ما هي أسباب تعاطي المخدرات وكيفية التغلب عليها؟

أسباب تعاطي المخدرات قد تعتقد أنه لا توجد أسباب حقيقية تدفع المدمن إلي تعاطي المخدرات وأنها اختيار شخصي منه، ولكن على عكس الشائع فإن الوقوع في طريق  المخدرات وما يليه من أضرار خطيرة وحاجة ضرورية إلى علاج الادمان من المخدرات يكون لوجود عدة أسباب قهرية  تتضمن دوافع نفسية واجتماعية إلي جانب عوامل وراثية تعرف عليها أكثر من خلال السطور التالية.

ما هي أسباب تعاطي المخدرات؟

  1. عوامل وراثية:

في حالة كان هناك تاريخ عائلي مع المخدرات ووجود عدد من أفراد الأسرة يقومون بالتعاطي فإن ذلك يولد ميل واستعداد شخصي للتعاطي والوقوع في الإدمان بسرعة وذلك نتيجة انتقال الجينات الوراثية إلى الأجيال التالية.

  1. الأمراض العقلية:

الأمراض النفسية والعقلية وما تتضمنه من حالات اكتئاب وقلق إلى جانب الفصام أحد أهم أسباب تعاطي المخدرات نتيجة لرغبة المريض في الهروب من حالات الحزن والاضطرابات النفسية التي يعاني منها باللجوء إلى المخدر والرغبة في الشعور بحالة من النشوة والسعادة فيميل أغلب مرضى الاكتئاب إلى تعاطي المخدرات ذات التأثير المهبط مثل الحشيش والأفيون والكحول أما مرضى الفصام فهم أكثر إقبالا على تعاطي الكوكايين.

  1. الفراغ:

الفراغ والوحدة هم أشهر أسباب تعاطي المخدرات لدى المراهقين نتيجة لعدم وجود مسئوليات إلى جانب الرغبة في المغامرة والتمرد وحب التجربة.

  1. مجتمع يشجع على التعاطي:

وجود بيئة داعمة تشجع على التعاطي بما تتضمنه من أصدقاء يدفعون للإدمان أو أماكن يتم فيها تعاطي المخدرات يجعل الوقوع في الإدمان أمر سهل رغبة في الاندماج والاشتراك في نفس الهوايات والأنشطة.

  1. تعاطى الأدوية والعقاقير:

تناول الأدوية والعقاقير الطبية مثل المسكنات والمهدئات خارج الإشراف الطبي والإفراط في تناولها يؤدي إلى حدوث اعتماد نفسي وجسدي عليها والوقوع في إدمان المخدرات وبالتالي الحاجة إلى مستشفيات علاج الادمان المتخصصة لعلاج إدمان العقاقير وأعراضه الجانبية..

  1. ضغوط عملية وأسرية:
اقرأ أيضا:  5 علامات تفضح إدمان أي موظف يعمل لديك.. تعرف عليها

الضغوط العملية هي أحد أكثر الأسباب شيوعا والتي تؤدي إلى تعاطى المخدرات وذلك بسبب عدم القدرة على تحملها أو التعامل معها وبالتالي الرغبة في الهرب منها واللجوء إلي المخدر، إلي جانب أن المشاكل والخلافات الأسرية سواء التي تحدث بين الزوجين أو بين الأهل والأبناء تكون دافع قوي للتعاطي وذلك للبحث عن مهرب وجانب يعوض ذلك الشعور بالحزن والبأس.

  1. الصدمات العاطفية:

الصدمات العاطفية نتيجة موت أحد الوالدين أو الأصدقاء أو حدوث الانفصال يترتب عليها الدخول في حالات حزن شديدة لا يستطيع الشخص التعايش معها وبالتالي يلجأ إلي المخدرات للهروب من تلك الحالة.

  1. الرغبة في تقليل الوزن:

في بعض الأحيان قد تسبب الرغبة في تقليل الوزن الي تعاطي المواد المنشطة مثل الأمفيتامينات والتي تزيد من نشاط الجسم وترفع من معدل الحرق الأمر الذي يسبب مع تعدد استخدامها إلي الوقوع في الإدمان، وعند توقفها يكتسب الجسم الوزن المفقود مرة أخرى.

  1. زيادة القوة الجنسية:

قد تؤدي الرغبة في تحسين القدرة الجنسية إلي تعاطي العقاقير المنشطة ظنا بقدرتها على زيادة النشاط الجنسي الأمر الذي يؤدي في  النهاية مع استمرار التعاطي إلى الوقوع في الإدمان ، إلي جانب حدوث انهيار وضعف تام في الحياة الجنسية على عكس المتوقع.

  1. زيادة الثقة في النفس:

يعد أحد أسباب تعاطى المخدرات المنتشرة بقوة بين المراهقين وذلك للرغبة في الشعور بالسعادة وتعزيز الثقة في النفس نتيجة زيادة إفراز هرمون الإندورفين و الدوبامين المسئولان عن السعادة والحركة والنشاط، فيشعر المتعاطي بثقة كبيرة في النفس والقدرة على القيام بالأعمال المختلفة ومع استمرار التعاطي يصل إلى مرحلة الإدمان.

كيفية التغلب على أسباب تعاطي المخدرات؟

تجنب حدوث الأسباب التي تدفع إلي تعاطي المخدرات هي أفضل الطرق للتغلب عليها ومنع حدوثها من الأساس وذلك من خلال اتباع عدة إجراءات تشمل:

  1. التوعية بأضرار المخدرات:
اقرأ أيضا:  خطر الإدمان علي الانترنت يماثل خطر إدمان الكحول والمخدرات

نشر التوعية بأضرار المخدرات وما تسببه من آثار كارثية بين الأفراد وخاصة المراهقين منهم يولد حاجز نفسي بينهم وبين المخدر وبالتالي ينتج عنه رفض تعاطى المخدر والدخول في تلك التجربة تجنبا للتعرض للأضرار النفسية والجسدية المترتبة عليها، وبالتالي خوض تجربة العلاج.

  1. الابتعاد عن أي عوامل تشجع على التعاطي:

تجنب أي عوامل تشجع على تعاطى المخدر من أصدقاء أو أماكن مشهورة بالتعاطي يجنب التجربة والمشاركة في تعاطى المخدرات رغبة في الاندماج معهم وبالتالي عدم الوقوع في الإدمان.

  1. التعامل مع الضغوط بهدوء:

لأن الضغوط سواء في العمل أو الأسرة هي أكبر الدوافع لتعاطي المخدرات فإن التعامل معها بهدوء وتعلم الاسترخاء في حالة عدم القدرة على تحملها يقي من اللجوء للمخدرات كمهرب من تلك المشاكل  حيث يساعد على الشعور بالهدوء والنشوة والسعادة ويكون ذلك من خلال ممارسة الرياضة، تعلم هواية جديدة، تربية الحيوانات الأليفة.

  1. علاج الأسباب النفسية:

حتى لا تكون الأمراض النفسية من اكتئاب وتوتر وقلق سبب في تعاطي المخدرات رغبة في الهروب منها، فإن تلقي العلاج المناسب يساعد على التخلص من تلك المشكلة وبالتالي تجنب تعاطى المخدرات بشكل تام والوصول إلى الإدمان وبالتالي الحاجة إلى اللجوء لأحد مستشفيات علاج الادمان المتخصصة.

الوصف:

أسباب تعاطي المخدرات متعددة تتضمن عوامل نفسية وجسدية إلى جانب ضغوط اجتماعية تدفع الشخص للتعاطي والوقوع في الادمان لعدم قدرته على التعامل معها.

تعليق واحد

  1. علاج الادمان من المخدرات رحلة تبدأ من القاع للقمة، وقبل أن تبدأ في هذه الرحلة يجب عليك أن تكون مُستعد نفسياً للدخول فيها ومُدرك تماماً لكل جوانبها، وبالتالي تكون علي دراية بكل العقبات التي قد تواجهك من أجل أن تتخطي هذه العقبات بشكل سهل.

    وإذا كان المدمن شخص عنيد ولا يرغب في العلاج، إذاً عليك ببعض المهام التى تقوم بها من أجل إفناعه بالعلاج الصحيح، حتى يتغلب على ذلك الإدمان، وهذا ما سنتعرف عليه في السطور القادمه.