خمس خطوات بسيطة تساعدك على تحسينِ دوران الدم في رجليك

يتظاهر سوء دوران الدم في بطتي الساقين والكاحلين والقدمين في العادة على شكل إحساس بالوخز أو حتى على هيئة اخدرار كامل في الطرفين السفليين. ومع أن هذه الحالة تنجم أحياناً عن الجلوس بطريقةٍ تمنع الدم من أن يجري بشكلٍ صحيح، غير أن سوء الدوران قد يشكل كذلك في بعض الأحيان علامةً على وجود مشكلةٍ أكثر خُطورة، من مثل وجود مرضٍ وعائيّ مُحيطي، أو دوالي وَريديّة، أو حتى بسبب الإصابة بالسكّري. عليكَ ملاحظة فيما إذا كان بإمكانكَ تحسين دوران الدم في ساقك عن طريق إجراء تَعديلات طفيفة في نمط حياتك، وإلا فسيكون عليك زيارة الطبيب.

swolen-leg

الخطوة 1

تحرك في الجوار لتوقف الإحساس المؤقت بسوء الدوران أو ركوده. وعندما تجلس بطريقة تضغط على الأوردَة والشرايين، فسوفَ يقلّ جريان الدم باتجاه بطتي الساقين والكاحلين والقدمين، وهو ما يتسبب بإحساس الوخز والنمل هناك. عليك أن تقف ببساطة، وتحرك رجليك ما سيخفّفُ هذا الإحساس، سينبغي عليك المحافظة على تحريك رجليك، لاسيما إن كان ينبغي عليك الجلوس أو الوُقوف بنفس الوضعيّة لمدةٍ طويلة، كما يحدث أثناء العمل أو أثناء الرحلات الطويلة.

الخطوة 2

ارتدِ جوارب ضاغطة تشدُّ على الكاحلين وبطتي الساقين والقدمين. فالجوارب الضاغطة تطبّق ضغطاً على أوردة الطرفين السفليين، ما يساعدُ الجسم على تحريك الدم عل نحوٍ أكثر فعاليّة. كلّ ما عليك فعله هو انتقاء زوج جوارب يضغط برفق لا بشدة كبيرة بحيث يوقف دوران الدم ويلغي أية فوائد ممكنة. ارتدِ الجوارب الضاغطة عندما يتوجب عليك البقاء في وَضعيّةٍ مُحددة لمدة زمنية طويلة لتحسّنَ سوء الدوران.

الخطوة 3

حافظ على إماهة جسمك واشرب الكثير من الماء طوال اليوم. فالماء يلعب دوراً حيوياً في تعزيز دوران الدم بفعاليّة، وفي حال الإصابة بالجفاف، سوفَ يرتفع احتمال المُعاناة من مشاكل أكثر خُطورة، من مثل جَلطات الدم. حاول شرب ما يقارب لترين من الماء يومياً كي تحسّن الدوران في طرفيك السفليين.

الخطوة 4

ممارسة الرياضة تعطي عدداً لا يُحصى من الفوائد، بما في ذلك تخفيض الوزن وتَحسين الدوران. تحتاجُ عضلات الجسم، مثلها مثل الجهاز القلبي الوعائي للتمارين الرياضية كي تبقى قويّة. عند تمرين الرجلين، كما أثناء المشي أو أثناء استخدام آلة للرجلين، فسوف يُضخ الدم إلى بطتي الساقين والكاحلين والقدمين، ما يُساعد على دعم حركة العضلات المُستخدمة. وسوف يساعد هذا بدوره على تحسين الدوران وتحسين وزن الجسم، ما يعمل على علاج مشاكل سوء دوران الدم.

الخطوة 5

رتب لزيارة الطبيب إذا ظهر لك أن تلك المعالجات والتغييرات في نمط حياتك لا تُحسّن سوء الدوران. فقد يشكّل سوء الدوران إشارة على وجود مشكلة أكثر خُطورة، تجعل الشخص أكثر تأهّباً للإصابة بجلطات الدم وقضايا خطيرة أخرى. ويمكن في بعض الأحيان اللجوء لأدوية مَوصوفة لتحسين الدوران خلال عمل الطبيب على تخفيف السبب.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى