طعم المَرارة و جفاف الفم في الصباح

جفاف الفم في الصباح يمكن أن يسبب طعما مرا في الفم، حيث أن الفم يجف طبيعيا في الصباح، وبالتالي فإن الطعم المر و رائحة الفم الكريهة ترتبط مع الجفاف، وهناك عدة حلول قد تساعد في حل هذه المشكلة.

photos.demandstudios.com-getty-article-184-143-87707868_XS

الأسباب
رائحة الفم الكريهة في كثير من الأحيان تسبب الطعم المر في الفم، كما أن فتح الفم أثناء النوم قد يزيد من جفافه، ومن ثم زيادة هذا الطعم الغير مرغوب فيه، ولأن اللعاب يعتبر واحدة من الخطوات الأولى في هضم الطعام، تتم إزالة الجزيئات بكفاءة أقل في حالة جفاف الفم، مما يؤدي إلى الروائح الكريهة والطعم المر، كما أن هناك عدة أشكال من الأدوية التي تسببجفاف الفم كأثر جانبي، بالإضافة إلى أن التهاب اللثة، وتسوس الأسنان، والسرطان والإلتهابات البكتيرية كلها عوامل يمكن أن تسبب الطعم السيء في الفم.

التشخيص
الطعم المر و جفاف الفم قد يعتبره البعض طبيعيا في الصباح، ومع ذلك إذا شك طبيب أسنانك في مشكلة، فإنه سيجري فحصا بدنيا و ذلك بواسطة الأشعة X التي يمكن أن تساعد في تحديد ما إذا كان الطعم المر و الرائحة السيئة في الفم ناتجة عن تسوس الأسنان، وفي حال الشك في وجود مشكلة أساسية أخرى مثل عدوى الجيوب الأنفية والحساسية، فسيتم تحويلك إلى الطبيب المختص.

العلاج
يمكن أن يصف الطبيب اللعاب الاصطناعي إذا كانت الغدد اللعابية لدى المريض لا تنتج ما يكفي منه، كما أن تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط عند الاستيقاظ وقبل النوم من شأنه أن يقلل من كمية الطعام المحاصر بين الأسنان، والذي يمكن أن يسبب التصاق الأطعمة بأنسجة الفم، مما يؤدي إلى إنتاج غازات الكبريت، ولذلك لابد من الحرص على تفريش اللسان و اللثة جيدا لإزالة البكتيريا الزائدة، كما أن الغرغرة بالمياه المالحة يمكنها أيضا قتل البكتيريا التي تؤدي إلى الروائح الكريهة و الطعم المر.

الوقاية 
شرب الكثير من الماء خلال النهار لمنع جفاف الفم، و الحرص على وضع كوب من الماء بجانب سريرك في الليل، حتى تتمكن من تناول رشفة بسرعة إذا أحسست بجفاف فمك في منتصف الليل، ومضغ علكة خالية من السكر خلال اليوم لزيادة إنتاج اللعاب، وعدم تخطي تفريش أسنانك قبل النوم لأن هذا سوف يترك جزيئات الطعام في الفم، مما يسمح للبكتيريا بالنمو طوال الليل، وإذا كان الجفاف يحدث بسبب الأدوية فلابد من التحدث مع الطبيب حول تغيير الدواء، وهذا سيساهم فيخفض الطعم والمذاق والرائحة أيضا.

الاعتبارات
جفاف الفم والطعم المر في الصباح يمكن أن يكون محرجا، و لا توجد وسيلة للتحقق من نَفَسِك ،ولكن وجود الطعم المر والجفاف يعني أن الرائحة موجودة أيضا ، وبالإضافة إلى عادات نظافة الفم اليومية، عليك زيارة طبيب الأسنان لتنظيف مهني على الأقل مرتين في السنة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق