البوتوكس واستخدامته العلاجية

إعداد: د. يحيى الموسى

البوتكس (أونابوتولينوم توكسين A) ويعرف أيضاً بسم البوتولينيوم النمط أ، وهو يصنع من قبل جراثيم تسبب التسمم الوشيقي botulism ( التسمم باللحوم). حيث أن سم البوتولينيوم يثبط فعاليات النهايات العصبية في العضلات مسبباً نقصاً مؤقتاً في فعاليتها.

كما يستخدم البوتكس لعلاج خلل التوتر الرقبي cervical dystonia (وهو تشنجات في عضلات الرقبة)، حيث تتشنج العضلات في الذراعين واليدين، بالإضافة إلى حدوث تعرق مفرط في الإبطين.

1020-reading-between-the-lines-on-botox-570x408-1

بالإضافة إلى ذلك، يستخدم البوتكس لمعالجة أمراض عينية معينة يسببها اضطرابات عصبية. وتتضمن الرمش غير المسيطر عليه، أو التشنجات في الأجفان، وحالة تكون فيها العينيان لا تركزان في نفس الاتجاه.

كما يمكن أن يستخدم البوتكس لمعالجة فرط نشاط المثانة (سلس البول incontinence)، والذي يحدث نتيجة لاضطرابات عصبية مثل إصابات الحبل الشوكي، أو التصلب اللويحي المتعدد multiple sclerosis.

وتستخدم أيضاً للوقاية من الصداع المزمن المرتبط بالشقيقة عند البالغين الذين يعانون من نوبات الشقيقة لأكثر من 15 يوماً في الشهر، وكل نوبة تدوم مدة 4 ساعات أو أكثر. ولكن يجب ألا يستخدم البوتكس لمعالجة الصداع التوتري الشائع. كما ان هناك مستحضرات تجميل حاوية على البوتكس تستخدم لإخفاء تجاعيد الوجه مؤقتاً.

معلومات هامة

يجب ألا تتلقى هذه المعالجة إذا كنت تعاني من عدوى في منطقة حقن البوتكس. كما أنه يجب ألا يستخدم البوتكس لعلاج فرط نشاط المثانة، وسلس البول إذا كنت تعاني من عدوى مثانة في وقت الحقن، أو إذا كنت غير قادر على التبول، أو كنت تستخدم القثطار catheter بشكل روتيني.

إذ يمكن لسم البوتولينيوم الموجود في هذه المستحضرات أن ينتشر إلى مناطق أخرى غير التي حقن فيها. وهذا قد يسبب حالات خطيرة مهددة للحياة لدى بعض الأشخاص الذين يتلقون حقناً منه، حتى ولو كان ذلك لأغراض تجميلية. لذا اتصل بطبيبك إذا شعرت ببحة في صوتك، أو ارتخاء في أجفانك، أو مشاكل في الرؤية، أو ضعف شديد في العضلات، أو فقدت السيطرة على مثانتك، أو أحسست بمشاكل في التنفس، أو الكلام أو البلع. حيث أن بعض هذه الأعراض يمكن أن تحدث بعد حوالي عدة ساعات، أو عدة أسابيع بعد تلقي المعالجة بالبوتكس.

قبل أن أتلقى البوتكس

يجب ألا تتلقى البوتكس إذا كنت تعاني من حساسية تجاه سموم البوتولينيوم أو إذا كان لديك:
* عدوى في منطقة حقن البوتكس.

* إذا كنت تعاني من فرط نشاط مثانة، وسلس في البول، وكان لديك عدوى مثانة حالياً، أو إذا كنت غير قادر على التبول، أو كنت تستخدم القثطرة بشكل روتيني.

و لتكون متأكداً من أن البوتكس آمن بالنسبة إليك أخبر طبيبك إذا كنت تعاني من :

* التصلب الجانبي الضموري amyotrophic lateral sclerosis.
* وهن عضلي وبيل myasthenia graves.
* متلازمة لامبرت – ايستون.
* اضطرابات تنفسية مثل الربو والنفاخ emphysema.
* مشاكل في البلع.
* ضعف في عضلات الوجه (انسدال جفن، أو مشاكل في رفع الحاجب).
* تغير في المظهر الطبيعي للوجه.
* مشاكل نزفية.
* أمراض قلبية.
* إذا كنت خاضعاً أو ستخضع لجراحة (وخصوصاً في وجهك).
* إذا كنت قد تلقيت حقن بوتكس أخرى وخصوصاً في الأشهر الأربعة الفائتة.
* أو إذا ظهرت لديك أعراض جانبية بعد تلقي سم البوتولينيوم في الماضي.

إن البوتكس هو مشتق من البلازما البشرية، لذلك يمكن أن يحتوي على فيروسات، وعوامل ممرضة أخرى. غير أن البلازما تفحص جيداً، وتعالج لإنقاص خطر العوامل الممرضة التي تحتويها، ولكن يبقى احتمال صغير بأن تنقل الأمراض عبرها، لذا تحدث مع طبيبك حول المخاطر، وفوائد استخدام هذه الأدوية.

فقد صنفت وكالة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) أمان استخدام البوتكس للحوامل، بأنه من المجموعة C، ولا يعرف تحديداً فيما إذا كان البوتكس سوف يضر الجنين. لذا ينصح بإخبار الطبيب حول الحمل الحالي، أو التفكير بالحمل قبل استخدام البوتكس.
كما يمكن للبوتكس أن يعبر حليب الأم مسبباً بذلك ضرراً للطفل الرضيع، لذا يفضل إخبار الطبيب في حال كان هناك إرضاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق