متى يبرز بطن الحامل ؟

متى يبرز بطن الحامل؟! طبيب العرب
بطن الحامل

متى يبرز بطن الحامل؟!

ولعل من يسأل يريد أن يعرف الجميع هذا الخبر السار دون أن يتكلم بحرف واحد!

سنجيب عن ذلك في هذا المقال بالإضافة إلى العوامل التي تؤثر على ظهور بطن الحامل والتغيرات الأخرى التي تحدث لها.

متى يبرز بطن الحامل؟

يعد تغير حجم البطن وظهورها من أجمل التغيرات التي تحدث وتتابعها الحامل باستمرار؛ إذ تفرح بأي تغير يشعرها بنمو جنينها وزيادة حجمه.

ولكن يختلف وقت ظهور البطن من حامل لأخرى إذ يتوقف على عدة عوامل منها: الوزن، والطول، والعمر، وما إذا كان سبق لها الحمل أم لا. 

غالبًا لا تظهر بطن الحامل في الثلث الأول من الحمل (أول ثلاثة أشهر من الحمل) خاصةً إذا كان الحمل الأول لها.

تبدأ بطن الحامل في الظهور ما بين الأسبوع ال12 والأسبوع 16 من الحمل، فيبدأ الآخرين بملاحظة حملك ومشاركتك فرحتك في تلك الفترة.

ولكن قد تظهر بطن الحامل في الأسبوع السادس من الحمل إذا كانت تحمل في توأم لأن الرحم حين إذن يمتد ليحمل ضعف سعة الحمل في جنين واحد.

العوامل المؤثرة في ظهور بطن الحامل

  • الوزن:

يؤثر الوزن الزائد على ظهور البطن التي تدل على نمو الرحم، إذ أن الحامل التي يقل مؤشر كتلة الجسم لديها عن 25، يظهر عليها الحمل على وجهٍ أسرع من تلك التي يزيد مؤشر كتلة الجسم لديها عن 25.

  • الطول:

كلما قل طول الحامل، ظهر حملها أبكر عن غيرها.

  • قوة عضلات البطن:

تقلل عضلات البطن القوية من ظهور بطن الحامل بسرعة، لذا كلما كانت عضلات البطن أضعف كان ظهور الحمل أسرع.

  • موضع الرحم:

في حالة ميل الرحم ناحية العمود الفقري (الوضع الخلفي)، يقل ظهور بطن الحامل حتى بداية الثلث الثاني من الحمل،

اقرأ أيضا:  أولى علامات حمل التوأم عند المرأة

أما في حالة ميل الرحم إلى الأمام في اتجاه جدار البطن، فيساعد ذلك على الظهور المبكر لبطن الحامل.

ويمكن معرفة موضع الرحم عن طريق الموجات فوق الصوتية أو فحص الحوض.

  • عدد مرات الحمل:

 الحامل للمرة الأولى تنتظر تغير شكل بطنها بفارغ الصبر ولكن لا ينبغي أن تقارن شكلها بتلك الحامل للمرة الثانية والثالثة.

إذ تكون عضلات البطن أقوى في المرة الأولى فينتج عن ذلك تأخر ظهور البطن،

على عكس الحامل للمرة الثانية مثلًا إذ أن الرحم وعضلات البطن لا تعود إلى ما كانت عليه قبل الحمل الأول

لذا يسهل ذلك من امتداد الرحم إلى الأمام وظهور بطن الحامل على وجهٍ أسرع.

  • التوائم:

أما إذا رزقت الحامل بتوأم، فذلك يعني أن بطنها ستظهر أسرع لأن رحمها يمتد ليحمل ضعف سعة الحمل في جنين واحد.

تغيرات أخرى تحدث للحامل

  • زيادة الوزن:

يزداد الوزن بصورة طبيعية أثناء الحمل، فمن الضروري زيادة الوزن بصورة مستمرة في الثلث الثاني والثالث من الحمل.

فإذا كان الوزن طبيعيًا أو أقل من الطبيعي قبل الحمل، فيجب أن يزداد الوزن بداية من الثلث الثاني من الحمل حوالي 0.5 كيلو جرام في الأسبوع الواحد.

أما إذا كنت تعانين من زيادة الوزن قبل الحمل، فينبغي أن يزداد وزنك حوالي 0.2 كيلو جرام في الأسبوع بداية من الثلث الثاني من الحمل.

زيادة الوزن الموصى بها طوال فترة الحمل

  تعتمد الزيادة الموصى بها على ما كان عليه الوزن قبل الحمل كالتالي:

  • أقل من الطبيعي (مؤشر كتلة الجسم أقل من 18.5): الزيادة الموصى بها هي 13-18 كيلو جرام.
  • وزن طبيعي (مؤشر كتلة الجسم ما بين 18.5-24.9): الزيادة الموصى بها هي 11-16 كيلو جرام.
  • في حالة الوزن الزائد (مؤشر كتلة الجسم ما بين 25-29.9): الزيادة الموصى بها هي 7-11 كيلو جرام.
  • من يعانون من السمنة (مؤشر كتلة الجسم 30 أو أكثر):  الزيادة الموصى بها هي 5-9 كيلو جرام.
  • التذوق وحاسة الشم:
اقرأ أيضا:  متى يبدأ طفلى فى تناول الأطعمة؟

يزداد ميل الحامل إلى تناول الأطعمة المملحة أو تناول السكريات، وتتغير شهيتها أيضًا تجاه بعض الأطعمة

إذ قد تقل شهيتها تجاه بعض الأطعمة التي كانت تفضلها سابقًا.

تزداد حساسيتها تجاه بعض الروائح وتستطيع تمييز الروائح بصورة أوضح عن فترة ما قبل الحمل.

  • تغيرات الثدي:

يتغير الثدي بصورة واضحة ويزداد حجمه إذ يتجهز لتخزين اللبن أثناء الحمل، ويصبح لون حلمات الثدي داكنًا أكثر.

قد يصاحب نمو الثدي الشعور بالألم خاصةً في الفترة الأولى من الحمل، وقد تظهر بعض علامات التمدد نتيجة للنمو السريع أثناء الحمل.

  • الشعر والأظافر:

يزداد نمو الشعر ولمعانه غالبًا أثناء الحمل، وتزداد سرعة نمو الأظافر.

  • درجة حرارة الجسم:

تزداد درجة حرارة الجسم أثناء الحمل مما يسبب شعور الحامل بالعطش،

لذا ينصح بتناول كمية كافية من الماء باستمرار أثناء الحمل.

  • التغيرات المزاجية:

تعاني الحامل من تغيرات سريعة في المزاج خاصةً في الفترة الأولى من الحمل بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث لها.

وفي النهاية وبعد أن أجبنا عن سؤال متى يبرز بطن الحامل، يمكننا القول أن تجربة الحمل من أجمل التجارب التي يمكن تخوضها المرأة؛

لذا حاولي أن تستمتعي بكل لحظة في تلك التجربة حتى تحملي طفلك بين يديك.

المصادر
todaysparentmayoclinichealthline

مقالات ذات صلة