أسباب ألم المعدة بعد تناول الطعام

يشير ألم المعدة بعد تناول الطعام إلى وجود مشكلة ما لدى المريض. ينبغي على المريض الذي يعاني من آلام مزمنة في المعدة بعد أي وجبة مراجعة طبيب الجهاز الهضمي ليحدد السبب. يعود ألم المعدة لأسباب متعددة أهمها الحساسية الغذائيّة أوعدم تحمل الطعام أو متلازمة القولون المتهيِّج. تستدعي رؤية المريض لدم في البراز أو في القيء مراجعة الطبيب مباشرة والذهاب إلى الإسعاف. قد تشير هذه الأعراض إلى مشكلة معقدة.

أسباب ألم البطن عند تناول الطعام

أنماط الألم

قد يكون ألم المعدة ضعيفًا مشابهًا لشعور الامتلاء، أو حادًّا كألم الطعن. يسبب الإفراط في تناول الطعام آلامًا بطنية خفيفة، بينما يشير الألم الحاد بعد الوجبات إلى تسمم غذائيّ أو إلى وجود التهاب معوي مَعِدي. يصف المريض ألم المعدة بالحارق ويحدث نتيجة للإصابة بقرحات أو رجوع مَعِدي مريئيّ. يحدث ألم البطن أو المغص بشكل موجات عند وجود حصوة في المرارة.

وقت الألم

يقدم وقت حدوث ألم المعدة للطبيب أدلة تشير إلى السبب. ينتج ألم المعدة المتكرر بعد تناول أطعمة معينة عن الإصابة بحساسية أو عدم تحمل غذائي. بينما يشير الألم الذي يحدث بعد تناول الوجبة بعدة ساعات، ويتحسن مؤقتًا عند تناول الطعام إلى الإصابة بقرحة معدية. يحدث التسمم غالبًا خلال ساعات من تناول الطعام الملوَّث. يحدث ألم الالتهاب المعوي المعدي مباشرةً بعد الطعام، وذلك لأن أي نشاط في السبيل المعوي يهيج الأنسجة الملتهبة. يحدث ألم الرجوع المعدي المريئي حالاً بعد الاستلقاء بعد الطعام. تحصل الحرقة بعد تناول وجبة كبيرة، ويزيد تناول الكحول والرجوع المعدي المريئي من شدتها.

موقع الألم

يقدم موقع الألم بعد الطعام أدلة تشير إلى سببه. تصيب آلام المعدة والأمعاء أي منطقة من البطن، حيث يمتد الألم من الصدر إلى السرَّة. يشير الألم في القسم السفلي من البطن بعد الطعام إلى وجود التهاب معوي معدي أو إلى الإصابة بتسمم، وخاصة إذا رافقه إسهال وغثيان وإقياء. يحدث الألم في مركز البطن بعد ساعات من الطعام نتيجة الإصابة بقرحة، بينما يكون ألم الحصاة في الربع العلوي الأيمن من البطن. يعاني المرضى من آلام في مختلف المناطق فلا توجد قاعدة صارمة لذلك.

اقرأ أيضا : ما الذي يسبب الألم في الجانب الأيمن من البطن ؟

التشخيص

يحدد الطبيب في معظم الحالات سبب الألم من التاريخ الطبي. قد يطلب الطبيب إجراء اختبار دم أو بعض الفحوصات الباضعة كالتصوير بالأشعة السينية أو بالأمواج فوق الصوتية أو إجراء اختبارات الصبغة أو التنظير لفحص السبيل المعوي المعدي بمنظار ضوئي، يساعد ذلك في التشخيص وتقييم شدة المرض.

ما هي أسباب ألم المعدة بعد تناول الطعام ؟

عدم تحمل الطعام

هو سبب شائع لألم المعدة بعد تناول الطعام. تحفز الكثير من الأطعمة عدم التحمل بعد تناول كل وجبة وذلك لاحتوائها على مكونات تحرض هذه الحالة. عدم تحمل الغلوتين واللاكتوز أكثر أنواع عدم التحمل شيوعًا. يوجد الغلوتين في كثير من الأطعمة وخاصة تلك االمعالجة أو المعلبة. يوجد بروتين الغلوتين في القمح والشَّيْلم ويسبب ضررًا في الأمعاء الدقيقة للمصابين بعدم التحمل. يوجد اللاكتوز في مشتقات الحليب، وفي أطعمة لا يتوقع وجوده فيها كالكاتشب والشوكولا وبعض الأدوية.

الحساسية الغذائية

تسبب ألمًا شديدًا في المعدة وتشنجاً وغثياناً وإسهالاً وإقياء وانتفاخاً وغازات. يعاني من لديه أكثر من نوع واحد من الحساسية صعوبةً في تناول الوجبات دون حدوث تفاعلات تحسسية. يحرض كل من السمك والفول السوداني والمكسرات والحليب والبيض والقمح وفول الصويا الحساسية. يتجنب المتحسسون من فول الصويا والبيض والحليب جميع الأطعمة المخبوزة تقريبًا أو المعلبة لاحتوائها واحد أو أكثر من هذه المكونات. يتعين أن يراجع المريض اختصاصي تغذية لوضع حمية غذائية مناسبة لحساسيته.

متلازمة القولون المتهيِّج

تسبب ألم المعدة بعد تناول الطعام لأنها تؤثر على الجهاز الهضمي بعد كل وجبة. تشير الإصابة لوجود خلل وظيفي في عمل القولون. تتحرك الفضلات عبر القولون نتيجة تقلص وارتخاء العضلات المبطنة للأمعاء. لا تعمل عضلات القولون بشكل سليم لدى المصابين بالمتلازمة، وقد يحدث عندهم إسهال أو إمساك مزمن مرافق لألم المعدة.

العلاج

يبدأ علاج الحالات السابقة بالتشخيص السريري وتجنب الأطعمة والمكونات التي تحرض الأعراض. قد يوصي الطبيب بإجراء تنظير للقولون واختبارات الحساسية لتحديد سبب الأعراض. يعالج المختص بعض حالات متلازمة القولون المتهيج بالأدوية، بينما يعالج عدم التحمل والحساسية بالامتناع عن بعض الأطعمة.

اظهر المزيد

أضف تعليق

إغلاق