ارتفاع انزيمات البنكرياس

يلعب البنكرياس دورُا مهمًا ورئيسيًا في عملية هضم الطعام. وليؤدي وظيفته هذه يقوم بإفراز العديد من الأنزيمات، حيث يحدث ارتفاع انزيمات البنكرياس في العديد من الحالات.

في الحقيقة يوجد البنكرياس في البطن، خلف المعدة تمامًا، ويبلغ حجمه حجم قبضة اليد تقريبًا، ويفرز البنكرياس عندما يقوم الجهاز الهضمي بهضم الطعام عصارة تحتوي على عدة أنزيمات.

ومن ثم تقوم تلك الإنزيمات بالمساعدة على تفكيك السكر والشحوم والنشويات. كما يفيد البنكرياس الجهاز الهضمي عن طريق إفراز بعض الهرمونات، وهي مراسيل كيميائية تنتقل في مجرى الدم.

عمومًا تفيد هرمونات البنكرياس في تنظيم سكر الدم والشهية، علاوة على حث إفراز الحموض المعدية وتنظيم إفراغ المعدة.

ما هي إنزيمات البنكرياس؟

يفرز البنكرياس عصارة طبيعية اسمها الإنزيمات البنكرياسية، والتي تعمل على تفكيك الطعام الذي تتناوله. ثم تنتقل العصارة البنكرياسية باتجاه الأمعاء بعد أن تصنعها الخلايا البنكرياسية عبر القنوات البنكرياسية.

أخيرًا يحدث إفراغ تلك العصارة في الجزء العلوي من الأمعاء، والذي نعرفه باسم الإثنى عشر. يفرز البنكرياس في كل يوم حوالي 220 غرام عصارة بنكرياسية مليئة بالأنزيمات. على وجه التحديد تتضمن تلك الإنزيمات ما يلي:

الليباز

يعمل هذا الإنزيم بالتضافر مع الصفراء (الذي يصنعه الكبد) من أجل تفكيك الدهون الموجودة في النظام الغذائي.

في حالة نقص الليباز سوف يصيبك صعوبة في امتصاص الدهون والفيتامينات الهامة الذائبة في الدهون (الفيتامينات A وD وE وK). كما تتضمن أعراض سوء امتصاص الدهون الحاصل كل من الإسهال وحدوث براز دهني.

البروتياز

يقوم هذا الإنزيم بتفكيك البروتينات الموجودة في الطعام، علاوة على أنه يقوم بحمايتك من الأحياء الممرضة التي قد توجد في الطعام، مثل الجراثيم وفطريات معينة.

في الواقع يتسبب وجود بروتينات غير مهضومة في الطعام بتفاعلات تحسسية عند بعض الناس.

الأميلاز

يفيد هذا الإنزيم بوظيفة تفكيك النشويات إلى سكر يستخدمه الجسم كمصدر للطاقة، وعلى أي حال يمكن أن تصاب بالإسهال في حال لم يكن عندك كميات كافية من الأميلاز.

أسباب ارتفاع انزيمات البنكرياس

الأنزيمان الرئيسيان الذان يمكنهما أن يشيرا لإصابة الشخص بأمراض معينة هما الأميلاز والليباز، لذلك كثيرًا ما يطلب الطبيب من المختبر قياسهما.

في الحقيقة يترافق ارتفاع الأميلاز مع ارتفاع الللياز غالبًا، ولكن قد توجد بعض الاختلافات بينهما، لذلك سنناقش كل حالة على حدة.

ما هي أسباب ارتفاع الأميلاز؟

الأميلاز، كما تحدثنا سابقًا، هو إنزيم يفرزه البنكرياس في الأمعاء، والذي يعمل على تفكيك النشاء إلى كربوهيدرات أصغر، وفي النهاية إلى سكريات أحادية.

تقوم الغدد اللعابية بإفراز الأميلاز أيضًا، بحيث يفرز البنكرياس 40% من أميلاز الدم، وتعطي الغدد اللعابية 60% منه. نتيجة لذلك يكون قياس الليباز مؤشرًا أفضل على أمراض البنكرياس من الأميلاز.

اقرأ أيضا:  ماذا يأكل مريض التهاب البنكرياس

في الحقيقة قد يحدث ارتفاع الأميلاز في الحالات التالية:

التهاب البنكرياس الحاد

يترافق التهاب البنكرياس الحاد مع ألم حاد في أعلى البطن، وارتفاع شديد في أميلاز الدم لثلاثة أضعاف قيمه الطبيعية على الأقل.

في الواقع تعود قيمة الأميلاز إلى حدودها الطبيعية بعد ثلاثة إلى سبعة أيام من بدء التهاب البنكرياس الحاد، كما تشير عودة ارتفاع الأميلاز إلى نكس التهاب البنكرياس.

الرضوض على البنكرياس

تحدث الرضوض على البنكرياس بعد الضربات على البطن أو بعد الجراحة، أو بعد تصوير الأقنية الصفراوية بالتظير، حيث يؤدي هذا إلى إطلاق الأميلاز الموجودة في خلايا البنكرياس.

وتتضمن عوامل خطورة ارتفاع الأميلاز بعد الرضوض ما يلي:

  • صعوبة إدخال الأنابيب للأقنية المرارية.
  • العمر تحت 60 سنة.
  • الإصابة بمرض السكر.
  • وجود دعامة في الأقنية الصفراوية.

التهاب البنكرياس المزمن

التهاب البنكرياس المزمن مرض يؤدي إلى تلف دائم للبنكرياس بسبب الالتهاب فيتوقف عن العمل بشكلٍ طبيعي. وفي الواقع يمكن أن يحدث التهاب البنكرياس في أي عمر، وهو يصيب الرجال أكثر من النساء.

على أي حال يتمثل العرض الأكثر شيوعًا لالتهاب البنكرياس المزمن في حدوث نوبات متكررة من ألم شديد في البطن.

الكيسات البنكرياسية الكاذبة

الكيسات البنكرياسية الكاذبة عبارة عن تجمعات للعصارة البنكرياسية المتسربة، ويمكن أن تتشكل بملاصقة البنكرياس بعد إصابته بالالتهاب.

على أي حال تتمثل أعراض الكيسات البنكرياسية الكاذبة في:

  • ألم بطني.
  • تقيؤ.
  • غثيان.

تتحسن الكيسات البنكرياسية في الكثير من الحالات دون الحاجة لأي علاج، لكن قد يجري الطبيب تفريغ لها لو كانت كبيرة جدًا أو إذا لم تتحسن بمرور الوقت.

الاستسقاء البنكرياسي

يحدث الاستسقاء البنكرياسي عند حدوث تجمع ضخم للعصارة البنكرياسية في تجويف البطن.

عمومًا يحصل الاستسقاء البنكرياسي بسبب التهاب البنكرياس الكحولي، وعادة ما نشاهده عند الأشخاص المصابين بأمراص الكبد الكحولية.

الحصيات المرارية

تحصل الحصيات المرارية عند وجود حصيات مرارية في القناة المرارية المشتركة.

يمكن أن لا تعطي الحصيات المرارية أية أعراض، لكنها لو سدت القناة المرارية بشكل كامل فقد تعطي أعراضًا من مثل:

  • الألم البطني.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • اليرقان.
  • ارتفاع درجة الحرارة.

ما هي أسباب ارتفاع الليباز؟

قد تؤدي حالات معينة إلى ارتفاع الليباز في الدم، بما في ذلك:

  • التهاب البنكرياس، بنوعيه الحاد والمزمن.
  • انسداد القناة البنكرياسية.
  • انسداد الأمعاء.
  • القرحات الهضمية.
  • التهاب المرارة.
  • أمراض الكلى.
  • الداء البطني.
  • التهاب الغدد اللعابية.
  • سرطان البنكرياس.

كما يمكن أن تؤدي بعض الأدوية إلى ارتفاع الليباز، من مثل:

  • الكوديئين.
  • الإندوميتاسين.
  • المورفين.
  • حبوب منع الحمل.
  • المدرات الثيازيدية.
  • الأدوية الكولينيرجية.

ما هي الأمراض التي تسبب ارتفاع الانزيمات البنكرياسية؟

يجب علينا أمام ارتفاع أنزيمات البنكرياس أن نأخذ بالاعتبار الأعراض عند المريض.

عمومًا ما تحدث ارتفاع الأنزيمات بسبب التهاب البنكرياس، لكن قد تشير الأعراض لحالات أخرى تسبب ارتفاع تلك الأنزيمات.

اقرأ أيضا:  حاصرات بيتا وارتفاع ضغط الدم الأساسي

وسوف نلخص الأمراض التي تسبب ارتفاع أنزيمات البنكرياس بهذا الجدول:

الأمعاء:
* الحصيات المرارية.
* القرحة الهضمية.
* التهاب المرارة الحاد.
* البطن الحاد.
* انسداد العروة المعوية بعد قطع المعدة.
* الاحتشاء المعوي.
* الداء المعوي الالتهابي.
* التهاب المعدة والأمعاء.
أمراض الجهاز التناسلي:
* أورام المبيض.
* التهاب الملحقات الحاد.
* انتباذ البطانة الرحمية.
* الحمل الهاجر.
الأمراض الوعائية:
* داء الخثار الوعائي.
* أم الدم الأبهرية المتسلخة.
* تمزق أم دم الأبهر البطني.
* الرضوض البطنية.

عوامل خطورة ارتفاع أنزيمات البنكرياس

كل ما يمكن أن يؤدي لالتهاب البنكرياس بإمكانه أن ينتهي بارتفاع أنزيمات البنكرياس، وبالتالي يمكننا تقسيم عوامل الخطورة إلى :

عوامل خطورة حدوث التهاب بنكرياس حاد:

  • أمراض المناعة الذاتية، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة الحمراء.
  • شرب كميات كبيرة من الكحول.
  • حالات العدوى.
  • الحصيات المرارية.
  • الأدوية.
  • الاضطرابات الاستقلابية.
  • الجراحة.
  • الرضوض.

عوامل خطورة حدوث التهاب بنكرياس مزمن:

  • مرض التليف الكيسي.
  • وجود قصة عائلية لإصابة بأمراض البنكرياس.
  • الحصيات المرارية.
  • ارتفاع ثلاثيات غليسريد الدم.
  • تعاطي الكحول لفترة زمنية طويلة.
  • بعض الأدوية

أعراض ارتفاع أنزيمات البنكرياس

كما لاحظنا عند استعراضنا أسباب ارتفاع أنزيمات البنكرياس، تحدث هذه الحالة غالبًا بعد الإصابة بأمراض البنكرياس.

في الحقيقة ارتفاع أنزيمات البنكرياس علامة على مرض وليس مرضًا قائمًا بذاته، وقد يطلب الطبيب قياسها عند الإصابة بالأعراض التالية:

أعراض تشير لالتهاب البنكرياس الحاد

  • ألم في أعلى البطن.
  • ألم في البطن يمتد إلى الظهر.
  • حدوث وجع عند الضغط على البطن.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • تسرع النبض.
  • غثيان.
  • تقيؤ.

أعراض تشير لالتهاب البنكرياس المزمن

  • ألم في أعلى البطن.
  • ألم البطن الذي يصبح أسوأ بعد تناول الطعام.
  • نقص وزن الجسم دون تقصد ذلك.
  • إسهال دهني: وهو أن يكون عندك تبرز زيتي كريه الرائحة.

علاج ارتفاع انزيمات البنكرياس

في الكثير من حالات التهاب البنكرياس تعود الأنزيمات لقيمها الطبيعية بعد أيامٍ قليلة تلقائيًا، عمومًا بحسب أسباب ارتفاع انزيمات البنكرياس التي استعرضناها سابقًا يصف الطبيب العلاج.

على سبيل المثال في حالة التهاب النكرياس الحاد تعتمد المعالجة على ما يلي:

  • يتلقى المريض في البدء أدوية قوية مسكنة للألم.
  • يفرغ الطبيب محتويات المعدة باستخدام أنبوب أنفي معدي.
  • يغذي الطبيب المريض بالسوائل الوريدية لو استمر الالتهاب لفترة زمنيةطويلة.

وقد يدخل الطبيب المريض إلى المستشفى ليعطيه العلاجات التالية:

  • المضادات الحيوية في حال إصابة البنكرياس بالعدوى.
  • سوائل تعطى عبر الوريد.
  • الامتناع عن الأكل أو تناول أطعمة منخفضة الدهون.
  • الأدوية المسكنة.

وفي الحالات الأكثر خطورة أو المترافقة بمضاعفات سوف يعطي الطبيب العلاجات التالية:

  • التنظير الراجع للطرق الصفراوية والبنكرياسية (ERCP)، حيث يجريه في حال انحشار حصاة مرارية في أقنية البنكرياس.
  • استئصال المرارة لو كان سبب الحالة هو التهاب المرارة.
  • جراحة البنكرياس في حال حدوث كيسات بنكرياسية أو استسقاء بنكرياسي.

أما في حالة التهاب البنكرياس المزمن، فتعتمد المعالجة على ما يلي:

  • سوف يركز الطبيب على علاج الألم.
  • الأنسولين لعلاج مرض السكر.
  • الجراحة أحيانًا من أجل تسكين الألم، أو لإزالة الانسداد في الطرق البنكرياسية.

كيف تحمي نفسك من عودة ارتفاع الانزيمات البنكرياسية؟

نقدم لك النصائح التالية التي تضع حدًا لأسباب ارتفاع انزيمات البنكرياس:

  • الحصى المرارية: ننصحك باستئصال المرارة لو تسببت تلك الحصى بإصابتك بالتهاب البنكرياس.
  • الامتناع عن شرب الكحول.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تناول نظام غذائي صحي منخفض الدهون.
المصادر
12345678

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.