الأطعمة الصحية لمرضي الكبد

الكبد عضو متفرد في وظيفته فهو يقوم بإعادة تجديد خلايا صحية من الأنسجة التالفة. والكبد كذلك يعد أكبر عضو داخلي في الجسم، ووظيفة الكبد الأساسية هي تصفية السموم من الجسم وكذلك إنتاج الصفراء التي تقوم بهضم الدهون. حيث أن كل ما يأكله الشخص يمر بشكل من الأشكال عبر الكبد، والدراسات الأخيرة أثبتت أن استعادة كفاءة الكبد في العمل يتوقف على اتباع نظام غذائي صحي يتميز بنسب منخفضة من الأملاح والسكريات والدهون المشبعة، تعالوا نتعرف معاً على النظام الغذائي الأفضل المساعد في استعادة وظائف الكبد لتعمل بشكل أقرب للطبيعي.

عصائر الخضروات لمرضي الكبد :

العصائر النباتية العضوية تمد الجسم بالمغذيات بدون إنهاك الكبد والجهاز الهضمي. ويشير موقع Herbal Encyclopedia إلى قدرة الماء وعصير الخضروات على إزالة السموم من الجسم مع توفير الراحة للكبد من مصاعب الهضم. وللحصول على أفضل نتيجة من عصير الخضروات يجب استخدام الخضروات الطبيعية والماء المفلتر لتجنب المبيدات أو غيرها من المواد الكيميائية الضارة بالجسم.

المكسرات والبذور والسمك لمرضي الكبد :

يعد الجوز وبذر الكتان ونبات الرجلة وغيره من النباتات الخضراء المرة من أفضل المصادر الطبيعية النباتية لأحماض الأوميجا 3، والأسماك مثل أسماك السلمون والرنجة والماكريل والسردين من أغني المصادر الحيوانية بالأوميجا 3. والمعروف أن أحماض الأوميغا 3 تحتوي على نوعين من الدهون الغير مشبعة وهما resolvins و protectins وهي دهون لها قدرة على حماية الكبد من مرض الكبد الدهني “تدهن الكبد”.

صفار البيض لمرضي الكبد :

الثوم والبصل وصفار البيض من أغني المواد الغذائية بمادة الكبريت. والدراسات أثبتت أن الكبريت يساعد على إزالة سموم الملوثات الكيميائية من الكبد. والملوثات الكيميائية هي الملوثات التي تنتج من العلاجات والأدوية والوصفات الطبية.

الدواجن لمرضي الكبد :

لحوم الدجاج والرومي والأسماك وغيرها من اللحوم الخالية من الدهون تمد الجسم بنسبة عالية من البروتين والأحماض الأمينية الأساسية، وهي مواد هامة للكبد لتساعده في توليد خلايا صحية جديدة لتحل محل الأنسجة التالفة.

كرنب بروكسل “الملفوف” :

هو أحد البراعم المستنبتة الغنية بالمواد المضادة للأكسدة، وكوب واحد من ملفوف بروكسل يحتوي على 150% من الكمية اليومية الموصي بها من فيتامين C و200% من الكمية اليومية الموصي بها من فيتامين K، ومن المعروف أن نقص فيتامين K من أحد مسببات مشاكل الكبد. كما أن البروكلى “القرنبيط” من أحد العناصر الغذائية الغنية ب فيتامين C وفيتامين K والتي تساعد في حماية الكبد والأعضاء الأخرى من أضرار الجذور الحرة.

الأرض شوكي “الخرشوف” :

وفقا لموقع Women Fitness فإن الخرشوف يعمل على تنقية الدم ما يساعد الكبد، ويتميز الخرشوف بأحماض caffeoylquinic التي تساعد في تنقية الدم وهي الموجودة في أنواع عدة من الفاكهة مثل التفاح والأناناس والكرز والخوخ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق