أعراض فترة الحيض

فترة الحيض عند المرأة في الغالب ما تكون مصحوبة بعدد من الأعراض التي تجعل التحكم في الأمر بأكمله في غاية الصعوبة، وبالرغم من أن فترة الحيض نفسها تتراوح ما بين ثلاث إلى خمس أيام علي أكثر تقدير، إلا أن هذه الأعراض تظهر قبل بداية الحيض بأيام وربما بأسبوع كامل، وفي الغالب ما يصاحب هذه الأعراض حالة من عدم الارتياح والتغييرات المزاجية. إلا أنه لحسن الحظ فهناك العديد من العلاجات وأساليب العناية المنزلية المتاحة والتي من خلالها يمكن التخفيف من الأعراض التي غالباً ما تصاحب الدورة الشهرية.

 

تحديد أعراض فترة الحيض :

التغيرات الهرمونية تؤدي لحدوث الحيض : في كل شهر، يستعد الرحم لحمل من الممكن حدوثه عن طريق إنشاء بطانة لينة تتألف من الدم. إذا لم يحدث الحمل فأن هذه البطانة تخرج من الجسم عن طريق المهبل في شكل تدفق مستمر للدم يستمر لعدة أيام، والحيض يبدأ من سن 12 عاماً فما فوق.

أعراض متلازمة ما قبل الحيض :

العلامات والأعراض التي تحدث في الأيام قبل فترة حيضك هي جزء من متلازمة ما قبل الطمث (PMS)، والأعراض النمطية لمتلازمة ما قبل الحيض تتضمن تقلصات في البطن وانتفاخ وصداع وآلام الظهر والاكتئاب والأرق والحنان الثدي والشعور بالاكتئاب، وتتحسن هذه الأعراض في الغالب عند بدء نزول الطمث ولكن قد لا تنتهي تماماً إلا بنهاية فترة الحيض.

الأعراض الشائعة لعسر الطمث :

يحدث المغص في الغالب موازياً مع الفترة التي يقوم فيها الرحم بطرد البطانة، والآلم من هذه التقلصات ممكن أن يكون من معتدل إلي حاد ويمكن أن يختلف في شدته من شهر لآخر. إذا صادفتك تقلصات الشديد والآلام، قد تكوني تعانين من حالة تسمى عسر الطمث، فترة الآلام يمكن تصنيفها بـ”عسر الطمث” إذا كانت تتعارض مع أنشطتك اليومية وتتطلب الدواء، وأعراض عسر الطمث تشمل التشنج والإسهال والغثيان والتقيؤ وآلام أسفل الظهر والضعف والصداع والآلام في الجزء السفلي من البطن والآلم الذي ينبعث من أسفل الساقين.

نزيف الرحم الحاد “الغير طبيعي” :

في الغالب ما يصنف النزيف الدموي الشديد والفترات الطويلة لنزول الدم وعلي فترات متقاربة بالنزيف الدموي الغير طبيعي، ويمكن للتغيرات الهرمونية التي تحدث في سن اليأس أن تسبب النزيف الدموي الغير معتاد، ويمكن أن يكون النزيف الدموي الغير طبيعي نتيجة لأورام حميدة في الرحم، أو بسبب أورام في جدران الرحم، أو الأورام الليفية، أو بسبب الأورام الغير سرطانية التي تنمو على جدران الرحم، يمكن أيضاً أن يسبب الإصابة بسرطان الرحم النزيف الدموي الغير طبيعي.

العلاج :

يختلف العلاج لفترات الآلام تبعاً لاختلاف الأعراض. ويمكن لمسكنات الآلام المتداولة بدون وصفات طبية مثل إيبوبروفين وأسيتامينوفين أن تكون مفيدة في تخفيف أعراض التشنجات، وإذا ثبت أن الهرمونات هي السبب في الآلام والنزيف الحاد يمكن في هذه الحالة استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية، مثل أقراص منع الحمل والتي قد تساعد في الحد من هذه الأعراض، وقد تكون التمارين الرياضية لها دوراً هاماً في الحد من متلازمة ما قبل الدورة الشهرية، وبمكن تخفيف تقلصات البطن من خلال الحمامات الساخنة أو من خلال زجاجات الماء الساخن التي توضع علي البطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق