اختناق الجنين داخل الرحم (Fetal asphyxia)

الاختناق معناه صعوبة او عدم وصول الهواء الى الرئتين بسبب ضيق او انسداد المجاري التنفسية وبالتالي قلة او عدم وصول الاوكسجين الى الجسم، ولكن الجنين لا يتنفس فما معنى اختناق الجنين؟

ان المقصود باختناق الجنين هنا هو قلة الاوكسجين او انعدامه، وهذه الحالة تؤدي الى شلل العضلات ومنها شلل لسان المزمار وهذا يؤدي الى دخول سائل الامنيون الى القصبات الهوائية. ان المشكلة هنا ليست امتلاء القصبات بالسوائل لان الجنين يأخذ الاكسجين من دم امه وعليه فإن امتلاء القصبات بالسوائل ليس هو سبب الاختناق والعكس صحيح فإن قلة الاوكسجين هي السبب.

إن وجود السوائل في القصبات تعمل كعائق مهم فقط بعد الولادة. ان قلة الاكسجين في الجنين تؤدي ايضاً الى شلل العضلة العاصرة للشرج وخروج غائط الجنين (العق) الى سائل الامينون.
قد يكون السبب في قلة الاوكسجين هو اضطراب من أي مكان بين الدورة الدموية للام والجنين، ومن اهم اسباب قلة الاكسجين هو :
o عيوب في المشيمة كحالة انفصال المشيمة او امراض المشيمة.
تسمم الحمل.
o امراض الكلى والقلب وامراض الدم الوراثية
o الانيميا الحادة التي تحدث اثناء الحمل.
العيوب الخلقية في الجنين.
o امراض تكسر دم الجنين واختلاف فصيلة دم الجنين.
o ضعف نمو الجنين.
o حالات الحمل بأكثر من جنين حيث قد يحدث نمو جنين على حساب آخر اي انه يتم تدفق دم الحبل السري الى واحد منهما اكثر من الآخر.

ومن أهم الأسباب التي قد تؤدي الى اختناق الجنين داخل الرحم هو:

o التفاف الحبل السري على رقبة الجنين بشدة اكثر من مرة مما يؤدي الى اختناقه
o وجود عقدة حقيقية في الحبل السري.
o من الاسباب التي قد تؤدي الى الاختناق هو النزيف المتكرر الذي يحدث من المشيمة النازحة.

إن معرفة وتشخيص اختناق الجنين داخل الرحم ليست سهلة وتحتاج الى متابعة الحمل من البداية ومعرفة التاريخ المرضي للولادات السابقة ومعرفة سير الحامل الساري،  واكتشاف عوامل الخطورة التي قد تؤدي الى هذه المشكلة مثل عمر الام الحامل والاسباب المرضية المصاحبة للحمل السابق ذكرها وكذلك الفحص السريري للحمل ومعرفة نمو الجنين بشكل متسلسل خلال فترة الحمل ومراقبة حركة الجنين والعوامل الحيوية للام الحامل خصوصاً ضغط الدم وتساعد الاشعة الصوتية في اكتشاف اي عيوب خلقية للجنين

وكذلك الفحص الحيوي الفيزيائي بالاشعة الصوتية لمعرفة صحة الجنين داخل الرحم وكذلك دراسة مجرى الدم في الحبل السري ويساعد تخطيط قلب الجنين اثناء الحمل وكذلك اثناء الولادة لاكتشاف اي تغيرات في نبض الجنين التي قد تدل على حدوث نقص الاكسجين وتأثر الجنين وكذلك اجراء فحص الجهد لمعرفة وظيفة المشيمة وتأثر نبضات الجنين وذلك بتحريض الرحم للانقباض بواسطة عقار الاوكستوسين.

أما أثناء الولادة وفي حالة تغير نبضات قلب الجنين فإنه يتم اخذ عينة دم من فروة رأس الجنين ودراسة مستوى حموضة الدم في الجنين التي تدل على اختناقه.

ومن الاسباب الرئيسية المعروفة لاختناق الجنين اثناء الولادة هو:

o عسر الولادة وتأخرها.
o  تأخر ولادة رأس الجنين اثناء الولادة المقعدية اي ولادة مقعد الجنين أولاً ثم ولادة الرأس

لذلك يجب معرفة وزن الجنين ومقاسات الحوض والولادات السابقة للسماح بمباشرة مثل هذه الولادات بشكل طبيACعي ولذلك ينصح بإجراء ولادات بعمليات قيصرية لمثل هذه الحالات اذا كان هذا الحمل هو الاول لتفادي حدوث اختناق الجنين وهذا الاجراء متعارف عليه في دول امريكا الشمالية.

وقد يحدث الاختناق بعد الولادة مباشرة وذلك باستنشاق السائل العقى لذلك يجب شفط هذا السائل من فم ورئة الجنين مباشرة بعد الولادة.
ان اختناق الجنين داخل الرحم قد يؤدي الى وفاته او حدوث اعاقات دماغية وتخلف عقلي واعاقات بصرية وسمعية وشلل جسدي.

د. محمد حسن عذار

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى