الإسبرين يمنع تكرار الجلطات الوريدية

يستخدم عقار الوارفرين في علاج جلطات الساق التي تعرف طبيا بالتخثر الوريدي ، وتكمن خطورة هذا المرض في إمكانية انتقال الجلطة إلي القلب أو الرئتين وقد أثبتت دراسة إيطالية أجريت حديثا قام بها باحثون من جامعة بيروجيا أن الأسبرين “أسيتيل ساليساليك أسيد” يمتلك قدرة كبيرة فى وقاية الأشخاص الذين سبقت إصابتهم بالجلطات الوريدية العميقة فى الساق من معاودة الإصابة بالجلطات مرة أخرى ومنع تكرار حدوثها.

aspirin-for-primary-prevention-clopidogrel-meta-analysis

وأشار الباحثون إلى أن الأسبرين يصلح أن يحل بديلاً لعقار الوارفرين، أحد مضادات التخثر، عقب فترة من استخدامه ليلعب الدور نفسه فى وقاية المرضى من معاودة الإصابة بالجلطات الوريدية العميقة بالساق، وذلك لتجنب حدوث النزيف نتيجة الاستخدام الطويل للوارفرين.

وجاءت هذه النتائج فى دراسة حديثة نشرت بدورية  “the New England Journal of Medicine” وذلك بالعدد الصادر فى الرابع والعشرين من شهر مايو الجارى. وأشارت الدراسة التى شملت 402 مريض، عكفوا على تناول الأسبرين عقب عام ونصف من تناول أدوية مضادات التخثر، إلى أن الجلطات الوريدية تشمل كلاًّ من الجلطات الوريدية العميقة التى تصيب الساقين وتشمل الجلطات الرئوية التى تصيب الرئتين، لافتة إلى أنها تصيب حوالى من 2 إلى 3 أشخاص من بين كل 1000 شخص. وتتمثل خطورة الجلطات الوريدية فى أن الجلطة قد تصل إلى الرئتين أو القلب أو المخ، وتتسبب فى الإصابة بالأزمات القلبية أو السكتة الدماغية أو صعوبة التنفس، وقد تؤدى إلى الموت

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى