سبب ألم اليدين أثناء النوم

اليدان، إلى جانب الشفتين، هما من أكثر أجزاء جسمك غنًى بالأعصاب، لذلك فإن أي ألم مهما كان بسيطًا فيهما قد يحرمك من الحصول على ساعات نومٍ هانئة. بالتالي سوف نتناول في هذه المقالة سبب ألم اليدين أثناء النوم.

بالطبع لن يكون مفاجئًا لك لو علمت بأن الألم في يديك وأصابعك سوف يؤثّر على جودة نومك. فإذا عانيت من ألم في الظهر أو صداع، فقد يدفعك هذا للاستيقاظ من النوم، غير أن مجرد الاستيقاظ وأنت تشعر باخدرار في أصابعك، فهذا سوف يشعرك بانزعاج بالغ.

في الواقع يعاني الكثير من الناس من درجة ما من الألم في أيديهم أو من تنميل فيهما بعد الاستيقاظ، لو ناموا في الليل بوضعية تؤدي إلى توقّف الدورة الدموية.

إلا أن الألم في اليدين والأصابع قد يشير لوجود مشاكل صحية طويلة الأجل.

حيث يُقدر أن ما بين 7% و10% من الناس يعانون من أحد أنواع الآلام العصبية التي تلقي ظلالًا سلبية على جودة حياتهم، بما في ذلك على النوم.

بيد أن الشعور ببعض التنميل أو الألم في اليدين عند الاستيقاظ بين فترة وأخرى ليست قضية تتطلب أن تقلق بشأنها. إلا أن الألم لو أثر بشكل كبير على مسار حياتك المعتاد، فلا بد عليك عندها أن تراجع طبيبك.

ما سبب خدر اليدين أثناء النوم؟

يحدث الخدر أو التنميل في اليدين (والذي قد يكون سبب ألم اليدين أثناء النوم) في حال نمت بوضعية تحدث ضغطًا على الأوعية الدموية أو الأعصاب في اليدين.

إلا أن هذا النوع من خدر اليدين يجب أن يتراجع بعد أن تغير وضعية نومك.

بصفة عامة، قد يشير التنميل في اليدين إلى وجود أذية عصبية، ترجع لوجود حالة صحية عند الشخص.

سبب ألم اليدين أثناء النوم

كم مرة تستخدم يديك أثناء النوم؟

ابتداء من غسل الصحون، مرورًا بالاستحمام، واللعب على ألعاب الفيديو، إلى نقل الصناديق، والكتابة على الجوال، وغير ذلك من المهام المعتادة وغير المعتادة. فبالتأكيد أن يدينا عضوان لا بديل عنهما لإنجاز مهامنا وواجباتنا.

على أي حال، يمكننا إرجاع سبب ألم اليدين أثناء النوم إلى الكثير من الأسباب، والتي سوف نذكرها لاحقًا.

متلازمة النفق الرسغي

تقف متلازمة النفق الرسغي (والتي نعرفها باسم انضغاط العصب المتوسط أيضًا) في رأس قائمة أسباب ألم اليدين أثناء النوم. عمومًا، تترافق هذه الحالة مع خدر وشعور بوخز وتنميل في الأصابع.

ما هي متلازمة النفق الرسغي؟

تحدث متلازمة النفق الرسغي، وهي أحد الأسباب الرئيسية لألم اليدين أثناء النوم، عندما ينضغط عصب اسمه العصب المتوسط (وهو أحد أعصاب اليدين الرئيسية) في مساحة يسير فيها على وجه المعصم الأمامي.

متلازمة النفق الرسغي حالة تؤثر على يديك وذراعيك بسبب الإفراط في الاستخدام، وتتراوح الأعراض من وخز حفيف في الأصابع إلى ألم شديد في الذراع والرسغ واليد.

اقرأ أيضا:  العلاجات الطبيعية لالتهاب مفاصل اليدين

غالبًا ما تظهر هذه الحالة عند الأشخاص الذين يجرون حركات متكررة، كما يحدث عند عمال خط التجميع أو الموسيقيين أو لاعبي التنس.

ما هي عوامل خطر الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي؟

يترافق حدوث ألم اليدين أثناء النوم هذا مع عدد من عوامل الخطر التي تقود له. ومع أنها لا تؤدي إلزامًا للإصابة بمتلازمة النفق الرسغي، إلا أنها تزيد من خطر حدوثه. وتتضمن تلك العوامل:

  • الجنس: متلازمة النفق الرسغي أكثر شيوعًا عند النساء.
  • العوامل التشريحية: يمكن للكسور أو الخلع أو التهابات المفاصل التي تصيب الرسغ أن تؤدي لهذه الحالة.
  • حالات تضر بالأعصاب: تؤدي يعض الأمراض المزمنة (مثل مرض السكر) إلى أذية تلحق بالأعصاب عمومًا، بما في ذلك العصب المتوسط.
  • حالات التهابية: قد تصيب بعض الحالات الالتهابية (مثل التهاب المفاصل الروماتويدي) بطانة الأوتار في الرسغ وتؤدي للإصابة بمتلازمة النفق الرسغي.
  • الأدوية: تؤدي بعض الأدوية مثل الأناستروزول (الذي نستخدمه لعلاج سرطان الثدي) للإصابة بمتلازمة النفق الرسغي.
  • البدانة.
  • التبدلات في سوائل الجسم: يرفع احتباس السوائل في الجسم (كما يحدث أثناء الحمل) الضغط في النفق الرسغي.
  • حالات صحية أخرى: تؤدي بعض الحالات الصحية مثل سن اليأس والفشل الكلوي وأمراض الغدة الدرقية لهذه الحالة.

علاج متلازمة النفق الرسغي

لا بد من علاج متلازمة النفق الرسغي في أقرب وقت ممكن.

فعمومًا يمكن لخطوات بسيطة لو اتخذتها في بداية المرض أن تجعل المرض يزول، وهي خطوات من مثل:

  • أن تأخذ فواصل راحة عندما تعمل بيديك لمدة طويلة.
  • تجنب النشاطات التي تجعل الأعراض أسوأ.
  • استخدم كمادات باردة لتخفيف التورم.

تتضمن الخيارات العلاجية الأخرى:

  • الجبائر والسنادات الرسغية.
  • الجراحة.
  • الأدوية.

الاعتلال العصبي

يمكن للتنكسات المزمنة التي تصيب النهايات العصبية (والتي نعرفها أيضًا باسم الاعتلال العصبي) أن تكون سببًا لألم اليدين عند النوم.

عمومًا، يكون عند مرضى الاعتلال العصبي حالة مرضية مزمنة مستبطنة (مثل السكري) وهذا يسبب إصابتهم باعتلال عصبي سكري في اليدين.

الرضوض أو الأذيات الساحقة لأطراف الأصابع

يمكن أن تتضرر النهايات العصبية لحد أن تشعر بألم حارق أو أن تحدث فرط حساسية في رؤوس الأصابع بعد تعرضك لإصابة بالغة فيها.

الحروق الشمسية أو الحروق الأخرى

في حال لم تستخدم وقاية مناسبة من الأشعة الشمسية فوق البنفسجية، فقد تجد نفسك بعد يوم طويل تحت الشمس مُصابًا بحروق شمسية شديدة.

بصفة عامة لا يخطر على بال الكثير من الناس أن يحموا أيديهم عند الخروج تحت الشمس، لذلك ينسى الكثير منهم فرك أيدهم بالواقي الشمسي، كما يفعلون مع باقي أجزاء الجسم.

لا بد لك أن تضع الحروق الشمسية باعتبارك لو كنت تعاني من حروق في أنحاء أخرى من جسمك.

يمكنك أن تفرك يديك بجل الألوفيرا واعطهما وقتًا للتشافي. ولو لم يهدأ الألم والاحمرار بعد أيام قليلة، فقد لا يكون السبب هو الحروق الشمسية.

ملامسة بعض أنواع النباتات

الحشرات ليست الشيء الوحيد الموجود في الطبيعة التي يمكنها التسبب بتفاعلات على جلودنا.

اقرأ أيضا:  نتائج واعدة لعلاج التهاب المفاصل بالكركم الأصفر

كذلك يمكن لبعض أنواع النباتات أن تهيج الجلد كذلك، وأن تكون سبب ألم اليدين أثناء النوم، وبأن تصابا بالاحمرار والتورم.

عمومًا يُعد اللبلاب السام أشهر نبات يسبب طفحًا جلديًا مؤلمًا على الجلد، إلا أن هناك الكثير من النباتات الأخرى التي تسبب ذلك أيضًا.

وتشمل النباتات الأخرى التي تسبب ألمًا في اليدين:

  • البلوط السام.
  • السماق السام.
  • نبات القراص.
  • القراص اللاذع.
  • الرصاصية (حشيشة الأسنان).
  • عشبة الرجيد.
  • الهرقلية المانتغازية أو عشبة الخنزير العملاقة.

قد لا تنتبه أحيانًا إلى ما يتسبب به تماسك مع أحد تلك النباتات، إلا عندما تظهر الأعراض عندك بعدها بساعات أو عندما توقظك من نومك.

التوتر أو القلق

التوتر والقلق أمران نفسيان، لكن بإمكانهما التسبب بمجموعة متنوعة من الأعراض الجسدية.

على سبيل المثال، يمكن أن يسبب القلق المستمر أو نوبة الهلع ألمًا في يديك في الليل أثناء نومك، أو في مكان آخر من جسمك.

. وقد يسبب القلق والتوتر أعراضًا جسدية أخرى من مثل:

  • صداع.
  • تعب.
  • آلام في العضلات.
  • حكة وزيادة حساسية الجلد.

تبدأ معالجة تلك الأعراض الجسدية للقلق والتوتر بعلاج الأصل. فعلى سبيل المثال يمكن لخفيف التوتر ولتهدئة نفسك أن يخفف الأعراض الجسدية عندك. ويمكنك أن تستشير طبيبًا لو وصلت الأمور لحد الألم.

الحمامى الراحية

لو ترافق حس الألم في يديك مع بقع حمراء ملطخة في راحة يديك، فيمكن إرجاع ذلك للإصابة بمرض جلدي نادر اسمه الحمامى الراحية.

لا نعرف الكثير عن الحمامى الراحية، فبخلاف البقع الحمراء والإحساس بالحرقان في يديك، لا يعرف الباحثون لو كان هناك أعراضًا أخرى لهذا المرض.

في الحقيقة، يعتقد بعض الباحثين أن الحمامى الراحية تنجم عن:

  • الحمل.
  • التهاب الجلد التأتبي.
  • أمراض المناعة الذاتية.
  • مشاكل الغدة الدرقية.
  • الإيدز.
  • الوراثة.

بما أن الأطباء لا يعرفون سبب الحمامى الراحية تمامًا فقد يكون علاجها صعبًا. إلا أنهم يكونون قادرين على علاجها أحيانًا لو حددوا سببًا وعالجوه.

متى يجب أن أستشير الطبيب؟

يحدث ألم اليدين أثناء النوم بشكل متقطع عادة ويزول بشكلٍ عفوي.

إلا أن الألم لو كان مستمرًا وتسبب بسوء جودة حياتك، فلا بد عليك أن تستشير طبيبًا.

بالتالي عليك أن تستشير طبيبًا لو عانيت أي مما يلي:

  • ألم اليدين الذي يستمر في النهار.
  • ألم يمتد إلى أجزاء أخرى من الجسم.
  • ضعف في العضلات.
  • تدني رشاقة عمل الأصابع.
  • ضعف مفاجئ أو دوخة.
  • ألم لا يزول في الذراعين أو الرجلين.

نصائح لتخفيف الألم في يديك أثناء النوم

يعالج الطبيب سبب ألم اليدين أثناء النوم اعتمادا على الحالة الي أدت له.

كما يمكنك الاستفادة من النصائح التالية لتخفيف الألم فيهما:

  • ارتد سنادة معصم أثناء النوم كي تثبت معصمك أثناء النوم.
  • غير وضعية نومك إلى النوم على جانبك.
  • تجنب وضع يديك تحت المخدة لأن هذا يضغط على أعصابك.
  • لو كنت تنام على ظهرك ويديك على رأسك، فحاول أن تبقيهما على جانبيك كي تقلل انضغاط الأعصاب.
  • مطط يديك وأصابعك قبل النوم.
  • تناقش مع الطبيب حول علاج أي حالة طبية يمكن أن تقود لألم اليدين أثناء النوم.
المصادر
1234

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.