هل حبوب منع الحمل ترفع هرمون الحليب ؟

لا شك أن حبوب منع الحمل من أشهر موانع الحمل استخداماً بين النساء طبقا لأحدث الدراسات، مع اختلاف فوائدها وأضرارها تبعاً للحالة الصحية لكل امرأة، وتتساءل بعض النساء هل حبوب منع الحمل ترفع هرمون الحليب ؟

توجد العديد من الوسائل لمنع الحمل عند المرأة، فما هي؟ وما هي أنواع حبوب منع الحمل؟ وما هو هورمون الحليب؟ وكيف يؤثر ارتفاع هرمون الحليب على المرأة؟

ما هو منع الحمل؟

هو استخدام الأدوية أو الأجهزة أو الجراحة لمنع الحمل، وهناك العديد من الأنواع المختلفة لمنع الحمل بعضها مؤقت بينما البعض الآخر دائم.

كما يمكن أن تساعد بعض وسائل منع الحمل في الوقاية من الأمراض الجنسية، على الرغم من أنه لا يوجد شكل فعال بنسبة 100٪؛ إلا أن بعض الطرق أكثر فعالية من غيرها، وبالأخص عند استخدامها بشكل صحيح.

ما هى أنواع وسائل منع الحمل المختلفة؟

توجد العديد من الوسائل المختلفة لمنع الحمل منها:

حبوب منع الحمل

ويوجد منها نوعان مركبة وتحتوي على هرموني الإستروجين والبروجسترون، حيث تعمل هذه الهرمونات على إيقاف الإباضة وجعل السائل عند عنق الرحم أكثر سمكًا، مما يمنع الحيوانات المنوية من الدخول. 

تصل فاعلية حبوب منع الحمل المركبة إلى 99.5 في المائة إذا تم استخدامها بالطريقة الصحيحة، ولكن السماح بتجاوز الحبوب أو نسيانها قد يقلل من فاعليتها. 

لا يُنصح بحبوب منع الحمل المركبة للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، والنساء اللاتى لديهن تاريخ مرضى أو إصابة حالية بسرطان الثدي أوالرحم. 

أحادية الهرمون وتحتوي الحبوب أحادية الهرمون على هرمون واحد فقط هو البروجسترون الذي يجعل السائل عند عنق الرحم أكثر سمكًا، مما يمنع الحيوانات المنوية من الدخول. 

قد لا تكون الحبوب إحادية الهرمون فعالة مثل الحبوب المركبة، خاصة عند النساء الأصغر سنًا، ويجب أن تؤخذ كل يوم في نفس الوقت.  

ويستخدم هذا النوع من حبوب منع الحمل للنساء اللاتى لديهم آثار جانبية من تناول الإستروجين أو لا يستطعن تناول الإستروجين لأسباب صحية، كما تستخدم في حالات الرضاعة الطبيعية، حيث يُمنع استخدام الحبوب المركبة. 

الحلقة المهبلية

تحتوي على هرمونات مركبة مشابهة للحبوب المركبة، حيث يتم وضع حلقة في المهبل وتبقى في مكانها لمدة ثلاثة أسابيع، ثم يتم إزالتها والانتظار لمدة أسبوع لوضع حلقة جديدة.

تطلق الحلقة الهرمونات ببطء والتي تنتقل من المهبل إلى مجرى الدم، ولها نفس فاعلية الحبوب المركبة ونفس الآثار الجانبية وموانع الاستعمال، إلا أنها تتميز عنها بعدم الحاجة إلى تذكر تناول حبوب منع الحمل كل يوم. 

لصقة منع الحمل

لاصقة منع الحمل عبارة عن رقعة صغيرة لزجة تطلق هرمونات في الجسم من خلال الجلد لمنع الحمل، وعند استخدامها بشكل صحيح؛ فإنها تمنع الحمل بنسبة تزيد عن 99٪. 

اقرأ أيضا:  متى يحدث الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب ؟

تدوم كل لصقة لمدة أسبوع، ثم تقوم بتغييرها أسبوعياً لمدة 3 أسابيع، ثم تحصل على أسبوع راحة بدون لصقة. 

يمكن أن ترفع اللاصقة ضغط الدم، وبعض النساء يصبن بآثار جانبية مؤقتة، مثل الصداع، إلا أنها قد تحمي من سرطان المبيض والرحم والأمعاء. 

لا تستخدم اللاصقة للنساء المدخنات واللاتي يبلغن من العمر 35 عامًا أو أكثر، أو إذا كان الوزن 90 كجم أو أكثر.  

كبسولة منع الحمل

كبسولات منع الحمل (Nexplanon) عبارة عن قضيب بلاستيكي مرن صغير يتم وضعه تحت الجلد في الجزء العلوي من الذراع بواسطة الطبيب. 

يطلق هرمون البروجستيرون في مجرى الدم لمنع الحمل ويستمر لمدة 3 سنوات، حيث تكون الكبسولة فعالة بنسبة تزيد عن 99٪. 

وتعد كبسولات منع الحمل خيار مناسب للنساء اللاتي لا يستطعن ​​استخدام وسائل منع الحمل المركبة التي تحتوي على هرمون الاستروجين، كما أنها مفيدة جدًا للنساء اللاتي يجدن صعوبة في تذكر تناول حبوب منع الحمل في نفس الوقت كل يوم. 

يمكن إخراج الكبسولة عند ظهور أى آثار جانبية، كما أنها آمنة للاستخدام أثناء الرضاعة الطبيعية وعند إيقاف استخدامها تعود الخصوبة سريعاً. 

أجهزة منع الحمل داخل الرحم (اللولب)

عبارة عن وسيلة منع حمل صغيرة يتم وضعها في الرحم، ويوجد نوعان من اللوالب :

اللولب النحاسي ويستمر من 5-10سنوات حيث يمنع اللولب الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة وتلقيحها، لذلك لا تنغرس البويضة الملقحة فيه، كما يعد النحاس مادة قاتلة للحيوانات المنوية، إلا أنه يجعل الدورة الشهرية أثقل.

اللولب الهرموني ويستمر لمدة 5 سنوات، ويمنع الحمل عن طريق منع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة وتلقيحها، ومن مميزاته جعل الدورة الشهرية أخف وقد يوقفها تماما. 

كلا النوعين من اللوالب آمن في الرضاعة الطبيعية ولا يتأثر بالأدوية الأخرى، وبمجرد الإزالة تعود الخصوبة سريعاً. 

حقن منع الحمل (ديبوبروڤيرا)

حقنة منع الحمل هي حقنة هرمونية، تحتوي على هرمون يشبه البروجسترون يتم إعطاؤه كل 11 إلى 13 أسبوعًا،  تعمل هذه الطريقة على إيقاف الإباضة وتجعل السائل عند عنق الرحم أكثر سمكًا، مما يمنع الحيوانات المنوية من المرور.   

تعتبر حقنة منع الحمل وسيلة فعالة للغاية وخصوصية لمنع الحمل، كما يمكن استخدامها أثناء الرضاعة ولا تتأثر بالأدوية الأخرى. 

غير أن استخدامها لفترة طويلة تزيد عن 5 سنوات يؤدي إلى نقص كثافة العظام؛ لذلك يجب تناول الكالسيوم بالإضافة إلى فيتامين د كمكملات غذائية للوقاية من هشاشة العظام. 

الواقي الذكري

الواقي الذكري عبارة عن غطاء من اللاتكس يوضع فوق القضيب، مما يمنع الحيوانات المنوية من الدخول إلى المهبل،  وتعتبر طريقة فعالة بنسبة 98 في المائة إذا تم استخدامها بالطريقة الصحيحة.  

اقرأ أيضا:  حبوب بريمولوت لتوقيف الدورة

وتتميز بأنها ليست مرتفعة الثمن مثل الطرق الأخرى وهي متوفرة في الصيدليات بدون وصفة طبية، ومن أهم مميزاتها أنها تمنع انتقال الأمراض الجنسية.

الواقي الأنثوي

الواقي الأنثوي عبارة عن كيس فضفاض غير مطاطي مع حلقة مرنة في كل طرف توضع في المهبل، مما يمنع الحيوانات المنوية من الدخول إلى الرحم.  

يمكن وضعه خلال عدة ساعات قبل الاتصال الجنسي وهو أقوى من الواقي الذكري المصنوع من اللاتكس، وإذا تم استخدامه بالطريقة الصحيحة؛ فإنه يمنع الحمل بنسبة 95٪.

التعقيم

التعقيم هو وسيلة دائمة لمنع الحمل تتضمن إجراء عملية جراحية، وهى طريقة فعالة للغاية لمنع الحمل وتشمل الذكور والإناث.

وسائل منع الحمل الطارئة

توفر وسائل منع الحمل الطارئةالحماية من الحمل إذا فشلت وسائل منع الحمل العادية، وهى إما حبوب تحتوي على هرمونات بتركيزات عالية أو اللولب النحاسى.

هرمون الحليب

البرولاكتين هو هرمون تنتجه الغدة النخامية الموجودة في قاع الدماغ، يتسبب البرولاكتين في نمو الثديين وتطورهما ويسبب إنتاج الحليب بعد ولادة الطفل.  

عادة، يكون لدى كل من الرجال والنساء كميات صغيرة من البرولاكتين في الدم، وترتفع مستويات البرولاكتين أثناء الحمل وبعد الولادة، حيث تحفز مستويات البرولاكتين المرتفعة الجسم على إنتاج الحليب للرضاعة الطبيعية.  

في النساء غير الحوامل، يساعد هرمون الحليب في تنظيم الدورة الشهرية، أما عند الرجال فيؤثر البرولاكتين على إنتاج الحيوانات المنوية.

تؤدي زيادة مستويات هرمون الحليب في الدم لدى النساء إلى تأخر الحمل واضطراب الهرمونات.

هل حبوب منع الحمل ترفع هرمون الحليب ؟

يختلف تأثير حبوب منع الحمل على هرمون الحليب باختلاف نوعها،  فالحبوب أحادية الهرمون قد لا تؤدى إلى زيادة هرمون الحليب، بينما الحبوب المركبة تؤدى إلى ارتفاع مستوى هرمون الحليب طبقا لبعض الدراسات.

ففى دراسة أجريت في سنغافورة ونشرت في المكتبة الوطنية للطب أكدت أن حبوب منع الحمل لها تأثير تحفيزى لإفراز هرمون البرولاكتين لدى النساء الطبيعيات اللاتى لا يعانين من أى أمراض.

كما أظهرت دراسة أخرى أجريت في بولندا ونشرت فى أكتوبر 2015 في مجلة ساينس دايركت الطبية (Science Direct) أن حبوب منع الحمل التي تحتوي على إيثينيل استراديول وليفونورجستريل تظهر تأثيرًا تحفيزيًا على إنتاج هرمون البرولاكتين لدى النساء اللواتي لديهن مستويات عالية بشكل أساسي.

وفي دراسة أجريت في ألمانيا ونشرت في المجلة الأوروبية لمنع الحمل والرعاية الصحية والإنجابية أثبتت أنه توجد علاقة موجبة بين زيادة مستوى البرولاكتين في الدم ومدة تناول حبوب منع الحمل ومحتواها من الستيرويد.

ويتضح مما سبق أن حبوب منع الحمل لها تأثير إيجابي على زيادة هرمون الحليب، وتختلف نسبة هذه الزيادة باختلاف فترة تناول حبوب منع الحمل وتركيزاتها.

المصادر
Contraception optionsEffect of oral contraceptives on serum prolactinThe effect of oral contraception on macroprolactin levelsFamily planning/contraception methodsWhat Is Hyperprolactinemia?METHODS OF CONTRACEPTION

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.