زيت الزيتون للوقاية من التهاب الأمعاء والقولون التقرحى

أكد بحث بريطاني جديد علي أن زيت الزيتون هام جدا لحماية الأمعاء من الإلتهابات ومن شأنه أن يساعد في حماية القولون من الالتهاب التقرحي، والذي يصنف كنوع من التهابات الأمعاء.

زيت الزيتون
زيت الزيتون

ويشير البحث الذي نشر في موقع الصحة الأمريكي “هلث تو داي” والذي قام بأعداده مجموعة من العلماء في جامعة” شرق انغلي” ببريطانيا، أن الأفراد الذين يحوي نظامهم الغذائي كميات جيدة من حمض “الأوليك” يكونوا بشكل واضح أقل عرضة لمرض التهاب القولون التقرحي.
وهذا الحمض الموجود بكثرة في زيت الزيتون من الأحماض الأحادية الدهنية الغير مشبعة وهي بجانب وجودها في زيت الزيتون فهي موجودة في الزبدة وزيت الفستق وبذر العنب.

ويقول البروفسور ” اندرو هارت” الباحث القائم علي البحث، أنه من الواضح  أن أحماض “الأوليك” تساعد في منع إصابة بالقولون بالتهاب تقرحي عن طريق منعه تأثير عدة مواد كيميائية علي القولون والتي تسبب الالتهاب”.
وشمل البحث ما يقرب من 25 ألف مواطن بريطاني ممن تتراوح أعمارهم ما بين الـ 40 والـ65 عام قام الباحثون بمتابعتهم, وتبين للعلماء ان الذين قاموا بالإعتماد علي زيت الزيتون والأغذية المحتوية علي حمض “الأوليك” أختفت عندهم هذه الأعراض تماماً.

اقرأ أيضا:  القولون العصبي Irritable Bowel Syndrome

مقالات ذات صلة

تعليق واحد