فرنسا: تغير الصمام الأورطي دون جراحة.

عمليات تغيير الصمام الأورطي تعد ضرورة حتمية للمريض فقد يؤدي انسداد الصمام أو التلف به الي وفاة المريض بعد عامين اذا لم يتم التدخل الجراحي لذلك يعد استخدام القسطرة في تغيير الصمام الأورطي أملا جديدا للمريض الذي تجاوز سن الخامسة و الستين حيث ترتفع نسبة المخاطر الذي يتعرض اليها من جراء شق الصدر لاستبدال الصمام الذي يعيق تدفق الدماء

2011-634571167431345475-134

 فتحة فى شريان الفخذ لتصل إلى القلب بديل جديد لعمليات شق الصدر

يوجد حاليًا فى فرنسا 33 مركزًا طبيًا متخصصًا فى عملية تغيير صمام القلب الأورطى بدون تدخل جراحى عن طريق استخدام قسطرة دون اللجوء إلى فتح تجويف الصدر وهى الطريقة التى توصل إليها البروفسور الآن كريبيه المتخصص فى أمراض القلب فى مستشفى شارل نيكول بمدينة روان الفرنسية والحاصل على جائزة  تى – سى – تى كارير الأمريكية

ومن المعروف أنه بعد سن 65 يصبح صمام الأورطى عائقًا لتدفق الدم من القلب للأورطى و80% من المرضى تتوفى بعد عامين من ظهور الأعراض عليها وكان العلاج الوحيد هو الجراحة التى تجرى لحوالى 15 ألف مريض سنويًا فى فرنسا وذلك عن طريق تغيير الصمام التالف بآخر بلاستيك ومع ذلك كان هناك بعض المرضى الذين لا يتحملون هذه الجراحة. ونجح البروفسور الفرنسى فى التوصل إلى إنتاج صمام من الأنسجة الحيوانية الذى يتم إدخاله عن طريق القسطرة من خلال فتحة فى شريان الفخذ لتصل إلى القلب وهذه الطريقة هى الأمثل وتتحسن حالة المريض ويستطيع العيش لفترة أطول.

‫2 تعليقات

  1. بعد التحية والسلام
    ان والدي بحاجة الى عملية تغغير صمام الاورطي ولكنه يريد ان يعملها عن طريق المنظار لكن في لبنان ليست رائجة حتى الان وفرص النجاح غير مضمونة
    نرجو مساغدتكم
    وشكرا

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق