جراحة الركبة بالمنظار (جراحة استبدال الركبة بالمنظار)

إعداد: د. بشار الجمال  د. مها المصري

شهد المجال الطبي زيادة في عدد العمليات الجراحية المجراة على الركبة في السنوات الأخيرة، سواء لعلاج اللاعبين الرياضيين المصابين أو المسنين المصابين بالتهاب المفاصل، وأصبحت هذه العمليات الجراحية بفضل التقدم التكنولوجي أقل إيلاماً وأسهل على التعافي. يتساءل كثير من المرضى عن درجة ونوعية تحسن حياتهم إن أجروا عملية جراحية في الركبة، وفي هذه المقالة نعرض لعمليتين جراحيتين منتشرتين لعلاج الركبة ومن هم المؤهلين أكثر من غيرهم لهذه العمليات.

جراحة استبدال الركبة Knee Replacement Surgeryطبيب عرب هظمية 22

من العلاجات المنتشرة جراحة استبدال الركبة، وتُستخدَم غالباًعند المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل أو الفصال المؤلم arthritis، وبالأخص التهاب المفاصل العظمي osteoarthritis، ولا يجوز إجراء استبدال الركبة جزئياً أو كلياً إلا بعد استنفاد كافة الأشكال الأخرى من العلاج.

مخاطر جراحة استبدال الركبة:

المخاطر الشائعة في جراحة استبدال الركبة تشبه إلى حدٍّ كبير المخاطر الموجودة في جراحة الركبة بالمنظار. غير أن فقدان الدم أثناء الجراحة قد يكون أكثر شيوعاً لأنها جراحة أكثر رضاً. والمخاطر الشائعة الأخرى هي جلطات الدم والعدوى في مفصل الركبة، وتصلب مفصل الركبة. إن اختيار جراح مؤهل أمر مهم للتخفيف من المخاطر المرتبطة بأي إجراء جراحي.

منافع استبدال الركبة وإحصاءاتها:

تقدر الإحصائيات حصول تحسن في الحالة عند 90٪ من المرضى الذي أجروا جراحة استبدال الركبة، مما يدل على وجود نسبة نجاح عالية لهذه الجراحة المنتشرة، ويرجع جزء من هذه النتائج الجيدة إلى مرحلة متابعة الرعاية والتأهيل بعد الجراحة وهي مرحلة ضرورية بعد إجراء جراحة استبدال الركبة فوراً. وهذه الرعاية التالية للجراحة تمنع حدوث تصلب مفصل الركبة الذي يسبب نقصاً في القدرة على التحرك. يجرى سنوياً 270000 عملية استبدال ركبة بنسبة نجاح عالية جداً، مما يجعل عملية استبدال الركبة أحد أكثر الإجراءات الجراحية شيوعاً.

جراحة الركبة بالمنظار Arthroscopic Knee Surgeryطبيب ع عظمية 11

جراحة الركبة بالمنظار إجراء جراحي أقل رضاً، نستخدمه عادة لعلاج إصابات الركبة مثل تمزق الغضروف المفصلي (الغضروفcartilage ) وتمزق الأربطة ligaments. وقد تفيد أيضاً في علاج التهاب المفاصل العظمي وخلع الركبة والإصابات الرياضية.

 تحديات جراحة الركبة بالمنظار:

دراسة القصة المرضية والفحص الجسدي تعطي الطبيب الجراح عادة فكرة جيدة عن التشخيص، ولكن اختبارات مثل التصوير المقطعي CT أو الرنين المغناطيسي MRI فائدتها كبيرة في إعطاء الجراح معرفة أكثر دقة بمكان المشكلة. وتتطلب العملية الجراحية بالمنظار جراحاً ماهراً جداً في توجيه حركات يده بالأدوات عبر ثقوب صغيرة جداً، في حين يشاهد ويتابع كل العملية على الشاشة، فتأكد من مناقشة مؤهلات الجراح قبل إجراء الجراحة.

مخاطر جراحة الركبة بالمنظار:

باعتبار أن هذه جراحة أقل رضاً، فإنمخاطرها أقل مقارنة مع بعض العمليات الجراحية الأخرى في الركبة، ولكن جميع العمليات الجراحية لها درجة معينة من المخاطر التي يجب دراستها بدقة قبل بدء الإجراء الجراحي، وقد تشمل المخاطر مضاعفات في التخدير وجلطات الدم والعدوى والنزف الشديد والتندب وتلف الأعصاب، قد تكون هذه المخاطر مؤقتة أو دائمة، ويمكن أن تسبب الجراحة آلاماً إضافية في الركبة، ولكن لنتذكر أن هذه المخاطر نادرة جداً.

فوائد جراحة التنظيرية للركبة:

يكون الجرح الجراحي أصغر ما يعني عادة نزفاً أقل بعد الجراحة وفترة شفاء أقصر كما يقل احتمال العدوى في مواقع الشقوق، ولا يتطلب هذا النوع من الجراحة البقاء في المستشفى على الأغلب، ويمكن للمريض العودة إلى منزله في نفس اليوم الذي نفذ به الإجراء الجراحي عادة، والحاجة للتخدير أقل، فتقل احتمالية حدوث المضاعفات المرتبطة بالتخدير.

إحصاءات عن جراحة الركبة بالمنظار:

تنفذ أكثر من 600000 عملية جراحية بالمنظار سنوياً في الولايات المتحدة، وما يزيد على 80٪ منها في جراحة تنظيرية في الركبة، وتستخدم غالباً لعلاج تمزق الغضاريف الهلالية meniscal وعلاج إصابات الرباط الصليبي الأماميanterior cruciate ligament ACL، وهي حالات تصيب 250000 شخصاً كل عام، كما تستخدم عملية جراحة الركبة بالمنظار عادة لعلاج متلازمة الرضفة الفخذيةpatella-femoral syndrome ومؤخراً استخدم هذا الإجراء الجراحي لتخفيف الألم عند مرضى التهاب المفاصل، أثبتت هذه العمليات الجراحية نجاعتها، على الرغم من أن تفريج الآلام التي يعاني منها المرضى قد يختلف تبعا للعمر، ومستوى النشاط، ومرحلة المتابعة بعد الجراحة وعوامل أخرى.

التمتع بفهم واقعي للأمور

إن النظر بواقعية لقدرة هذه الأنواع من العمليات الجراحية أمر مهم، وكذلك اختيار الجراح المناسب لتنفيذ هذه الإجراءات الجراحية، إذ ينبغي أن يكون جراح العظام على درجة عالية من المهارة والخبرة في العمليات الجراحية المتنوعة الخاصة بالركبة، ويجب أن يشعر المريض بالارتياح مع الطبيب الجراح.

يحتاج الكثير من المرضى إلى متابعة الرعاية بعد الجراحة بما في ذلك إعادة التأهيل البدني لمدة عدة أشهر، وبعدها سيلقي المريض بإجراء هذه العملية عن كاهله عبء السعي إلى تحسن نوعية العيش وتخفيف الألم، فعندما يجري العملية جراح ماهر وينظر المريض إليها بتوقعات واقعية ستكون العملية محسنة لنمط حياتك نحو الأفضل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق