الأعراض الأولية للتصلب اللويحي التي لا يجب تجاهلها

التصلب اللويحي المتعدد هو مرضٌ مناعي ذاتي يصيب الجهاز العصبي المركزي أي الدماغ والنُخاع الشوكي ويسبب تلفاً للمادة البيضاء التي تحمي الخلايا العصبية وتسمى المايلين، وعند اصابة شخص بالتصلب المتعدد أو التصلب اللويحي فإن التواصل بين المخ وبعض الأعضاء يضعف حسب مكان الاصابة، لهذا تختلف أعراض المرض بين مريض وآخر فالبعض يكون التأثير أكثر على العضلات والبعض على بعض الحواس مثل السمع والبصر والبعض يكون لديه عدم تناسق في الحركة وغيرها من الاعراض، وهناك عدد قليل من العلامات المبكرة لمرض التصلب العصبي المتعدد وهي:

493x335_ms_overview_slideshow

  • عدم وضوح الرؤية، والرؤية المزدوجة
  • تشويش الوعي
  • النسيان و اللعثمة في الكلام
  • فقدان التوازن
  • الخدر و الوخز
  • الضعف في الذراع أو الساق

و هذه الأعراض في كثير من الأحيان لا تكون متواصلة بل تكون على هيئة هجمات تشتد أحياناً وتختفي في أحيان أخرى ، و لكن الإحتراس مطلوب عند ظهورها ، ولابد من طلب المساعدة الطبية، و تشمل هذه الأعراض :

الأحاسيس غير عادية:

في كثير من الأحيان يعاني المرضى من الوخز الذي يكون مصاحبا في غالب الأحيان للإحساس بالخدر، والحكة، و الحرق و الألم الشديد.

مشاكل في الأمعاء والمثانة:

قد يعاني المرض أيضا من مشاكل في المثانة منها الحاجة إلى التبول كثيرا أو بشكل عاجل و قد يجد المريض صعوبة في إفراغ المثانة بشكل كامل، و هذا أمر شائع بين مرضى التصلب المتعدد.

الدوخة:

من الأعراض الأخرى التي يمكن أن تظهر نجد الدوار أو الدوخة و رغم أنها ليست من الأعراض الخطيرة إلا أنها تسبب الإزعاج للمريض.

التعب:

تشير الأبحاث إلأى أن 8 من كل 10 أشخاص من مرضى التصلب المتعدد يميلون إلى الشعور بالتعب، وخاصة في فترة ما بعد الظهر، مما يسبب ضعف العضلات، تباطؤا في التفكير والشعور بالنعاس.

صعوبة في المشي:

ضعف العضلات أو التشنجات شائعة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض التصلب العصبي المتعدد، مما يسبب لهم صعوبة في المشي، وتترافق هذه المشكلة في كثير من الأحيان مع مشاكل في التوازن والخدر في القدمين والشعور بالتعب ، وكل هذه العوامل يمكن أن تجعل المشي أكثر صعوبة بالنسبة لهم.

التشنجات العضلية:

حوالي 40 في المئة من مرضى التصلب المتعدد يعانون من تشنجات العضلات، وخاصة في عضلات الساق، وهو من الأعراض المبكرة للمرض حيث أظهرت الأبحاث أن 6 من كل 10 مرضى يعانون من تشنجات عضلية ،والتي يمكن أن تظهر في أي مكان في الجسم كما أن حدتها تتراوح بين ألم معتدل إلى ألم شديد.

مشاكل الكلام:

يسبب التصلب المتعدد أيضا مشاكل في النطق حيث يتلعثم المريض و يصبح كلامه غير مفهوم ، وقد تصبح هذه المشكلة أكثر خطورة في المراحل المتقدمة من التصلب المتعدد، حيث تظهر مشاكل أخرى مثل مشكلة البلع.

مشاكل في الرؤية:

واحدة من الأعراض المبكرة للمرض هي مشاكل الرؤية ،حيث يمكن أن يؤثر المرض على عين واحدة تُشفى من تلقاء نفسها، كما أنه من الممكن أن يؤثر على البصر الذي يصبح ضبابيا ، وقد يصاحب هذه الحالة ألما و فقدانا مؤقتا للرؤية .

التفكير المشوش:

قد يلاحط بعض المرضى مشكلة في التركيز، وهو من الأعراض التي يمكن أن تظهر و تختفي، ولكنه لا يؤثر عموما على القدرة على القراءة أو فهم الأحاديث.

الإرتعاش العضلي:

حوالي نصف الأشخاص الذين يعانون من مرض التصلب العصبي المتعدد يعانون من الإرتعاش العضلي، والذي يكون على شكل هزات طفيفة أو هزات أعنف يمكن أن تجعل القيام بالمهام و الأنشطة اليومية صعبا.

المصدر 

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى