علاج عدم القدرة على التثاؤب وضيق التنفس

يتساءل الكثير عن علاج عدم القدرة على التثاؤب وضيق التنفس، حيث أصبح أمراً شائعاً يعانى منه الكثيرون، قد يكون سببه قلق نفسي وقد يكون هناك حالة مرضية تستدعي استشارة الطبيب.

فما هو التثاؤب المصاحب لضيق التنفس؟ وما أسبابه؟ وما هى طرق علاج عدم القدرة على التثاؤب وضيق التنفس ؟

ما هو التثاؤب المصاحب لضيق التنفس؟

التثاؤب هو عملية لا إرادية تتمثل في فتح الفم والتنفس بعمق وملء الرئتين بالهواء، لإيصال مزيد من الأوكسجين إلى المخ.

على الرغم من عدم وجود سبب محدد للتثاؤب، إلا أنه يحدث في حالة ضيق التنفس كمحاولة لاستنشاق أكبر قدر من الهواء وتلبية حاجة الجسم من الأوكسجين.

أسباب عدم القدرة على التثاؤب وضيق التنفس

توجد الكثير من الأسباب التي تجعل الشخص غير قادر على التثاؤب مع شعوره بضيق في التنفس نذكر منها:   

1- القلق

يؤثر القلق على القلب والجهاز التنفسي ومستويات الطاقة، كما يؤثر على الجهاز العصبي والحالة المزاجية للشخص. 

في الواقع، تؤثر الصحة العقلية على الصحة الجسدية بعدة طرق، حيث يمكن أن يسبب القلق ضيقًا في التنفس وأعراضًا جسدية أخرى.

تشمل هذه الأعراض: سرعة التنفس وتسارع ضربات القلب والشعور بالخفقان، صعوبة في التنفس والشعور بالاختناق، حيث تؤدي كل هذه الأعراض إلى ضيق التنفس وعدم القدرة على التثاؤب.

ففى دراسة أجريت في سنغافورة نشرت في يناير 2019 في مجلة المركز الوطني لمعلومات التكنولوجيا الحيوية التابع للمعهد الوطني للصحة، أظهرت الدراسة وجود علاقة قوية بين القلق وأعراض الجهاز التنفسي، بما في ذلك ضيق التنفس، حيث ارتبطت أعراض القلق بشكل إيجابي مع شدة أعراض الجهاز التنفسي.

2- أمراض القلب والشرايين والأوعية الدموية

 تؤدي بعض أمراض القلب إلى ضيق في التنفس وعدم القدرة على التثاؤب، منها:

  • فشل القلب الاحتقانى.
  • الذبحة الصدرية.
  • النوبة القلبية الناتجة عن نقص التروية الدموية لعضلة القلب.
  • الوذمة الرئوية.
  • ضغط الدم المنخفض.
  • ارتخاء صمامات عضلة القلب.

ففى دراسة نشرت في مجلة بلوس وان (Plos One) في أكتوبر 2016 لدراسة العلاقة بين ضيق التنفس وعلاقتها بأمراض القلب والأوعية الدموية وتأثير مرض تصلب الشرايين.

اقرأ أيضا:  الجهاز التنفسي فى الإنسان بالصور

أكدت الدراسة أن الأشخاص الذين يعانون من ضيق التنفس عرضة أكثر من غيرهم لخطر الإصابة بفشل القلب الاحتقاني وجلطات القلب. 

3- أمراض الرئة

ترتبط أمراض الرئة ارتباطاً وثيقاً بضيق التنفس وعدم القدرة على التثاؤب نذكر منها:

  • الالتهاب الرئوي.
  • الانسداد الرئوي المزمن.
  • سرطان الرئة.
  • الربو.
  • ارتفاع ضغط الشريان الرئوي.
  • توقف التنفس أثناء النوم.
  • الأزمة الصدرية.
  • الوذمة الرئوية الغير قلبية.
  • متلازمة الضائقة التنفسية الحادة.

علاج عدم القدرة على التثاؤب وضيق التنفس

 توجد أنواع مختلفة من الطرق العلاجية المستخدمة في علاج عدم القدرة على التثاؤب وضيق التنفس مثل: تمارين التنفس والعلاج بالأوكسجين والعلاجات الدوائية وبعض المشروبات. 

1- تمارين التنفس وأهمها التنفس الدوائي الحجابي

وهو تمرين للتنفس يساعد على تقوية عضلة الحجاب الحاجز، كما يحمى من ضيق التنفس

.ويمكن تطبيقه كما يلى: 

  • اجلس على كرسي مع ثني الركبتين والأكتاف والرأس والرقبة. ضع يدك على بطنك.
  • تنفس ببطء من خلال أنفك، ويجب أن تشعر بحركة البطن تحت يدك.
  • أثناء الزفير، شد عضلاتك، حيث يجب أن تشعر أن بطنك يسقط إلى الداخل، أخرج الزفير من فمك بشفاه مدببة.
  • ركز على الزفير أكثر من الشهيق، استمر في الزفير لفترة أطول من المعتاد قبل الاستنشاق ببطء مرة أخرى.
  • كرر لمدة 5 دقائق.

ففى دراسة نشرت في مجلة رعاية الجهاز التنفسي ( Respiratory Care Journal) في فبراير 2019 لمعرفة تأثير استراتيجيات التنفس المختلفة على مرضى الانسداد الرئوي المزمن.

أظهرت الدراسة أن الجمع بين استراتيجيات التنفس ساعد في زيادة حجم الصدر لدى مجموعة من الأشخاص المصابين بمرض الانسداد الرئوي المزمن وخفض عدد الأنفاس التي يحتاجون إليها.

2- العلاجات الدوائية

توجد الكثير من الأدوية التي تستخدم في علاج عدم القدرة على التثاؤب وضيق التنفس نذكر منها:

  • الأدوية المستنشقة التي تساعد على فتح الشعب الهوائية.
  • الأدوية الطاردة للبلغم حيث تساعد المواد الطاردة للبلغم مثل جوافنيزين على إزالة المخاط والبلغم من الرئتين والمسالك الهوائية عن طريق تفتيته، مما يسهل التنفس.
  • مضادات الهيستامين مثل دايفينهيدرامين (بينادريل) وسيتريزين (زيرتيك) ولوراتادين (كلاريتين) وتستخدم في مشاكل التنفس التي تسببها الحساسية الموسمية.
  • مضادات الاحتقان مثل السودوإيفيدرين التي تستخدم في تحسين التنفس من خلال المساعدة في تجفيف المخاط.
  • يمكن وصف المضادات الحيوية لعدوى الرئة البكتيرية التي تؤثر على القدرة على التنفس مثل أزيثروميسين وليفوفلوكساسين.
  • موسعات الشعب الهوائية في شكل بخاخات الاستنشاق وتعمل عن طريق فتح الشعب الهوائية، مما يسهل التنفس.
  • مضادات التخثر وهي أدوية مميعة للدم يمكن وصفها لضيق التنفس الناتج عن جلطات الدم في الرئتين، وتشمل مضادات التخثر الشائعة الإينوكسابارين (كليكسان) والوارفارين (ماريفان) والهيبارين.
  • الستيرويدات حيث يمكن علاج مشاكل التنفس الناتجة عن التورم في الشعب الهوائية باستخدام الكورتيكوستيرويدات مثل بريدنيزون.
  • مدرات البول ويتم وصفها للأشخاص الذين يعانون من صعوبة في التنفس بسبب السوائل في الرئتين أو السوائل الزائدة في الجسم وتشمل فوروسيميد (لازكس) وهيدروكلوروثيازيد.
  • يتم وصف الأدوية المضادة للقلق وتعالج مشاكل التنفس المتعلقة بنوبات الهلع أو القلق أو التوتر.
اقرأ أيضا:  الفارق الوظيفي بين المخيخ و جذع المخ

3- العلاج بالأوكسجين

ويستخدم عندما يكون ضيق التنفس بسبب نقص الأكسجين حيث يتم استخدامه كإجراء داعم، ويمكن إجراء العلاج بالأكسجين في المستشفى أو في المنزل.

في بعض الحالات يكون العلاج قصير المدى، ولكن قد تكون هناك حاجة للعلاج بالأكسجين على المدى الطويل لأمراض الرئة.

4- شرب القهوة

أشارت دراسة أجريت في بريطانيا ونشرت في مكتبة كوكران ( Cochrane Library) في يناير 2010 إلى أن الكافيين يريح العضلات في الشعب الهوائية للأشخاص المصابين بالربو.

مما قد يساعد في تحسين وظائف الرئة لمدة تصل إلى 4 ساعات، ويقوم بذلك عن طريق منع مستقبلات بعض المواد الكيميائية التي تساهم في ضيق التنفس.

 لكن يجب استشارة الطبيب قبل زيادة تناول الكافيين بسبب آثاره المنشطة، فإن استهلاك الكثير من الكافيين قد يكون له تأثير سلبي على الصحة، خاصة إذا كنت تعاني من أمراض القلب.

5- بعض التغيرات في نمط الحياة تساعد في علاج عدم القدرة على التثاؤب وضيق التنفس

  • الإقلاع عن التدخين والابتعاد عن دخان التبغ للحفاظ على الجهاز التنفسي.
  • تجنب التعرض للملوثات والمواد المسببة للحساسية والسموم البيئية.
  • المحافظة على وزن مثالى.
  • تجنب الجهد المبذول في المرتفعات العالية.
  • ممارسة الرياضة والحصول على قسط كافٍ من النوم.
  • رؤية الطبيب لأية مشاكل طبية أساسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.