قطرة مرطبة للعين بعد الليزك

قطرة مرطبة للعين بعد الليزك

يعد جفاف العين من الأعراض الشائعة لجراحة الليزك، إذ يشير عادةً إلى عدم الشعور بالراحة نتيجة عدم كفاية الدموع لترطيب العين؛ وفي هذه الحالة يوصي الطبيب باستخدام قطرة مرطبة للعين بعد الليزك.

لذا سنتعرف في مقالنا اليوم على أسباب جفاف العين بعد الليزك وعن طرق العلاج المختلفة المتبعة في هذا الإجراء؛ فتابع معنا…

ما هو الليزك؟

الليزك أو جراحة تصحيح تحدب القرنية بالليزر هو إحدى جراحات تصحيح الرؤية التي تعمل على إعادة تشكيل القرنية (الجزء الأمامي من العين) من خلال تركيز الضوء على شبكية العين في الجزء الخلفي من العين.

دواعي استخدام جراحة الليزك:

  • قصر النظر: عدم قدرة العين على رؤية الأشياء البعيدة بوضوح.
  • طول النظر: عدم قدرة العين على رؤية الأشياء القريبة بوضوح.
  • اللابؤرية (الاستجماتيزم): شكل غير منتظم للعين يسبب الرؤية الضبابية.

قبل إجراء الليزك

يجري الطبيب فحصًا كاملًا للعين قبل الجراحة للتأكد من صحة العينين، كما يُجري اختبارات أخرى لقياس انحناء القرنية، وحجم بؤبؤ العين في الضوء والظلام، وخطأ انكسار العين، وسماكة القرنية (للتأكد من وجود أنسجة كافية في القرنية بعد الجراحة).

إذا كنت ترتدي عدسات لاصقة، قد تغير شكل القرنية، فستحتاج إلى التوقف تمامًا عن ارتدائها وارتداء نظارتك فقط لبضعة أسابيع على الأقل قبل الجراحة.

عملية الليزك

الليزك إجراء جراحي خارجي، يستغرق إجراء كل عين من 10: 15 دقيقة.

يستخدم الليزك ليزر إكسيمر excimer laser (ليزر فوق بنفسجي) لإزالة طبقة رقيقة من أنسجة القرنية؛ مما يعطي القرنية شكلاً جديدًا بحيث تتركز أشعة الضوء بوضوح على شبكية العين. 

الخطوات الأساسية في الإجراء:

  1. يضع الطبيب قطرة مخدرة في كلتا العينين لتخديرهما.
  2. يفتح الطبيب العين باستخدام حامل للجفن.
  3. يعمل الطبيب على إحداث شق في الطبقة الخارجية من القرنية باستخدام شفرة صغيرة أو ليزر، وهنا قد تشعر ببعض الضغط وعدم الراحة. 
  4. ثم بعد ذلك يرفع الطبيب سديلة من نسيج القرنية للخلف حتى يتمكن ليزر الإكسيمر من إعادة تشكيل نسيج القرنية تحتها.
  5. ترجع السديلة إلى موضعها الأصلي، إذ تلتئم بشكل طبيعي دون الحاجة إلى غرز.

قد تشعر بعد العملية بالحكة والحرق في العين، كما ستشعر بتشوش الرؤية في البداية، لكن ستصبح أكثر وضوحًا في اليوم التالي.

يجب متابعة العملية مع الطبيب المعالج بعد أيام قليلة من الإجراء؛ للتأكد من التئام العين بشكل جيد وعدم وجود أي مضاعفات.

عادةً تستغرق الحالة من 2: 3 شهور حتى تلتئم العين تمامًا وتستقر الرؤية. حتى ذلك الوقت، يجب عدم وضع العدسات اللاصقة أو مكياج العيون، كما يجب أيضًا تجنب التمارين الرياضية التي تتطلب الاحتكاك الجسدي وأحواض الاستحمام الساخنة والسباحة.

اقرأ أيضا:  الجلوكوما المسبب الأول للعمى الدائم على مستوى العالم

أعراض جفاف العين بعد الليزك

يعد جفاف العين بعد إجراء الليزك أمرًا شائعًا؛ إذ يعاني نحو 50% من الأشخاص الذين خضعوا لعملية الليزك من جفاف العين بعد أسبوع من العملية، وينخفض ​​هذا الرقم إلى 40% بعد شهر واحد إلى أن يصل إلى 20: 40 بعد مرور 6 أشهر.

تشمل أعراض جفاف العين بعد الليزك:

  • الشعور بالوخز والألم في العين.
  • الحساسية للضوء.
  • احمرار العين وتهيجها.
  • تجمع المخاط حول العينين.
  • صعوبة ارتداء العدسات اللاصقة.
  • كثرة الدموع.
  • صعوبة القيادة ليلاً.
  • عدم وضوح الرؤية.

الجدير بالذكر أن تلك الأعراض تختفي في الأسابيع والأشهر التالية للإجراء حتى تلتئم العيون.

ينبغي لك عزيزي القارئ استشارة الطبيب إذا استمرت تلك الأعراض فترة طويلة لتشخيص الحالة ومن ثم تحديد العلاج المناسب، في حالات الجفاف البسيطة قد يوصي الطبيب باستخدام قطرة مرطبة للعين بعد الليزك مدة زمنية وبعدها تمتثل عينك بالشفاء.

أسباب جفاف العين بعد الليزك

من الأسباب التي قد تجعلك تعاني جفاف العين بعد الليزك:

  • إذا كنت تعاني جفاف العين قبل إجراء الليزك؛ فقد تسوء الحالة مؤقتًا بعده.
  • قد يقطع الطبيب بعض الأعصاب في القرنية عند إنشاء سديلة القرنية لتصحيح الرؤية؛ مما يجعل العين أقل حساسية، ولا تفرز كمية كافية من الدموع لترطيب العين في أثناء فترة التعافي.
  • تهيج سطح العين بعد الليزك؛ مما يتسبب في جفاف العين.
  • تشير الدراسات أن الإناث أكثر 4 مرات عرضة للإصابة بجفاف العين من الرجال.
  • الشيخوخة، إذ يزداد خطر الإصابة بجفاف العين بعد سن الخمسين.

الجدير بالذكر أن جفاف العين قد يستغرق وقتًا أطول في التعافي، إذا كنت من مستخدمي العدسات اللاصقة، أو مصابًا بمرض السكري، أو إذا كنت تعاني من قصر نظر شديد، فقد تكون أكثر عرضة للإصابة بجفاف العين بعد الليزك، لأن قرنيتك ستحتاج إلى العلاج على مستوى أعمق.

عوامل خطر جراحة الليزك

قد لا ينصحك الأطباء بإجراء جراحة الليزك إذا كنت تعاني من حالات معينة، مثل:

  • اضطرابات المناعة الذاتية، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • جفاف العيون المستمر.
  • ضعف الجهاز المناعي نتيجة تناول الأدوية المثبطة للمناعة أو فيروس نقص المناعة البشرية.
  • التغيرات الحديثة في الرؤية بسبب الأدوية أو التغيرات الهرمونية أو الحمل أو الرضاعة الطبيعية.
  • التهاب القرنية وإصابات العين أو أمراض العيون، مثل: التهاب القزحية أو الهربس البسيط الذي يصيب منطقة العين أو الجلوكوما أو إعتام عدسة العين.
  • لا ينصح بحراحة الليزك قبل 18 عام.

ما هي أفضل قطرة للعين بعد الليزك؟

تساعد قطرات العين على ترطيب سطح القرنية، والتخفيف من جفاف العين؛ لذا يوصي الطبيب جميع المرضى بشكل روتيني باستخدام قطرة مرطبة للعين بعد الليزك تسمى دموع اصطناعية (بديل للدموع)، مثل:

  • ناتشورال تيرز فري Tears Naturale Free.
  • ريفريش بلس Refresh Plus.
  • سيستين الترا قطرة مرطبة للعين بعد الليزك.
اقرأ أيضا:  شروط عملية الليزر للعيون

في معظم الحالات، يجب استخدام قطرات العين المسيلة للدموع بانتظام خلال الشهر الأول. بعد ذلك، يمكن استخدامها حسب الضرورة اعتمادًا على مدى جفاف العينين، وحسب ارشادات الطبيب. 

خيارات العلاج الأخرى

هناك طرق أخرى لعلاج جفاف العين بعد الليزك حسب تعليمات الطبيب المعالج، وتشمل:

1- مضادات الالتهاب

يمكن أن تنجم أعراض جفاف العين عن التهاب في العين؛ مما يعيق إفراز الدموع. قد يصف طبيب العيون أدوية قطرة للعين، مثل: السيكلوسبورين (ريستاسيس) أو ليفيتيغراست (زيدرا) لتقليل الالتهاب.

2- سدادات دقيقة 

عبارة عن سدادات صغيرة من السيليكون أو تشبه الهلام تسد القنوات الدمعية؛ لمنع تسرب الدموع من العين، مما يساعد على رطوبة العين.

3- قطرات مصل العين الذاتية 

قطرات عين مخصصة للمرضى باستخدام دمائهم، تهدف إلى صنع بدائل للدموع تشبه الدموع الطبيعية قدر الإمكان.

4- تغييرات النظام الغذائي

تشير بعض الأبحاث أيضًا أن استهلاك الأحماض الدهنية الأساسية، مثل: أحماض أوميجا 3 الدهنية، قد يقلل أعراض جفاف العين لدى بعض الأشخاص. إذ يمكن الحصول على الأحماض الدهنية من خلال تناول المكملات الغذائية أو من خلال الأطعمة، مثل السلمون والتونة.

لتقليل مخاطر أعراض جفاف العين بعد الجراحة، ينبغي لك عزيزي القارئ التأكد من تناول الأدوية التي يصفها الطبيب واتباع التعليمات حول أفضل سبل الشفاء.

نصائح للوقاية من جفاف العين بعد الليزك

  • الإكثار من شرب المياه.
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم.
  • ارتداء النظارات الشمسية ذات الأذرع الملفوفة عند الخروج؛ لحماية العين من أي مهيجات.
  • تجنب ممارسة التمارين والأنشطة الرياضية عالية التأثير في الأسابيع التي تلي الليزك.
  • تجنب توجيه مجففات الشعر أو سخانات السيارات أو مكيفات الهواء أو المراوح نحو العينين.
  • الحصول على فترات راحة للعين في أثناء أداء المهام الطويلة، مثل: القراءة أو في حال أداء مهمة أخرى تتطلب تركيزًا بصريًا، لذا خذ فترات راحة دورية للعين: أغمض عينيك لبضع دقائق، أو ارمش بشكل متكرر بضع ثوانٍ؛ للمساعدة على توزيع الدموع بالتساوي على العين.
  • ضع شاشة الكمبيوتر الخاص بك تحت مستوى العين: قد يساعد ذلك على إبطاء تبخر الدموع.
  • توقف عن التدخين وابتعد عن المدخنين: يمكن أن يؤدي الدخان إلى تفاقم أعراض جفاف العين.
  • استخدم الدموع الصناعية بانتظام: إذا كنت تعاني من جفاف مزمن في العين؛ فاستخدم قطرة مرطبة للعين بعد الليزك للحفاظ على ترطيب العين.

ختامًا، على الرغم من خطر إصابة بعض الأشخاص بجفاف العين بعد الليزك، إلا أن الجفاف من الأمور الشائعة وفي معظم الحالات قد يخفف من الجفاف استخدام قطرة مرطبة للعين بعد الليزك، إذ أشارت إحدى الدراسات أن 95% من الأشخاص الذين خضعوا لعملية الليزك شعروا بالرضا تجاه تصحيح الرؤية بالليزك. 

بواسطة
بقلم: حنان عبدالله
المصادر
Artificial tears: How to select eyedrops for dry eyesWhat Causes Dry Eyes After LASIK Surgery, and How to Treat ThemWhat to know about LASIK and dry eyes

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.