ما سبب آلام العظام؟

أسباب ألم العظم

آلام العظام وحدها أقل شيوعاً من آلام المفاصل وآلام العضلات، ولو أنها قد تظهر سوية في بعض الأمراض. وقد يكون مصدر الألم واضحاً كما يحدث بعد الإصابة بالكسور بعد التعرض لحادث ما، وقد لا يكون جلياً ويحتاج لإجراء بعض الفحوصات والتحاليل.
قد يأتي الألم العظمي على شكل إيلام شديد أو وجع أو انزعاج بشكل أو بآخر في عظم واحد أو أكثر. يختلف الألم في العظام عن الألم في المفاصل أو العضلات لأنك تصاب بها سواء أكنت تتحرك أم لا. يرتبط هذا العرض عادة مع الأمراض التي تؤثر على الوظيفة الطبيعية للمفاصل أو وظيفتها.

ما هو سبب آلام العظام؟

قد تؤدي العديد من الأحداث والاضطرابات في إصابتك بآلام العظام:

الإصابات والرضوض
الإصابات من أسباب آلام العظام الشائعة. ويبدأ هذا الألم في الأحوال العادية عندما يتعرض الشخص لبعض أنواع الرضوض، مثل حوادث السيارات أو الوقوع. قد يتسبب تأثير الرض بحدوث كسر في العظامـ وأي تضرر يلحق بالعظم يمكن أن يتسبب بآلام العظام.

نقص (عوز) المعادن
تحتاج عظامك كي تظل قوية إلى عدد من المعادن والفيتامينات بما في ذلك الكالسيوم والفيتامين د. يؤدي نقص الكالسيوم والفيتامين د غالباً إلى الإصابة بهشاشة العظام، وهو النوع الأكثر شيوعاً من الأمراض العظمية. يعاني الأشخاص في المراحل المتقدمة من هشاشة العظام من الألم العظمي عادة.

النقائل السرطانية
السرطان المنتقل (أو النقائل السرطانية) هي نوع من السرطان الذي يبدأ في مكان آخر من الجسم لكنه ينتشر بعد ذلك إلى أجزاء أخرى. السرطانات التي يكثر انتقالها إلى العظام هي سرطانات الرئة والثدي والغدة الدرقية والكلية والبروستاتا.

سرطان العظم
سرطان العظام عبارة عن خلايا سرطانية تنشأ من العظم نفسه. سرطان العظام أكثر ندرة بكثير من النقائل العظمية، ويمكن أن يتسبب بآلام العظام عندما يخرب أو يشوه بنية العظام الطبيعية.

الأمراض التي تعيق الجريان الدموي إلى العظام
تؤثر بعض الأمراض (مثل فقر الدم المنجلي) على الجريان الدموي إلى العظام. تبدأ الأنسجة العظمية بالموت مع عدم وجود مصدر دموي ثابت، فيتسبب هذا بألم عظمي كبير وبضعف فيها.

العدوى
في حال نشأت عدوى في العظام أو انتشرت إليها، فقد يتسبب ذلك بحالة مرضية خطيرة اسمها التهاب العظم والنقي. يمكن أن تقتل عدوى العظام هذه الخلايا العظمية وتسبب ألماً في العظام.

ابيضاض الدم (اللوكيميا)
ابيضاض الدم نوع من السرطان يصيب نقي العظام. يوجد نقي العظام في معظم العظام وهو مسئول عن تصنيع كريات الدم. يشكو المصابون بابيضاض الدم غالباً من آلام عظمية، لاسيما في الرجلين.

ما هي أعراض الآلام العظمية؟

العرض الأكثر بروزاً للآلام العظمية هو الشعور بانزعاج في العظام سواء عند الحركة أو عند السكون. وتعتمد الأعراض الأخرى المرافقة لآلام العظام على السبب المحدد لحدوث الألم العظمي.

سبب آلام العظامالأعراض المرافقة الأخرى
الرضتورم، تشوه مرئي في العظام، صوت فرقعة أو طحن فوق المنطقة المصابة.
نقص المعادنآلام عضلية، اضطرابات النوم، تشنجات عضلية، تعب، ضعف.
هشاشة العظامألم في الظهر، وضعية محدودبة، انخفاض طول القامة بمرور الوقت.
السرطان المنتقلطيف واسع من الأعراض بحسب المكان الذي انتشر منه السرطان، وهي تتضمن: صداع، ألم صدر، كسور عظمية، نوبات صرعية، دوخة، يرقان، ضيق تنفس، انتفاخ البطن.
سرطان العظمكسور عظمية، وجود كتلة تحت الجلد، اخدرار أو نمل (عندما يضغط الورم على عصب).
اضطراب جريان الدم إلى العظام.ألم في المفاصل، اضطراب وظيفة المفاصل، ضعف.
العدوىاحمرار وبقع فوق مكان العدوى، انتفاخ، سخونة المنطقة فوق مكان العدوى، نقص مدى الحركة، غثيان، نقص الشهية.
ابيضاض الدمتعب، شحوب البشرة، ضيق التنفس، تعرق ليلي، نقص وزن غير مبرر.

آلام العظام خلال الحمل

الألم في عظام الوركين حالة شائعة تصيب الكثير من الحوامل، ونطلق على هذا الألم أحياناً اسم ألم الحزام الحوضي المرتبط بالحمل (ونسميه اختصاراً PPGP). وتتضمن الأعراض في هذه الحالة ألم في عظام الحوض وتيبس وألم في مفاصل الحوض.
لا يشفى ألم الحزام الحوضي المرتبط بالحمل عادةً إلا بعد الولادة. بيد أن المعالجة الباكرة تسهم في تخفيف ألام العظام في الحمل. وتتضمن الخيارات العلاجية:

  • العلاج اليدوي الهادف إلى تحريك المفاصل بشكل صحيح.
  • المعالجة الجسدية (الفيزيائية).
  • التمارين الرياضية المائية.
  • التمارين الهادفة إلى تقوية قاع الحوض.

علاج آلام العظام

بعد أن يقوم الطبيب بتحديد سبب آلام العظام، سوف يبدأ بمعالجة السبب الكامن. قد ينصح الطبيب بإراحة المنطقة المتأثرة على قدر الإمكان. وسوف يصف مسكنات ألم في الآلام المتوسطة أو الشديدة.
يبدأ الطبيب بإعطاء المضادات الحيوية لو كان سبب ألم العظام هو العدوى. ويتعين عليك أخذ كامل الكورس العلاجي حتى لو تراجعت الأعراض بعد أيام قليلة. كما يشيع وصف الكورتيزونات من أجل تخفيف الالتهاب.
تتضمن الخيارات العلاجية في آلام العظام:

مسكنات الألم
مسكنات الألم واحدة من أشيع الأدوية الموصوفة من أجل تخفيف الألم العظمي، لكنها لا تعالج السبب المستبطن لآلام العظام. يمكن استخدام الأدوية التي تباع دون وصفة طبية مثل الباراسيتامول أو الإيبوبروفين. وقد يصف الطبيب مسكنات مورفينية في الآلام الشديدة.

المضادات الحيوية
سوف يصف الطبيب في حال الإصابة بعدوى جرثومية مضادات حيوية قوية لقتل الجراثيم. وقد تتضمن تلك المضادات الحيوية السيبروفلوكساسين أو الكليندامايسين أو الفانكومايسين.

المكملات الغذائية
يحتاج المصابون بهشاشة العظم إلى استعادة مستويات الكالسيوم والفيتامين د إلى المستويات الطبيعية. سوف يصف الطبيب مكملات غذائية بهدف معالجة النقص الغذائي. تتوافر تلك المكملات على شكل حبوب أو سوائل أو أقراص قابلة للمضغ.

المعالجات السرطانية
يصعب معالجة الألم العظمي الناجم عن السرطان. ويتعين على الطبيب معالجة السرطان من أجل تسكين الألم. وتتضمن معالجات السرطان الشائعة الجراحة والمعالجة بالأشعة والمعالجة الكيميائية. البيسفوسفونات Bisphosphonate هي نوع من الأدوية التي تساعد على الوقاية من الألم العظمي والتخرب العظمي عند المصابين بنقائل سرطانية. كما قد يصف الطبيب مسكنات الألم المورفينية.

الجراحة
قد تحتاج إلى إجراء جراحة من أجل استئصال الأجزاء العظمية الميتة نتيجة العدوى. كما قد نحتاج الجراحة من أجل إعادة تنظيم العظام المنكسرة ولإزالة الأورام الناجمة عن السرطان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق