علاج الإفرازات الخضراء في المنزل

إن علاج الإفرازات الخضراء في المنزل هي وسائل سهلة ومتاحة لجميع النساء، وخاصة لو كانت الإفرازات في بدايتها، ولا سيما لو لم تكن مترافقة مع أعراض شديدة أخرى، وكانت غير مترافقة مع مضاعفات شديدة.

ما هي الإفرازات الخضراء؟

لا ينبغي عليك بالضرورة أن تصابي بالذعر لو لاحظتِ فجأة ظهور إفرازات مهبلية خضراء لديك، فهي حالة شائعة جدًا بين النساء وغير خطيرة. علاوة على أنه يمكن علاج الإفرازات الخضراء في المنزل بمنتهى السهولة في الكثير من الأحيان.

المتهم الرئيسي وراء ظهور تلك الإفرات خضراء اللون هو إصابتك بالفطريات و مرض التهاب المهبل.

علاوة على أنه عرضٌ شائع في الأمراض المنتقلة عن طريق الجنس (من مثل السيلان وداء المشعرات والكلاميديا).

عمومًا سوف يكون عندك لو كنت تشتكين من إفرازات خضراء أعراض أخرى، مثل تخريش المهبل والانزعاج فيه وألم عند التبول والألم الحوضي.

في الواقع يمكن علاج معظم أسباب الإفرازات الخضراء بعلاجات منزلية أو قد يصف لك الطبيب بعض الأدوية.

علاج الإفرازات الخضراء

قبل أن نتطرق لعلاج الإفرازات الخضراء في المنزل سوف نشرح هنا المعالجة الدوائية لتلك الإفرازات، والتي تختلف بحسب السبب.

لذلك سوف نعمد هنا لتناول الأسباب الشائعة للإفرازات الخضراء وعلاج كل منها.

داء المشعرات Trichomoniasis

داء المشعرات هو أحد الأمراض الشائعة المنتقلة عن طريق الجنس بسبب طفيلي اسمه المشعرة.

في الحقيقة لا تشكو بعض المصابات من أية أعراض، غير أنهم قد يصبن بأعراض مثل:

  • حكة أو ألم في الأعضاء التناسلية.
  • ألم عند التبول.
  • ألم أثناء ممارسة الجنس.
  • إفرازات كريهة الرائحة، قد تكون خضراء أو رمادية أو صفراء أو بيضاء اللون.

علاج داء المشعرات

يصف الطبيب للمريضة في مسعاه لعلاج داء المشعرات عددًا من المضادات الحيوية مثل:

  • المترونيدازول (فلاجيل).
  • تينيدازول.

الداء الالتهابي الحوضي (PID)

الداء الالتهابي الحوضي عدوى تسبب ألما يصيب الأعضاء التناسلية مثل الرحم وأنبوبي فالوب.

في الواقع قد تضرب أعراض الداء بسرعة، وقد تتضمن ما يلي:

  • ألم ووجع عند اللمس في أسفل البطن.
  • إفرازات خضراء أو صفراء اللون قد تكون كريهة الرائحة.
  • ألم أثناء ممارسة الجنس أو عند التبول.
  • ارتفاع درحة الحرارة وقشعريرة.
  • غثيان وتقيؤ,

علاج الداء الالتهابي الحوضي

قد يصف الطبيب مضادات حيوية لو كان السبب أحد الأمراض المنتقلة عن طريق الجنس، وقد تحتاج المرأة للامتناع عن الجنس حتى يزول الألم.

السيلان البني

السيلان البني مرض جرثومي ينتقل بسبب ممارسة الجنس غير الآمنة.

علاوة على الإفرازات الخضراء، يتسبب السيلان البني بأعراض مثل:

  • ألم عند التبول.
  • نزيف مهبلي خارج أوقات الطمث.

علاج السيلان البني

يعالج الطبيب السيلان البني بمضاد حيوي اسمه السيفترياكزون، ويضيف له مضاد حيوي فموي اسمه أزيثرومايسين.

اقرأ أيضا:  أسباب الإفرازات المهبلية البنية والصفراء

الكلاميديا

الكلاميديا عدوى جرثومية تتسبب بإفرازات خضراء اللون، وقد تكون الإفرازات بيضاء أو صفراء أو رمادية.

لا تشكو بعض المصابات من أعراض، بينما تعاني مصابات أخريات من أعراض مثل:

  • نزيف خارج أوقات الطمث.
  • ألم عند التبول.
  • ألم أثناء ممارسة الجنس.
  • ألم بطن.

علاح الكلاميديا

قد يعالج الطبيب الكلاميديا بجرعة واحدة من أحد المضادات الحيوية، أو بكورس على سبعة أيام.

علاج الإفرازات الخضراء في المنزل

لو كانت الإفرازات الخضراء بسيطة وغير مترافقة مع أعراض أخرى شديدة مثل الألم أثناء التبول أو الحمى فيمكنك تجريب واحدة من تلك العلاجات المنزلية:

لبن الزبادي لعلاج الإفرازات الخضراء

البروبيوتيك الموجودة في لبن الزبادي فعالة ضد بعض أنواع الجراثيم والفطريات.

في الحقيقة يحتوي لبن الزبادي على جراثيم مفيدة تساعد على الحفاظ على بيئة متوازنة في المهبل.

ولكن عليك التأكد من اختيار نوع لبن زبادي بسيط لا يحتوي على سكر أو نكهات أو فواكه، لأن إضافة السكر قد تحرض على نمو الفطريات.

عمومًا لكي تحصلي على الفوائد المطلوبة من لبن الزبادي، يمكنك أن:

  • أكل لبن الزبادي يوميًا.
  • دهن الفرج بلبن الزبادي في محيط المهبل.
  • تغطيس قطعة قماش بلين الزبادي وإدخالها في المهبل.

زيت الأوريغانو الأساسي لعلاج الإفرازات الخضراء

وجدت دراسة علمية نشرت عام 2017 بأن زيت الأويغانو يكافح الفطريات المهبلية.

يجب ألا تتناولي الزيوت الأساسية على الإطلاق، بل يجب عليك استخدامها شمًا على شكل معالجة بالروائح، أو يمكنك بدل ذلك حل الزيت الأساسي في زيت حامل مثل زيت الزيتون أو زيت جوز الهند قبل استخدامه.

ويمكنك بعد وضع بضع قطرات من زيت الأوريغانو في ملعقة كبيرة من الزيت الحامل دهن محيط الفرج به.

زيت جوز الهند لعلاج الإفرازات الخضراء

زيت جوز الهند هو زيت دهني مستخرج من لب ثمرة جوز الهند.

عمومًا يحمل زيت جوز الهند العديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك قدرته على مكافحة الجراثيم.

كما أثبتت الدراسات بأن زيت جوز الهند فعال ضد الفطريات، ما يجعل هذا الزيت واحد من عدد قليل من الزيوت الأساسية الي برهنت الدراسات على فعاليتها.

تأكدي قبل استخدام زيت جوز الهند لعلاج الإفرازات من اختيار زيت نقي عضوي، ويمكنك استخدام زيت جوز الهند بدهنه مباشرة على منطقة الفرج.

علاج الإفرازات الخضراء بزيت شجر الشاي

زيت شجر الشاي هو زيت أساسي يفيد في التخلص من الجراثيم والفيروسات والطفيليات.

في الواقع أشارت الدراسات إلى أن التحاميل المهبلية التي تحتوي على زيت الشاي تساعد في علاج حالات العدوى المهبلية.

كما أكدت على فعالية هذا الشاي في علاج العدوى بالفطريات.

اقرأ أيضا:  حبوب منع الحمل الفموية

عمومًا زيت شجر الشاي زيت أساسي قوي بشكل مذهل. لذلك يجب أن تحرصي على تخفيفه باستخدام زيت حامل، مثل زيت الجوجوبا أو زيت جوز الهند.

كما يجب عليك الانتباه لعدم الإكثار من استخدام زيت الشاي، و يجب عليك أيضا ألا تبتلعيه على الإطلاق.

أفضل خيار لاستخدام زيت شجر الشاي هو استخدامه على شكل تحاميل مهبلية.

خل التفاح لعلاج الإفرازات الخضراء

حمام خل التفاح هو أحد الخيارات الشائعة المتاحة بسهولة من أجل علاج الإفرازات الخضراء في المنزل.

بصفة عامة يملك الخل الكثير من الفوائد الصحية، والتي أثبتتها الكثير من الدراسات الطبية.

فعلى سبيل المثال يمكنك إضافة نصف كوب من خل التفاح الى ماء غسيل المهبل الدافئة، وبعدها يقوم المكون الحمضي في الخل بالقضاء على المكروبات.

كما يجب عليك الانتباه لتخفيف خل التفاح بالماء قبل استخدامه، لأن خل التفاح المركز سوف يخرش الجلد. وعليك وضع إضافة حل التفاح إلى نظامك الغذائي في الاعتبار.

الثوم لعلاج الإفرازات الخضراء

أظهرت دراسة نشرت عام 2006 إلى امتلاك الثوم لخواص مبيدة للفطريات، لذلك لو أردت استخدام الثوم لعلاح الإفرازات الخضراء، يمكنك ببساطة إضافة الثوم إلى نظامك الغذائي.

كما يقترح البعض إدخال الثوم في المهبل، غير أن هذا قد يتسبب لك ببعض الحرقة والانزعاج، لذلك ننصحك بعدم استخدام الثوم موضعيًا في المهبل.

الماء الأوكسجيني لعلاج الإفرازات الخضراء

يملك الماء الأوكسجيني (بيروكسيد الهيدروجين) خواص مبيدة للمكروبات تساعده على مكافحة الجراثيم والفطريات.

يمكنك الاستفادة من تلك الخواص عن طريق غسل الأعضاء التناسلية بالماء الأوكسجيني الممدد بالماء.

في الواقع نوصيك بتمديد نصف كوب من الماء الأوكسجيني بنصف كوب من الماء قبل التغسيل به.

كما يجب عليك الانتباه لعدم إبقائه على الأعضاء التناسلية لمدة زمنية طويلة.

الفيتامين سي لعلاج الإفرازات الخضراء

يقوي الفيتامين سي المناعة كما أنه يلعب دورًا في تعزيز صحة البشرة.

في الحقيقة سوق يساعدك وجود جهاز مناعي قوي لديك على عودة جسمك إلى توازنه بسرعة.

علاوة على ذلك، يمتلك الفيتامين سي (والمعروف أيضًا باسم حمض الأسكوربيك) خصائص مكافحة للمكروبات. لذلك يفيدك إضافته إلى نظامك الغذائي في علاج الإفرازات الخضراء.

عمومًا يمكنك إضافة الفيتامين سي إلى نظامك الغذائي لتقوية جهازك المناعي.

كما عليك الحرص على عدم دهن أنسجة المهبل الحساسة بالفيتامين سي.

الوقاية من الإفرازات الخضراء

هناك إجراءات بسيطة تساعدك على عدم إصابتك بتلك الإفرازات، أو عدم عودتها بعد أن تعالجيها:

  • تجنبي استخدام الدوش المهبلي أو الصوابين المعطرة لعلاج الإفرازات الخضراء.
  • يمكن استخدام الواقي الجنسي عند ممارسة الجنس للوقاية من الأمراض المنتقلة عن طريق الجنس.
  • الالتزام بشريك جنسي واحد.
  • تغيير الحفاضات والدكات المهبلية باستمرار.
المصادر
1234

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.