فوائد خل التفاح للجسم وطريقة استخدامه

يمتلك خل التفاح (Apple cider vinegar) شهرة كبيرة بين وسائل الطب البديل، فقد ذاع صيت فوائد خل التفاح للجسم لما يمتلكه من خصائص مضادة للبكتيريا ومضادات الأكسدة، كما أعتاد الناس على استخدامه كعلاج لفطريات الأظافر، والبثور، وعدوى الأذن منذ قرون، حتى أنه قيل أن أبقراط صاحب لقب أبو الطب الحديث كان يستخدمه لتطهير الجروح منذ أكثر من 2000 عام، لذلك قرر طبيب العرب أن يوضح لرواده الأعزاء فوائد خل التفاح للجسم وآثاره السلبية كذلك.

كيف يتم استخلاص خل التفاح :

يُستخلص خل التفاح الطبيعي من ثمرة التفاح كما يتضح لنا من إسمه بالطريقة التالية:

  1. يُطحن التفاح لنحصل على مسحوق هذه الثمرة.
  2. تُضاف الخميرة (Yeast) إلى عصير التفاح فتتفاعل مع السكر الموجود به لإنتاج الكحول.
  3. يُعرض الكحول إلى نوع من أنواع البكتيريا لاستكمال عملية التخمير و إنتاج حمض الأسيتيك.

يُعد حمض الأستيك هو المكون النشط الرئيسي لخل التفاح، وهو المسئول عن صفاته وخصائصه المفيدة، كما أنه سبب الطعم اللاذع و الرائحة القوية التي يتميز بها خل التفاح.

مكونات خل التفاح:

  1. حمض الأستيك بنسبة 5-6%.
  2. مياه.
  3. بعض المعادن والفيتامينات.
  4. أحماض أخرى.

خل التفاح العضوي:

يتميز خل التفاح العضوي الغير مصفى بوجود مُكون هام جدا يُعرف بإسم (The mother)، وتتكون من بروتينات، وإنزيمات، وبكتيريا ذات نفع للجهاز الهضمي (probiotic)، و تنتج هذه المادة من حشد البكتيريا والخميرة، ويُعد هذا المكون هو سبب اللون المعتم المميز لخل التفاح العضوي.

فوائد خل التفاح للجسم

لمرضى السكر: 

ذكرت بعض الدراسات أن خل التفاح له دور هام في ما يخص حساسية الأنسولين لدى مرضى السكر من النوع الثاني، ويساعد على انخفاض مستوى السكر في الدم بعد الوجبات.

ينصح المركز الوطني للصحة التكميلية والتكاملية (NCCIH) مرضى السكر من النوع الثاني بعدم إجراء تعديلات في النظام العلاجي دون استشارة الطبيب المعالج، وعدم تناول جرعات زائدة من خل التفاح والاستغناء عن العلاج الدوائي.

 خل التفاح والأورام السرطانية:

تشتهر أنواع الخل باحتوائها على مادة البوليفينول، يمكن لهذه المادة أن تساعد في محاربة الانقسام السرطاني للخلايا، وحماية الجسم من هذا المرض اللعين، ولا تزال الأبحاث حول دور خل التفاح في مقاومة السرطان تحت الدراسة.

فوائد خل التفاح العضوي للتخسيس: 

أوضحت الأبحاث دور خل التفاح في زيادة شعور الفرد بالامتلاء، الأمر الذي ينعكس على تقليل كمية الأكل في كل وجبة وتباعًا عدد السعرات الحرارية المُتناولة.

تحتوي معلقة خل التفاح متوسطة الحجم على 3 سعرات حرارية فقط، وتمتلك تأثيرًا فعالًا على تحسين مقاومة الأنسولين، وتقليل السكر في الدم، وتحسين صحة الجهاز الهضمي بشكل عام.

اقرأ أيضا:  فوائد خل التفاح في علاج التهابات المهبل

فوائد خل التفاح للقلب:

أُجريت بعض الدراسات على الحيوانات لمراقبة تأثير خل التفاح على القلب، وأظهرت انخفاض ملحوظ في مستوى الكوليسترول في الدم وكذلك نسبة الدهون الثلاثية، مما يبشر بنتائج مبهرة، لكن نحتاج لمزيد من الدراسات لمعرفة التأثير الدقيق على الإنسان.

فوائد خل التفاح للبشرة:

يُعد استخدام خل التفاح لمعالجة مشاكل البشرة أمرًا شائعًا، فيُستخدم بعد تخفيفه لعلاج حب الشباب لقدرته على مقاومة البكتيريا المسببة لها، كما أنه يعمل كقابضٍ طبيعي فعال لمسام الوجه خاصةً مع البشرة الدهنية. 

يُمكن استخدام خل التفاح المخفف لعلاج جفاف البشرة وبعض الأمراض الجلدية مثل الإكزيما، لكن يجب التنبيه على أهمية استشارة الطبيب المختص أولاً، حيث وردت بعض الحالات التي سَبب لها استخدام خل التفاح المزيد من المشاكل الجلدية وأصبح الوضع أسوأ مما كان عليه.

فوائد خل التفاح للشعر:

يمكن استخدام خل التفاح كغسول وملطف للشعر، كما أنه فعال في القضاء على قشرة الشعر الدهنية، فيصبح خل التفاح هو الاختيار الأمثل لمن يفضلون استخدام الوصفات الطبيعية عن الأدوية للحصول على شعرٍ نظيفٍ وخالٍ من القشرة.

يعتمد خل التفاح في معالجته للقشرة على إعادة التوازن الطبيعي لفروة الرأس، والقضاء على الفطريات التي يمكن أن تسبب الحكة والجفاف.

كيفية يتم استخدام خل التفاح للقضاء علي القشرة:

خل التفاح لعلاج قشرة الشعر
خل التفاح لعلاج قشرة الشعر
  1. أضف 1-3 معالق كبيرة من خل التفاح إلى كمية مناسبة من الماء الدافيء للحصول على محلولٍ مخفف.
  2. اغسل الشعر كالمعتاد ثم قم بتوزيع محلول خل التفاح المخفف على فروة رأسك بطريقةٍ متساوية.
  3. دلك فروة الرأس باستخدام أصابعك.
  4. اتركه عدة دقائق ثم اشطفه جيدًا.

بعد توضيح فوائد خل التفاح للجسم، تُرى ما هي الجرعة المناسبة التي نحتاجها للحصول على تلك الفوائد؟

تتراوح الكمية المناسبة بين ملعقة واحدة صغيرة إلى ملعقتين كبيرتين بما يُكافئ (10-30 مللي لتر).

طُرق استخدام خل التفاح :

  • أثناء الطهي مُضافًا إلى السلطات، والصلصات المختلفة.
  • يُتناول كمشروب، 1-2 معلقة من خل التفاح تُضاف إلى كأسًا كبيرا من الماء للتخفيف.
  • يُستخدم بعد التخفيف كعلاج موضعي للبشرة والشعر كما وضحنا سابقًا.

أقراص خل التفاح :

انتشر وجود خل التفاح على شكل أقراص لمساعدة البعض من الاستفادة من فوائده دون التعرض للطعم أو الرائحة القوية التي يتميز بها.

تختلف كمية خل التفاح المتوفرة في كل قرص حسب الشركة المنتجة، لكن تُعد الكمية الشائعة هي 500 مللي جرام وهو ما يكافىء ملعقتين صغيرتين، وهي جرعة مناسبة للاستخدام اليومي.

اقرأ أيضا:  فوائد لسع النحل

التوقيت المناسب لتناول خل التفاح :

يُكثر الحديث أحيانا عن التوقيت المثالي لتناول خل التفاح، وتختلف الآراء حول فوائد خل التفاح قبل النوم، أو فوائد خل التفاح على الريق، وعليه سوف نعرض رأي الأطباء لحسم هذا الجدل.

فوائد خل التفاح للجسم قبل النوم:

تتوفر بعض الأدلة على أن تناول خل التفاح مباشرةً قبل النوم قد يساعد على تقليل مستوى السكر في الدم في صباح اليوم التالي ولكن نحتاج لمزيد من الدراسات.

يمكن لتناول خل التفاح قبل النوم بنصف ساعة أن يقلل من شعور الفرد بعسر الهضم أو الارتجاع فور الاستلقاء. 

– فوائد خل التفاح على الريق:

يعتمد المؤيدون لأهمية تناول خل التفاح على الريق على خاصيته في أنه يساعد المرء على الشعور بالامتلاء؛ مما يدعم نظامه الغذائي لفقدان الوزن، ويؤكد هذا الفريق على عدم ضرر هذه العادة إذا كانت كمية الخل في حدود الجرعة اليومية المسموح بها، لكن ينصحون بغسل الأسنان بعد ذلك لتجنب تأثير الحمض السلبي على الأسنان.  

الآثار السلبية لاستخدام خل التفاح :

يُعد خل تفاح سلاح ذو حدين، فهو يمتلك العديد من الفوائد الهامة للجسم، لكن الإسراف في استخدامه يمكن أن يسبب بعض المشاكل الصحية مثل:

  1. مشاكل في الجهاز الهضمي والشعور بالغثيان.
  2. قد يؤثر على الأعصاب والعضلات لأنه يسبب انخفاض مستوى البوتاسيوم في الدم.
  3. تآكل طبقة المينا وظهور مشاكل في الأسنان.
  4. قد يسبب حروق في الجلد إذا استُخدم مباشرةً دون تخفيف.
  5. قد يتفاعل مع بعض الأدوية مثل أدوية السكر وبعض أدوية الضغط المدرة للبول.
  6. قد يزيد من شعور عدم ارتياح الجهاز الهضمي وعدم انتظام حركة الأمعاء لدى مرضى السكر من النوع الأول.

 يُمكن تجنب هذه الأضرار عزيزي القاريء عن طريق الالتزام بالنصائح التالية:

  1. عدم تجاوز الجرعة المسموح بها يوميًا.
  2. عدم تناول خل التفاح المُركز دون تخفيف.
  3. المضمضة بعد تناول خل التفاح لإزالة أي بقايا في الفم وعدم غسل الأسنان قبل مرور نصف ساعة على الأقل.
  4. عدم استبدال الأدوية الموصوفة من قِبل الطبيب بخل التفاح دون استشارته. 

ختامًا عزيزي القاريء، فإن فوائد خل التفاح للجسم كثيرة ومتعددة، لكنه لا يصلح كعلاج دون استشارة الطبيب المختص ومعرفة رأيه، لذلك ننصحك أن توازن بين الفوائد والأضرار قبل أن تتخذ القرار باستخدامه.

المصادر
Benefits of apple cider vinegarApple cider vinegarHow to use apple cider vinegar safely

مقالات ذات صلة