضطراب في هضم السكريات. أمّا انخفاض السكريات في البراز فقد يكون بسبب سوء التغذية، أو الداء البطني ( الداء الزلاقي)، أو التليف الكيسي.
  • الأدوية مثل الكولشسين او حبوب منع الحمل قد تسبب انخفاض السكريات في البراز.
  • قد يكون سبب وجود ألياف اللحوم غير المهضومة في البراز هو التهاب البنكرياس.
  • قد تكون المستويات العالية من الدهون في البراز ناجمة عن أمراض مثل التهاب البنكرياس. داء الذرب أو الداء الزلاقي أو الداء البطني قد يسبب أيضاً ارتفاع نسبة الدهون في البراز. أيضاً قد يسبب التليف الكيسي وغيره من الاضطرابات التي تؤثر على امتصاص الدهون، ارتفاع الدهون في البراز.
  • الرائحة الكريهة للبراز قد تكون بسبب بعض أمراض سوء الامتصاص مثل الداء الزلاقي، أو التهاب القولون التقرحي. وقد تنجم الرائحة الكريهة للبراز عن العدوى بالطفيليات أو البكتيريا.
اقرأ أيضا:  أسباب البراز الأسود

على ماذا يدل تغير لون البراز؟

قد يشير لون البراز إلى التشخيص المحتمل:

  • البراز الأسود: قد يكون السبب تناول مضادات الحموضة (البزموت)، أو العلاج بالحديد، أو نزيف هضمي علوي.
  • البراز الأخضر: قد ينجم عن بعض استخدام بعض أنواع المضادات الحيوية، أو بسبب الإكثار من تناول الخضار الخضراء.
  • اللون الأحمر للبراز: قد يكون دلالة على نزيف هضمي سفلي. أو قد ينجم عن بعض الملونات الموجود في الطعام، أو نتيجة تناول بعض الأدوية مثل الريفامبين.
  • البراز الشاحب او البراز الأصفر: يحدث في اضطرابات الكبد مثل تشمع الكبد، وفي أمراض البنكرياس (التهاب البنكرياس المزمن، سرطان البنكرياس).

متي يطلب الطبيب فحص الدم الخفي في تحليل البراز ؟

عند الشك بوجود حالة ما تسبب نزيف في الجهاز الهضمي قد لا يظهر هذا النزيف بشكل واضح في البراز. عندها يطلب الطبيب تحري الدم الخفي في تحليل البراز، أي الدم الذي لا يمكن رؤيته بالعين المجردة. ولإجراء ذلك قد يطلب الطبيب ثلاث عينات من البراز لتحري الدم الخفي، خاصةً في حالات الإسهال الناجم عن عدوى ما.

ماذا تعني كلمة إيجابي positive في تحليل البراز ؟

إذا كان تحري الدم الخفي إيجابي في عينة البراز، هذا يدل على أنّه يمكن اكتشاف وجود الدم في عينة البراز المفحوصة. وهناك العديد من الأسباب لذلك مثل: الشق الشرجي، البواسير، قرحات الجهاز الهضمي، سرطان القولون والمستقيم. لا داع للذعر، ليس كل نتيجة إيجابية لتحري الدم الخفي تدل على خطورة. سيقوم الطبيب بمناقشة الأسباب المحتملة لذلك وطلب مزيد من الاختبارات لتحري مصدر النزيف مثل تنظير القولون، أو التنظير الهضمي العلوي لمعرفة إذا كان النزيف مصدره المعدة.

المصادر
Stool AnalysisStool TestsStool sample basics: All you need to know