خيارات لعلاج حمض الجزر

حمض الجزر هو ارتجاع حمض المعدة إلى المريء أي الأنبوب الذي ينقل الطعام من الفم إلى المعدة ، وتشمل أعراضه حرقة وألم في الحلق وطعما مرا في الجزء الخلفي من الفم والسعال ، ووفقا لمراجعة أكتوبر 2003 في “طبيب الأسرة الأمريكي” فإن أكثر من 40 في المئة من البالغين في الولايات المتحدة يعانون من الحرقة مرة واحدة في الشهر على الأقل، ومن الخيارات المتاحة لعلاج ارتجاع حمض المعدة تغيير نمط الحياة، وبعض الأدوية والجراحة.

photos.demandstudios.com-getty-article-165-147-78158108_XSتغيير نمط الحياة

تغيير عاداتك قد يقلل من وتيرة وشدة الأعراض إذا كنت تعاني من حمض الجزر ، حيث يمكنك  تناول وجبات صغيرة والحد من تناول الأطعمة الحامضية مثل الحمضيات والطماطم ، وتجنب الكافيين، والكحول، والشوكولاته، والنعناع والبصل، كما أن

الدهون الغذائية تبطئ إفراغ المعدة وتفاقم حمض الجزر، ولذلك عليك محاولة خفض كمية الدهون في نظامك الغذائي، كما يُنصح بتجنب الأكل لمدة 3 أو 4 ساعات قبل الذهاب إلى الفراش، أما إذا كنت تدخن، فعليك الإقلاع عن التدخين، بالإضافة إلى ضرورة خفض الوزن حيث أن البدانة تساهم في هذه المشكلة ، وبالتالي فإن  تغيير نمط الحياة هو  جزء من أي خطة للعلاج، حتى إذا كان لابد من استعمال الأدوية أو الخضوع للجراحة للسيطرة على حمض الجزر .

الأدوية لعلاج حمض الجزر

مضادات الحموضة، وحاصرات الهيستامين ومثبطات مضخة البروتون هي الأدوية الأكثر شيوعا لعلاج حمض الجزر ، وكلها متوفرة دون وصفة طبية ، و هناك أمثلة كثيرة على حاصرات الهيستامين منها سيميتيدين (تاجميت) ورانيتيدين (زانتاك) ، أما مثبطات مضخة البروتون فنجد أوميبرازول (برايلوزيك) و لانزوبرازول (Prevacid) ، وإذا استمرت الأعراض أو  تكرر الإرتجاع على الرغم من استخدام أكثر من وصفة طبية،فلابد من التماس العناية الطبية حيث سيصف لك الطبيب العلاج المناسب إما على شكل أدوية أقوى أو مزيج من الأدوية و قد يحولك  إلى أخصائي لمزيد من التقييم.

الجراحة لعلاج حمض الجزر

ارتداد حمض الجزر الذي يؤثر على المريء أو يسبب أعراض مزعجة مستمرة يعرف باسم مرض الجزر المعدي المريئي، أو ارتجاع المريء، و في حالات ارتجاع المريء المزمن الذي لا يتحسن مع العلاج الطبي فقد يوصي الطبيب بالجراحة ، وتعتبر تثنية القاع بالمنظار الجراحة الأكثر استخداما لعلاج ارتجاع المريء ،ويشمل هذا الإجراء تشديد وتعزيز التقاطع بين المريء والمعدة ، وتفيد بعض التقارير بأن الجراحة المضادة للجزر متفوقة على العلاج الطبي للسيطرة على أعراض ارتجاع المريء ، رغم أن بعض المرضى لا يزالون بحاجة الى تناول الأدوية بعد الجراحة.

إجراءات أخرى لعلاج حمض الجزر

وفقا لوكالة أبحاث الرعاية الصحية والجودة،لم يتم إثبات فوائد الإجراءات الحديثة المضادة للجزر مثل EsophyX، Stretta وEndoCinch، و التي تتم من خلال إدراجها في المريء و لم تجر بعد على عدد كبير من المرضى لمقارنتها بالعلاجات القياسية ،كما تم ربط هذه الإجراءات بعدد من المضاعفات، بما في ذلك صعوبات في البلع، والالتهابات والانتفاخ.

تحذير

حمض الجزر المزمن يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة، بما في ذلك تضيق المريء وسرطان المريء و بالتالي إذا كنت تعاني من أعراض ارتجاع حمض الجزر المتكررة أو المستمرة، فعليك التحدث مع طبيبك حول خيارات التقييم والعلاج المناسب.

المصدر

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق