تشخيص ماء الرئة

يعتبر تجمع الماء في الرئة من الحالات الطبية التي تنتج عن تجمع الماء والسوائل في الرئتين، ما يؤدي بالشخص المصاب إلى عدم الحصول على الكمية الكافية واللازمة من الأكسجين، والذي يؤدي بدوره إلى ضيق في التنفس، ومشاكل صحية أخرى، فما هو ماء الرئة؟ وكيف يمكن تشخيص هذا المرض وعلاجه؟

تجمع الماء في الرئة:

وهو عبارة عن حالة مرضية تنتج عن تجمع الماء والسوائل في الأكياس الهوائية العديدة الموجودة في الرئتين، وتعرف تلك الحالة باسم “الوذمة الرئوية (Pulmonary edema)“، وتؤدي السوائل الزائدة في الرئتين إلى حدوث مشاكل في عملية التنفس، وفي بعض الأحيان تكون الإصابة بسيطة، ما يتطلب أدوية معينة أو الحصول على أكسجين تكميلي، وأحياناً تكون الإصابة خطيرة، مثل الوذمة الرئوية الحادة، والتي تعتبر من الحالات الطبية الطارئة التي تتطلب تدخل طبي فوري.

آلية عمل الرئتين:

حتى نتمكن من فهم مرض الوذمة الرئوية، لا بد لنا من التعرف على آلية عمل الرئتين، إذ تحتوي على الكثير من الجيوب الهوائية (الحويصلات الهوائية)، التي تقوم بسحب جزيئات الأكسجين وإخراج ثاني أكسيد الكربون مع كل نفس، وفي العادة تحدث تلك العملية (تبادل الغازات) دون حدوث أي مشكلة، إلا أنه في بعض الأحيان تمتلأ الحويصلات الهوائية بالسوائل بدلاً من الهواء، ما يؤدي إلى منع وصول الأكسجين إلى الدم، وبالتالي حدوث مشاكل في التنفس.

أسباب الوذمة الرئوية (تجمع الماء في الرئة):

يعد “فشل القلب الاحتقاني” السبب الرئيسي لتجمع الماء في الرئتين، حيث يتوقف القلب عن ضخ الكمية المناسبة من الماء إلى الجسم، ما يؤدي إلى زيادة الضغط على الأوعية الدموية الدقيقة، ثم رشح بعض السوائل منها إلى الرئتين، وهناك أسباب أخرى للإصابة بالوذمة الرئوية، ومنها:

اقرأ أيضا:  أسباب مرض الربو

–         أمراض القلب والنوبة القلبية وتضرر عضلة القلب.

–         اضطرابات النظم القلبية.

–         الارتفاع المفاجئ لضغط الدم.

–         الفشل الكلوي.

–         الالتهاب الرئوي.

–         التهاب البنكرياس.

–         تعفن الدم.

وهناك بعض الحالات المرضية التي تؤدي إلى فشل القلب وبالتالي الإصابة بالوذمة الرئوية، ومنها:

–         مرض الشريان التاجي.

–         اعتلال عضلة القلب.

–         مشكلات صمام القلب.

–         أمراض الغدة الدرقية وتراكم الحديد.

أعراض الوذمة الرئوية:

يمكن تشخيص أعراض الوذمة الرئوية من خلال تقسيمها إلى نوعين:

·        أعراض الوذمة الرئوية الحادة:

         صعوبة أو ضيق شديد في التنفس (يزداد عند الاستلقاء أو ممارسة أي نشاط رياضي).

         الشعور بالاختناق.

         صفير الصدر.

         السعال المصحوب ببلغم رغوي أو دم.

         سرعة وعدم انتظام ضربات القلب (الخفقان).

         التعب والإرهاق والقلق.

         تورم الجزء السفلي من الجسم.

·        أعراض الوذمة الرئوية المزمنة:

–         صعوبة التنفس خاصة عند الاستلقاء أو ممارسة أي نشاط رياضي.

–         الإرهاق والتعب.

–         زيادة سريعة في الوزن.

–         سماع صوت أزيز عند التنفس.

–         الاستيقاظ ليلاً مع وجود ضيق في النفس وسعال.

متى يجب الذهاب إلى الطبيب:

يجب الذهاب إلى الطبيب حال ظهور الأعراض التالية:

–         ضيق التنفس المفاجئ.

–         السعال المحتوي على دم.

–         ظهور بقع رمادية أو زرقاء على الجلد.

–         انخفاض كبير في ضغط الدم ينتج عنه دوار أو دوخة أو تعرق.

علاج الوذمة الرئوية:

–         مخففات الضغط التي تقلل من ضغط السوائل المتراكمة في الرئة.

–         أدوية القلب للتحكم في النبض وضغط الدم.

–         القسطرة لإخراج السوائل من الرئة.

الوقاية:

–         اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية.

اقرأ أيضا:  ضيق التنفس وكثرة التثاؤب ، الأسباب والعلاج

–         الامتناع عن التدخين.

–         السيطرة على التوتر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.