علاج دوالي الساقين

يشمل علاج دوالي الساقين على تغيير نمط الحياة مع استخدام الإجراءات الطبية أو دون استخدامها. ويكون هدف المعالجة تخفيف الأعراض ومنع حصول المضاعفات بالإضافة لتحسين مظهر الساقين في موضع تشكل الدوالي.

يقترح الطبيب إذا سببت دوالي الساقين أعراضاً خفيفة بعض التغييرات في نمط الحياة فقط. أما إذا كانت الأعراض أشد، فيوصي عندها بالخضوع لإجراء طبي واحد أو أكثر. وقد يحتاج المريض للخضوع لإجراء طبي في حال حصول ألم شديد أو تجلط في الدم أو الإصابة باضطرابات جلدية سببها الدوالي.

علاج دوالي الساقين

يختار بعض المصابين بدوالي الساقين الخضوع للإجراءات الطبية لتحسين مظهر الأوردة فقط. ومع أنَّ المعالجة تحسن حالة الدوالي الحالية، إلا أنَّها لا تمنع تشكل دوالي جديدة.

أ‌- تغييرات نمط الحياة

التغييرات في نمط الحياة هي الخط الأول في علاج دوالي الساقين غالباً. حيث تساهم هذه التغيرات في منع تطور حالة الدوالي، كما أنَّها تنقص من الألم وتؤخر تشكل دوالي أخرى، وتشمل التغييرات في نمط الحياة على:

تجنب الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة بدون أخذ استراحة. وتجنب تقاطع الساقين عند الجلوس؛ حيث يجب رفع الساقين عند الاستراحة والنوم والجلوس (ترفع الساقان لتصلان لمستوى أعلى من مستوى القلب إن كان ذلك ممكناً).

القيام ببعض التمارين الجسدية لتحريك الساقين وتحسين قوة العضلات: يساعد ذلك على تحريك الدم في الأوردة.

إنقاص الوزن (في حال كان المريض بديناً أو مفرط الوزن): يحسن هذا من جريان الدم ويخفف الضغط على الأوردة.

تجنب ارتداء الملابس الضيقة (خصوصاً تلك التي تضيق على الخصر والساقان والمنطقة الأربية “منطقة القسم العلوي من الفخذين”): تزيد الملابس الضيقة حالة دوالي الساقين سوءاً.

تجنب ارتداء الكعب العالي لفترة طويلة: تساعد الأحذية منخفضة الكعب على زيادة قوة عضلات الكعب؛ ويكون جريان الدم في العضلات القوية أفضل.

قد يوصي الطبيب بارتداء جوارب الضغط النسائية: الضغط الذي تشكله هذه الجوارب على الساقين يكون خفيفاً؛ مما يسهل من جريان الدم وبالتالي ينقص من التوزم في الساقين.

يوجد 3 أنواع من هذه الجوارب:

  • إحداها هي جوارب الدعم: الضغط الذي تسببه هذه الجوارب هو الأقل من بين الجوارب الطبية.
  • النوع الثاني هو جوارب الضغط الطبية المتاحة بدون وصفة طبية: تعطي هذه الجوارب ضغطاً أكبر بقليل مقارنة مع جوارب الدعم (تباع الجوارب المتاحة بدون وصفة في متاجر الأدوية والصيدليات).
  • النوع الثالث وهي جوارب الضغط التي تلزم وصفة طبية لصرفها: تسبب هذه الجوارب المقدار الأكبر من الضغط، كما أنَّها تباع في المتاجر الطبية والصيدليات فقط. ويحتاج المريض لإيجاد القياس المناسب له إلى مساعدة شخص مدرب مختص.

ب‌- الإجراءات الطبية

يخضع المريض للإجراءات الطبية إما لإزالة دوالي الساقين أو لإغلاقها. وتسبب إزالة أو إغلاق دوالي الساقين عادةً مشاكلاً في جريان الدم حيث يبدأ الدم حينها بالتحرك لوريد آخر. وقد يضطر المريض لأن يخضع لإحدى هذه الإجراءات الموصوفة أدناه أكثر من مرة.

أما بالنسبة للتأثيرات الجانبية الشائعة والتي تحدث مباشرة بعد معظم هذه الإجراءات فتشمل على: الكدمات والتَوَرُّم وتغير لون الجلد بالإضافة لشعور خفيف بالألم. وتلاحظ هذه التأثيرات الجانبية بشكلها الأشدَّ في حالة نزع وربط الوريد (vein stripping and ligation). ونادراً ما يسبب هذا الإجراء ألماً شديداً وعدوى وجلطات دموية وندبات.

1. علاج دوالي الساقين بالتصليب

آليتها: يستخدم في المُعالجة بالتصليب (Sclerotherapy) سائل كيميائي لإغلاق دوالي الوريد. حيث تحقن المادة الكيمائية في الوريد فتسبب تخريشه وتندبه من الداخل. ويسبب التخريش والتندب إغلاق الوريد ثم يزول الوريد بعد فترة.

يستخدم هذا الإجراء غالباً في علاج دوالي الساقين الصغيرة والأوردة المتشعبة. ويمكن إجراءه في عيادة الطبيب، والمريض واقف. وقد يحتاج المريض لتكرار الإجراء لتحقيق إغلاق الكامل للوريد. وتجرى المعالجات عادةً كل 4-6 أسابيع. وفي المعالجات التالية تلف الساقان برباط لتسريع الشفاء وإنقاص الورم.

علاج دوالي الساقين بالتصليب

2. المعالجة المجهرية بالتصليب

آليتها: تحقن كمية قليلة من السائل الكيميائية في الوريد باستخدام إبرة رفيعة جداً. فتقوم المادة الكيميائية بتخريش الطبقة الداخلية من الوريد مسببة إغلاقه.

تستخدم المعالجة المجهرية بالتصليب (Microsclerotherapy) في علاج دوالي الساقين المتشعبة وباقي الدوالي الصغيرة.

3. الجراحة الليزرية

آليتها: يطبق على الوريد المصاب بالدوالي طاقة ضوئية من الليزر. فيزيل الليزر الوريد.

تُستخدم المعالجة الليزرية غالباً لمعالجة دوالي الساقين الأصغر. ولا يحدث فيها أي حقن أو استخدام للمواد الكيميائية.

4. استئصال الوريد داخلياً

آليته: يقوم الطبيب بإجراء شق صغير في الجلد قرب الدوالي؛ ثم يدخل في الوريد أنبوباً صغيراً (قثطرة) يحوي في نهايته على جهاز يسخن الوريد من جوفه ويغلقه.

تستخدم معالجة استئصال الوريد داخلياً الليزر أو الموجات الراديوية لتشكيل الحرارة لكيِّ الوريد. ويكون المريض واعياً خلال هذا الإجراء، لكن يقوم الطبيب بتخدير المنطقة المحيطة بالوريد. ويمكن للمريض الذهاب للمنزل حالما تنتهي العملية.

5. جراحة التنظير الداخلي للوريد

آليتها: إجراء شق صغير في الجلد قرب الدوالي. ثم يستخدم كاميرا صغيرة في نهاية أنبوب رفيع لتحريكها ضمن الوريد. تستخدم أداة جراحية في نهاية الكاميرا لإغلاق الوريد.

تستخدم عادة جراحة تنظير الوريد الداخلية فقط في الحالات الشديدة عندما تسبب دوالي الساقين تقرحات جلدية. ويستطيع المريض عادة العودة لنشاطاته الطبيعية خلال عدة أسابيع بعد العملية.

6. قطع الوريد السامح بالتجوال

آليته: يقوم الطبيب بإجراء شقوق في الجلد لإزالة دوالي الساقين الصغيرة القريبة من سطح الجلد.

يكون المريض يقظاً أثناء الإجراء، لكن يخدر الطبيب المنطقة المحيطة بالوريد. ويمكن العودة للمنزل في نفس يوم العملية.

7. نزع الوريد وربطه

يجرى نموذجياً في علاج دوالي الساقين الشديدة فقط.

آليته: إغلاق الأوردة وإزالتها بعد إجراء شقوق صغيرة في الجلد. وتتم العملية تحت التخدير العام، في المستشفى عادةً. الوقت اللازم للتعافي من الإجراء حوالي 1-4 أسابيع.

تعليق واحد

  1. السلام عليكم .. دكتور انا حامل وعمري 22 سنه اصبت بدوالي حمل مزمن وامتد نحو المهبل والان انا حامل ولدي تقرير اشعه عن اصابتي بالدوالي قبل الحمل ماذا تنصحني هل من علاج اثناء الحمل مع انني في بداية حملي وشكرا جزيلا على موضوع وارجو الرد.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى