نصائح للاستمتاع بالشاي الأخضر بدون خوف من الآثار الجانبية

على الرغم من الفوائد الصحية الكثيرة التي يقدمها الشاي الأخضر، إلا أن الأبحاث الحديثة أشارت لمجموعة من الآثار الجانبية السيئة التي قد تنتج عنه، ولتستمتع بكوب صحي من الشاي الأخضر بدون الخوف من هذه الآثار الجانبية فهناك بعضاً من الخطوات التي يجب اتباعها..

تناول الشاي الأخضر طازج ومتوسط الحرارة :

في حالة تناول الشاي الساخن جداً قد يؤدي هذا لتلف في المعدة، كما أن الدراسات الحديثة أشارت للعلاقة ما بين الشاي الساخن وسرطان الحنجرة، وفي حالة تناول الشاي بعد مرور فترة طويلة على وجوده معلب فقد تتأكسد العديد من المواد المغذية فيه مثل الثيانين، و فيتامين C و B ولهذا ننصح بالشاي الطازج كما أن الشاي القديم قد يحوي على بعضاً من البكتريا وخصوصاً عندما تتقلص الخواص المقاومة للبكتريا في الشاي الأخضر مع مرور الوقت.

 انقع أوراق الشاي في الماء:

بنقع أوراق الشاي الأخضر في الماء لمدة ما تتخلص الأوراق من السموم الكيماوية العالقة بها والتي يكون أغلبها نتيجة المبيدات الحشرية.

تجنب الشاي المركز :

الشاي المركز يحتوي على كميات مضاعفة من مادة الكافيين ومادة البوليفينول، ويمكن لكمية كبيرة من مادة الكافيين أن تسبب الارتعاش وخفقان القلب، كما أن مادة البوليفينول يمكن أن تسبب عسر الهضم.

تأكد أن الشاي لا يتعارض مع دوائك أو مع المكملات الغذائية التي تتناولها :

يمكن للمركبات الموجودة في الشاي أن تتعارض مع بعضاً من الأدوية والعلاجات، استشر طبيبك أو الصيدلي لتتأكد من كون الشاي الأخضر آمن للاستخدام مع علاجك.

لا تشرب الكثير من أكواب الشاي :

أوصي المجلس الوطني للشاي في المملكة المتحدة بعدم تجاوز الستة كؤوس يومياً من الشاي، ثلاث أو أربع أكواب في اليوم كافيه للغاية.

اشرب الشاي قبل أو بعد الطعام بساعة :

يحتوي الشاي الأخضر على مجموعة من المركبات التي قد تمنع امتصاص الكالسيوم والحديد، كما أنه من الممكن أن يتسبب تناول الشاي بكثره في تفاقم مشكلة نقص الحديد، لذلك فالأخصائيين ينصحون بتناول الشاي الأخضر قبل أو بعد الطعام بساعة حتى لا يتعارض مع امتصاص الحديد في الجسم، كما أن وضع بعضاً من الحليب مع الشاي من الممكن أن يعالج مشكلة منع امتصاص الكالسيوم. المصدر

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى