تعلم كيف ترسم صورتك الذاتية لتتخلص من شبح السمنة

أصبحت لا أحب الخروج ،اخجل من نفسي، أنا سمين، أصبح وزني يتعبني, الذهاب لشراء الملابس أصبح مهمه صعبه، أميل الى العصبيه، أكره نفسي، حاولت الكثير لأفقد من وزني لكني لم أنجح اعتقد أني اصبحت يائسا، سأبقى بهذا الشكل الى أن أموت لقد حاولت وحاولت ولكن بدون جدوى يبدو اني سأبقى سمينا ولن أنحف. هذا هو مكمن الخطر فإن كنت رسمت صورة ذهنية سلبية عن ذاتك فلن تتمكن من التخلص من كابوس السمنة الذي تعانيه
التخلص من كابوس السمنة يبدا من داخلك

 

تخفيض وزنك وحصولك علي وزن صحي يعتمد كليا على الصوره الذاتيه التي ترسمها لنفسك .

  الافكار التي  تتردد في راسك والصوره التي بنتيها لذاتك انك سمين ولا ترى غيرها هي التي تعيق تخفيض وزنك ولكني  سأعطيك حلا اذا اتبعته ستحقق مرادك باذن الله .

ان افضل تقنيه في العالم لتحصل على تقدم في ما تقوم به هو تغيير الصوره الذهنيه ( الذاتيه ) التي رسمتها لنفسك . فصورتك الذهنيه هي مصدر التعليمات التي يتلقاها عقلك اللاواعي لانه هو الذي يسيطر على كل ما تقول وتفكر وتشعر به خصوصا في غياب اي تغيــر  متعمد من جانبك وستبقى كذلك الى ما نهايه .لذلك قرارك في تخفيض وزنك وان تحصل على وزن صحي يعتمد كليا على الصوره الذاتيه التي ترسمها لنفسك .

لو انك بدات بعمل نظام غذائي لتخفيف الوزن مع ممارسة الرياضه ولكنك فشلت ، ان هذا الامر يذهب الي عقلك اللاواعي ويعزز المفهوم السلبي عن النفس وعدم القدره على تخفيض الوزن وتبدأ بالقول انظر لم ولن استطيع ان اكون في يوما من الأيام  نحيفا .

لذلك كيف يمكن لمفهوم الصوره الذاتيه ان يؤثر على سلوكك في تخفيض وزنك وان يكون مفتاحك للحصول على الجسم الذي تريد ، ان هذا الامر قد تم اكتشافه من قبل جراح التجميل باكسويل مالتز وهو مؤلف اشهر كتاب في( الصوره الذاتيه ) حيث كان بعد اجراء العمليات الجراحيه لمرضاه  يلاحظ لدى الكثير من المرضى وجود الصوره القديمه عن انفسهم وتبقى تصرفاتهم كما هي في السابق وفي النتيجه توصل الدكتور ماكسويل الى ان مفتاح التغير الحقيقي يكمن في امر اخر وهو الصوره الذاتيه التي يحملها الانسان لنفسه فلو حصل اي تغيرات على الانسان وهو يحمل نفس الصوره عن نفسه فأنه لن يتغير.

فاذا كنت ترى نفسك شخص بدين سوف تتصرف كشخص بدين وستبقى كذلك وأذا كنت ترى نفسك شخص نحيف فأنك سوف تتصرف كذلك ايضا .لذلك حتى تخفض وزنك يجب ان ترى في داخلك انك قادر على ذلك يجب ان تعمل على ناحيتين الناحيه الجسميه والناحيه العقليه لذلك سأقدم لك اربعة امور اذا طبقتها فانك ان شاء الله ستحصل على ما تريد

كيف ترسم صورة ذاتية إجابية لنفسك؟

  •   الخطوه الاولى :ان تختار لنفسك صوره ذاتيه جديده وهي ان تبني صوره لك في تفكيرك عن جسمك ،لماذا ؟ لان الكثير من الناس يفقدون وزنهم ويرجعونه بسرعه وسر ذلك ان عقلك اللاوعي عندما تفقد شيء يبدأ بالبحث عنه واعطاء اوامر لارجاعه من جديد وحتى لا يتم ذلك يجب ان نقرر اولا ما هي الصوره التي تحب ان يكون عليها جسمك وان تبدأ برؤيه هذه الصوره في ذهنك وان تبقيها واضحه ، احلم بها , ارسمها ، ضعها في مخيلتك ، فكر يوميا بها ولا تقلل من اهمية ذلك
  • الخطوه الثانيه : حالما انتهيت من رسم الصوره التي تحب ان يكون عليها جسمك في ذهنك ابدأ الان بوصفها كتابةً على الورق او ان ترسمها كما تخيلتها وقد تساعدك بعض البرامج في الكومبيوتر لعمل ذلك، استعمل كلمة انا واستعمل الحاضر .
  • الخطوه الثالثه : اعمل على جسمك حتى تحصل على ما تريد ، لا اريد منك ان تجوع او ان تقلل كثيرا من كمية طعامك ولكن هناك امور كثيره يتفق عليها الاطباء واخصائيوا التغذيه ومنها :

1.غير سلوكيات الاكل لديك ونوعيتها ،تحول الي الخضار والفواكه وابتعد عن الحلويات والوجبات السريعه .
2.مارس الرياضه بما يعادل 250 دقيقه اسبوعيا او اكثر
3.إصبر فلا تمل ولا تيئس ، وهنا اريد ان اعطيك مثلا ، اذا كان وزنك 100 كغ ونقص من وزنك شهريا 3 كغ فخلال ستة شهور ستفقد من وزنك 18 كغ

  • الخطوه الرابعه : عزز الصوره التي رسمتها لجسمك يوميا من خلال برمجة عقلك على صوره جديده لجسمك فالاعاده هي ام التعلم ولا تتوقع ان يحصل هذا خلال ليله واحده بل يحتاج الي وقت وقد يستغرق 21 يوم او اكثر ، لعمل الصوره الجديده لجسمك ، تخيل جسمك بشكله الذي تريد، فكر به كثيرا اكتبه كما تخيلته واقرأ ما كتبته وكن صبورا فإن ذلك الامر سيغير الصوره الذهنيه القديمه لجسمك و سيبدأ عقلك اللاواعي  بأعطاء الاوامر لحصول الصوره الذهنيه التي رسمتها لنفسك حول جسمك وبسرعه لا تتوقعها ستحصل على الوزن  الذي تريد ولن يتم استرجاع الوزن الذي فقدته .

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ما شاء الله أعجبني جدا هذاالموضوع و سأحاول التفكير و العمل بهذه الطريقة و أتمنى من سيادتكم التركيز على هذا الموضوع نظرا لأهمية هذا الموضوع و صعوبته حيث يمكن أن تؤدي السمنة للكثير من الأمراض ومنها الإكتئاب و أمراض القلب إلخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق