الأطعمة التي ترفع الكرياتينين

ماهو الكرياتينين؟

الكرياتينين مادة يتم إنتاجها نتيجة تحلل فوسفات الكرياتين في الأنسجة العضلية. يمكن أن يكون ارتفاع مستوى الكرياتينين في الدم مؤشرًا على حالة صحية خطيرة، مثل الفشل الكلوي، ويتطلب عناية طبية فورية.

حيث يتم إزالة الكرياتينين من الجسم عن طريق الكلى. إذا كانت الكلى لا تعمل بشكل صحيح، يمكن أن يتراكم الكرياتينين في الدم ويسبب مشاكل صحية. 

نسبة الكرياتينين الطبيعية في الدم :

مستوى الكرياتينين الطبيعي في الدم يتراوح بين :

0.74 إلى 1.35 ملغم/دل للرجال البالغين (من 65.4 إلى 119.3 ميكرومول/لتر)
0.59 إلى 1.04 ملغم/دل للنساء البالغات (من 52.2 إلى 91.9 ميكرومول/لتر)

يمكن أن يساعد تقليل تناول البروتينات والملح وتجنب الأطعمة المصنعة في الحفاظ على مستوى الكرياتينين في الدم ضمن المعدل الطبيعي.

الأطعمة التي ترفع الكرياتينين

هناك عدد من الأطعمة التي ترفع الكرياتينين وتؤدي إلى زيادة مستوياته في الدم. وتشمل الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين، مثل اللحوم الحمراء والسمك و الدجاج وكذلك الجبن والحليب وصفار البيض.

اللحوم الحمراء عبارة عن أنسجة عضلية تحتوي على الكرياتين، وعندما يتم طهيها يتم تكسيره إلى الكرياتينين. وعندما يأكل الشخص اللحوم، فإن الجسم يمتص الكرياتينين مما يؤدي إلى ارتفاع مستواه في الدم ويؤدي إلى نسبة الكرياتينين الخطرة.

ولذلك ينصح بتناول كميات قليلة من اللحوم الحمراء والسمك ومنتجات الألبان لتقليل نسبة الكرياتينين، وينصح باستبدالها بالبروتين النباتي مثل البقوليات في نظامهم الغذائي.

هل الفول يرفع الكرياتينين ؟

الفول مصدر للبروتين النباتي الذي يمكن تناوله بدلًا عن البروتين الحيواني في حالات قصور الكلى وزيادة مستوى الكرياتينين في الدم حيث أنه لا يوجد دليل علمي يدعم الادعاء بأن البقوليات ترفع مستويات الكرياتينين في الجسم. 

اقرأ أيضا:  الأطعمة التي تهيج القولون العصبي

وقد أظهرت دراسة نشرت عام 2013 في مجلة التغذية الكلوية أن الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة، يمكن أن تقلل بشكل كبير من مستويات الكرياتينين في مرضى الكلى بعد أسبوعين من تناولها بانتظام. لذلك، يُنصح مرضى الكلى بتضمين هذه الأطعمة الصحية في نظامهم الغذائي.

هل البيض يرفع الكرياتينين ؟

بياض البيض يحتوى على بروتين حيواني من النوع قليل الفوسفات، ولذلك هو أفضل من اللحوم في حالات القصور الكلوي. ولكن البيض يمكن أن يشكل تهديدًا كبيرًا للكلى عند تناوله بكميات زائدة، حيث أن صفار البيض يحتوي على كميات عالية من الفوسفور، والتي يمكن أن تتراكم في الدم وتسبب مشاكل في العظام وتمثل ضغط على الكلى كي تتمكن من إخراجه من الجسم وبالتالي ترفع نسبة الكرياتينين .

المصادر
1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.