سرطان الثدى لقاح جديد مضاد لسرطان الثدى

سرطان الثدي هو ثاني سبب لوفيات السرطان في النساء حيث ياتى بعد سرطان الرئة ، وهو السرطان الأكثر شيوعاً باستثناء سرطان الجلد بين النساء. مصطلح سرطان الثدي يشير إلى ورم خبيث يتطور من الخلايا في أنسجة الثدي.

 

صورة أشعة سينية تبين شكل الورم السرطاني في الثدي(يمين) والثدي الطبيعي(يسار)
صورة أشعة سينية تبين شكل الورم السرطاني في الثدي(يمين) والثدي الطبيعي(يسار) الصورة من ويكيبديا

لذلك فان العلماء لا يكلون ولا يملون فى البحث عن علاج للسرطان وخصوصا سرطان الثدى ، ومن بين هؤلاء الباحثين توصل فينسنت توهي اختصاصي علم المناعة من تطوير لقاح مضاد لسرطان الثدى ومن المتوقع ان يتم تجربته على النساء فى العامين القادمين.

وقد تم تجربة هذا اللقاح على الفئران أولا وأوضحت التجارب أنه قادر على منع الأورام من الظهور ومحاربة الخلايا الموجودة أصلا. وفى حال ظهور نفس النتائج على النساء سيتم اعتماده كعلاج لسرطان الثدى.

وقال توهى ان هذا اللقاح يهاجم بروتين معين موجود فى معظم الخلايا السرطانية فى الثدى وفى الانسجة الثديية لدى النساء المرضعات. لذلك فإن اللقاح لن يعطى للنساء اللواتي ينوين إرضاع أطفالهن.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق