الشق الشرجي Anal Fissure

الشق الشرجي هو شق صغير يحدث على جدار القناة الشرجية في قاعدة المستقيم، ويحدث في كثير من الأحيان عند البالغين بسبب الإمساك الحاد والمتكرر، والبراز الصلب، والإسهال، وفي حالات نادرة يحدث الشق الشرجي نتيجة بعض الأمراض مثل التهاب الأمعاء أو بعض الممارسات الجنسية مثل اللواط.

كما أن شقوق الشرج شائعة أيضا في الأطفال من 6 أشهر إلى سنتين ولكنها نادرة في الأطفال الأكبر سنا ويسبب الشق الشرجي الألم الشديد والنزيف الخفيف، وخاصة أثناء حركات الأمعاء وفي الغالبية العظمى من الحالات يشفى دون اللجوء إلى الجراحة.

المضاعفات المحتملة :

كثير من المرضى يترددون في زيارة الطبيب لأنهم يشعرون بالحرج لمناقشة الامر معه، ولكن تأجيل العلاج لمدة طويلة قد يتسبب في الخوف من الذهاب الى الحمام لقضاء الحاجة، وهذا الخوف يمكن أن يسبب الإمساك وتوسيع الشق الشرجي وتفاقم المشكلة أكثر، وبالتالي عندما لا يلتئم الشق بشكل صحيح يمكن أن يصبح مزمنا ويمكن أن يؤثر على العضلات العاصرة، مما يسبب تشنجات مؤلمة.

أعراض الشق الشرجي :

  • ألم أو حرقان أثناء التبرز
  • آثار دماء في سطح البراز أو ورق المرحاض
  • الحكة في فتحة الشرج
  • التشنجات العضلية في العضلة العاصرة.

أسباب وعوامل خطر الاصابة بالشق الشرجي

 العمر : حيث أن الرضع أقل من سنتين كثيرا ما يعانون من الشق الشرجي، لسبب غير مبرر. في المقابل، فإن كبار السن بشكل خاص عرضة للشقوق الشرجية، بسبب بطء تدفق الدم الذي يغذي جدار القناة الشرجية.

أزمات متكررة من الامساك: حيث أن بذل الجهد من أجل التغوط ومرور براز كبير الحجم يؤدي إلى شد وتوسيع فتحة الشرج.

الولادة : النساء عرضة للمعاناة من شقوق الشرج بعد الولادة، إذ أن عملية الانجاب قد تسبب رضحا (Trauma) في القناة الشرجية، مما يؤدي إلى حدوث شق في فتحة الشرج عند بعض النساء أثناء عملية الولادة.

الاسهال :  الحاد فالحالات المتكررة من الإسهال يمكن أن تسبب الشق الشرجي.

الأمراض المزمنة قد يكون المسبب للشق الشرجي هو مرض كرون Crohn`s disease وهو عبارة عن داء معوي التهابي يسبب إسهالا دمويا، وآلاما في البطن، و ارتفاعا في درجة حرارة الجسم، وفقد الوزن بالاضافة إلى شق في فتحة الشرج، أو حدوث الناسور الشرجي ( Anal Fistula ) قرب فتحة الشرج. وقد يكون الشق الشرجي في بعض الحالات، عبارة عن جرح لا يسبب الألم ولا يتماثل للشفاء وقد ينزف أحيانا، ولكن لا تصاحبه أية أعراض أخرى.

الوقاية من الشق الشرجي و التقليل من خطره

يمكن التقليل من خطر الشق الشرجي بتجنب الإمساك وذلك بالتركيز على الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية، مثل الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات وإذا لزم الأمر يمكن تناول الملينات مثل السيلليوم، أو الميتاموسيل لتليين البراز، كما أن شرب كميات كبيرة من الماء، أو السوائل الأخرى، يطري البراز ويسهل عملية التغوط.

  • ممارسة النشاط البدني بانتظام
  • الذهاب إلى المرحاض كلما دعت الحاجة .

علاج الشق الشرجي

تهدف العلاجات لتخفيف الألم والتشنجات وشفاء الشق ويمكن معالجة الشق الشرجي في البيت دون الحاجة الى الرقود في المستشفى، والتماثل للشفاء التام في غضون بضعة أيام أو اسابيع في الحالات الاشد خطورة، أما الشق الشرجي الذي لا يتم الشفاء منه خلال ستة أسابيع فانه يعتبر مرضا مزمنا ولعلاجه قد تكون هنالك حاجة، في بعض الحالات، إلى تناول الادوية. أما إذا لم يشف الشق الشرجي حتى بعد تناول الأدوية، فقد يستدعي الأمر الخضوع لعملية جراحية.

العلاج المنزلي

بالإضافة إلى التدابير الوقائية الأساسية مثل استهلاك ما يكفي من الألياف، وشرب الماء والسوائل بكثرة وممارسة النشاط البدني، وتجنب الإمساك، ويمكن غمر الجسم في الماء الدافئ (حمام بوضعية الجلوس) مرتين أو ثلاث مرات في اليوم لمدة 10 إلى 15 دقيقة لتخفيف الألم والحكة مع تجنب الصابون وورق المرحاض المعطر لأنه قد يزيد من تهيج الشق.

علاج الشق الشرجي بدون جراحة :

في الغالبية العظمى من الحالات، يمكن علاج الشق الشرجي من دون تدخل جراحي وأكثر الأدوية التي توصف غالبا هي كريمات الهيدروكورتيزون أو التحاميل أو بعض الأدوية الأخرى التي تساعد في الحد من التهاب الأنسجة ولكنها ليست مفيدة للشفاء من الشق ويمكن وصف مرهم النيتروجلسرين من قبل الطبيب لانه يساعد على تمدد الأوعية الدموية في مكان الشق وبالتالي يسرع الشفاء، كما يساعد المرهم أيضا على استرخاء العضلة العاصرة الا أن هذا النوع من العلاج قد يسبب الصداع الناجم عن امتصاص الدواء .

وهناك نهج علاجي آخر وهو حقن توكسين البوتولينوم في العضلة العاصرة حيث يعمل على شلها والتخفيف من التشنجات وتعزيز الشفاء ولكن هذا العلاج مكلف جدا، وبالتالي نادرا مايستخدم .

أخيرا، يمكن وصف أدوية مسهلة أثناء العلاج ، للقضاء على مشاكل الإمساك و ترك الوقت للشق ليلتئم ويشفى.

العلاج الجراحي

إذا لم تختف الاعراض بعد 6 إلى 8 أسابيع من العلاج، فقد يكون من الضروري اللجوء للعلاج الجراحي، ويشمل هذا الإجراء قطع وإزالة جزء من العضلات العاصرة لوقف التشنجات والتئام الشق وهذه العملية سهلة وليست لها آثار جانبية ماعدا في بعض الحالات التي يعاني أصحابها من سلس البول بعد الجراحة حيث يعاني 45٪ من المرضى من سلس البول المعتدل في الأيام التالية للعملية الجراحية.

‫2 تعليقات

  1. اول مسهلات لتجنب الامساك والبعد عن المسكنات واخطر شئ هو المخدارت مثلا الكودبين والمروفين وغير من مشتقات الافيون لانه تعمل على بضئ حراكه الامعاء في يذيد الامتصاص فيحدث امساك

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى