تخطيط صدى القلب عبر المريء

إعداد: د. أيمن الشافعي

ما هو تخطيط صدى القلب عبر المريء ؟

تخطيط صدى القلب عبر المريء هو اختبار يعطي صوراً للقلب. يستخدم تخطيط صدى القلب عبر المريء موجات صوتية عالية التردد (فوق صوتية) ليلتقط صوراً مفصلةً للقلب والشرايين التي تؤدي إليه وتخرج منه. وبخلاف مخطط صدى القلب echocardiogram المعياري للقلب، فإن تِرجام transducer الصدى الذي ينتج الموجات الصوتية في تخطيط صدى القلب عبر المريء يرتبط بأنبوب رقيق والذي يعبر من خلال الفم إلى الأسفل عبر الحلق وإلى المريء. ولأن المريء يعتبر قريب جداً من الحجرات العليا للقلب، فيمكننا الحصول على صور واضحة جداً لتركيبات القلب هذه وللصمامات.

تخطيط صدى القلب عبر المريء (Transesophageal Echocardiography (TEE

تخطيط صدى القلب عبر المريء هو الاختبار الذي يستخدم الموجات الصوتية ليلتقط صوراً لعضلة وحجرات القلب، والصمامات، والبطانة الخارجية (التامور pericardium)، بالإضافة إلى الأوعية الدموية التي تتصل بالقلب.

عادةً ما يستخدم الأطباء تخطيط صدى القلب عبر المريء عندما يحتاجون تفاصيل أكثر من التي يمكن أن تعطيها لهم مخطط صدى القلب المعياري.

تترجم الموجات الصوتية التي يتم إرسالها إلى القلب بواسطة أنبوب يدخل في المريء إلى صور على شاشة فيديو.

ربما يعاني المريض من احتقان في الحلق لمدة يوم أو يومين بعد إجراء هذا الاختبار.

لماذا يخضع الأشخاص لتخطيط صدى القلب عبر المريء ؟

يقوم الطبيب بإجراء تخطيط صدى القلب عبر المريء للعثور على المشاكل في تركيبات ووظائف القلب. ويمكن لتخطيط صدى القلب عبر المريء أن يعطي صوراً أوضح لحجرات القلب العليا، والصمامات الموجودة بين الحجرات العليا والسفلى من القلب، أكثر من تلك التي تعطيها صورة مخطط صدى القلب المعيارية.

وقد يستخدم الأطباء أيضاً تخطيط صدى القلب عبر المريء إذا كان لدى المريض جدار صدر سميك، أو كان المريض بديناً، أو لديه ضمادات على صدره، أو أنه يستخدم جهاز التهوية للمساعدة على التنفس. يمكن أن تساعد الصور التي يحصل عليها الطبيب من تخطيط صدى القلب عبر المريء على رؤية:

  • حجم القلب ومدى سماكة جدرانه.
  • مدى جودة ضخ القلب للدم.
  • إذا كانت هناك أنسجة غير طبيعية حول صمامات القلب والتي بإمكانها أن تشير إلى عدوى بكتيرية، أو فيروسية، أو فطرية، أو سرطان.
  • إذا كان الدم يتسرب إلى الخلف من خلال صمامات القلب (القلس) أو إذا تضيقت الصمامات أو أصبحت مسدودةً (التضيق).
  • إذا كانت هناك جلطات دم في حجرات القلب وبالأخص في الحجرة العليا، بعد السكتة الدماغية على سبيل المثال.

غالباً ما يتم استخدام تخطيط صدى القلب عبر المريء لتزويد المعلومات أثناء الجراحة لتصليح صمامات القلب، أو عند وجود تمزق في الشريان الأورطي (الأبهر) أو آفات قلبية خلقية. وهو يستخدم أيضاً أثناء العلاج الجراحي لالتهاب شغاف القلب، وهي العدوى البكتيرية للبطانة الداخلية للقلب والصمامات.

ما هي مخاطر تخطيط صدى القلب عبر المريء ؟TEE-Sonde

تتضمن المخاطر القليلة لتخطيط صدى القلب عبر المريء تمرير الأنبوب من الفم إلى أسفل الحلق والمريء. وسيتناول المريض الأدوية قبل الاختبار لتهدئته ولتخدير الحلق. لكنه قد يشعر بشعور مشابه للتقيؤ. وربما يصاب باحتقان في الحلق أيضاً لمدة يوم أو يومين بعد الاختبار. ويسبب تخطيط صدى القلب عبر المريء، في حالات نادرة جداً، نزيفاً في المريء.

كيف يتم التحضير لتخطيط صدى القلب عبر المريء ؟

يجب التأكد من الطبيب، فربما يطلب الطبيب من المريض عدم تناول الكحول لأيام قليلة قبل الاختبار، وعدم تناول أو شرب أي شيء قبل أربعة إلى ستة ساعات على الأقل من الاختبار. ولأن المريض سيتلقى مهدئاً ليبقى هادئاً، فيجب على شخص ما أن يقوده إلى المنزل بعد الاختبار.

ماذا يحدث أثناء تخطيط صدى القلب عبر المريء ؟

يجري اختبار تخطيط صدى القلب عبر المريء أطباء مدربون خصيصاً عليه، ويتم عادةً إجراء الاختبار في المستشفى أو العيادة ويستمر لمدة 30 إلى 60 دقيقةً.

  • سيقوم الفني برش حلق المريض بدواء لتخديره وتثبيط التقيؤ المنعكس. وسيستلقي المريض على طاولة.
  • تضع الممرضة خطاً وريدياً (داخل الوريد) في ذراع المريض. وتقوم بإعطائه مهدئاً معتدلاً (دواءً) ليساعد على بقائه هادئاً.
  • يضع الفني بعد ذلك أقراصاً معدنيةً صغيرةً (أقطاباً) على صدر المريض. ويربط الأقطاب بأسلاك إلى آلة ستقوم بتسجيل مخطط كهربية القلب لتتتبع ضربات القلب.
  • يوجه الطبيب بعدها بلطف أنبوباً رقيقاً ومرناً من خلال الفم إلى أسفل الحلق، ويطلب من المريض أن يبتلع عندما يذهب الأنبوب إلى الأسفل.
  • يرسل االترجام الموجود على نهاية الأنبوب موجات صوتية إلى القلب ويجمع الصدى الذي يرتد للخلف. وتصير هذه الأصداء صوراً تظهر على شاشة الفيديو. يستغرق هذا الوقت من الاختبار من 10 – 15 دقيقةً.
  • عندما ينتهي الطبيب من أخذ الصور، يتم إزالة الأنبوب، والخط الوريدي والأقطاب وستقوم الممرضة بملاحظة المريض حتى يستيقظ بالكامل. بعدها يمكن للمريض أن ينهض، وأن يرتدي ملابسه ويترك العيادة أو المستشفى.

ماذا يحدث بعد تخطيط صدى القلب عبر المريء ؟

ربما يتخدر الحلق لوقت قصير. ويجب على المريض عدم تناول أو شرب أي شيء حتى يذهب الشعور بالخدر – يمكن أن يختنق.

11785_gr1

  • قد يعاني المريض من صعوبات قليلة بالبلع حتى بعد الاختبار، إلا أن هذا سيزول خلال ساعات قليلة.
  • من الشائع أن يعاني المريض من احتقان في الحلق لمدة يوم أو يومين بعد الاختبار.
  • يجب عدم تناول الكحول لمدة يوم أو يومين بسبب المهدئ الذي تم إعطائه للمريض.

على ماذا يجب أن ينتبه المريض ؟

إذا تفاقم احتقان الحلق أو أنه لم يزل بعد أيام قليلة، على المريض الاتصال بطبيبه.

كيف يمكننا التعلم أكثر عن تخطيط صدى القلب عبر المريء ؟

يجب على المريض أن يتحدث إلى طبيبه. وهنا بعض من الأسئلة الجيدة ليسألها له، مثل:

  • لماذا لا نستطيع إجراء صورة مخطط صدى القلب المعيارية للحصول على صور للقلب؟
  • ماذا ستعلم من هذا الاختبار؟
  • متى سأعلم بالنتائج من هذه الاختبار؟
  • هل يمكني العودة إلى العمل في يوم إجراء الاختبار؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق