سرطان القولون والعلاج الكيميائى

تكلمنا فى مقالات سابقة عن سرطان القولون وعلاجه وتكلمنا أيضا عن العلاج الكيميائى واستخدامه فى فى علاج السرطان، ولكن فى هذا المقال سنتكلم عن استخدام العلاج الكيميائى بعد عملية استئصال سرطان القولون، فقد أكدت الدراسات الحديثة أن استخدام العلاج الكيميائى مبكرا بعد جراحة استئصال سرطان القولون تزيد من فرص النجاة والشفاء من هذا المرض.

سرطان القولون

وقد أجريت الدراسة على أكثر من 15,400 وقام العلماء بمراجعة بيانات لعشرة دراسات مختلفة كانت قد أجريت فى الفترة ما بين عام 1975 وعام 2011 ، وأثبتت النتائج ان كل شهر تأخير فى استخدام العلاج الكيميائى بعد استئصال سرطان القولون قلل معدل الشفاء بنسبة 14%

وفى النهاية نحب أن نؤكد أن بعض المرضى لا يستطيعون البدء بالعلاج الكيميائى بعد الجراحة مباشرة لأسباب عديدة ، ولكن يجب أن نبدا بالعلاج الكيميائى فى اقرب وقت ممكن ومناسب للمريض الذى اجرى عملية استئصال سرطان القولون.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. عمرى كان 23 سنة عندما تم تشخيصى بهذا المرض اللعين سرطان القولون فى المرحلة الرابعة فقلت الحمدلله قضاء وقدر وبدأت العلاج الكيميائى كان رحلة طويلة من المعاناة وللاسف لم يجدى نفعا فقرروا اجراء عملية لاستئصال كل الاورام فخضعت للعملية قبل شهر ونصف والحمدلله نجحت العمليةادعوا لكل المرضى بالشفاء العاجل والصبر والرضا بقضاء الله وقدره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق